دمشق    20 / 02 / 2018
العاهل الأردني يؤكد لوفد الكونغرس أهمية دور أمريكا في تحقيق السلام  تسوية الغوطة الشرقية على صفيح ساخن.. بقلم: محمد نادر العمري  قائد الجيش اللبناني: سنتصدى لأي عدوان إسرائيلي مهما كلف الثمن  عفرين بانتظار دمشق: «المشروع الكردي» يتصدّع!  اتفاق غاز «مصري ــ إسرائيلي»: الصفقة الأخطر منذ «كامب دايفيد»  أوروبا تخون مبدأ دولة القانون في معضلتها مع الدواعش  طموحات الخليفة تصطدم بالواقع.. نموذج أردوغان الإسلامي لا يصلح للعرب  الجيش السوري في عفرين: هستيريا فشل تركية! .. بقلم: نظام مارديني  معركة الغوطة الشرقية الواسعة قد تبدأ بأي لحظة.. ولافروف: يمكن تكرار اتفاق حلب  مزيد من الشهداء والجرحى جراء عدوان أردوغان … «أمور لوجستية» تؤخر دخول «قوات شعبية» إلى عفرين لدعم صمود أهلها  باروبيك: الجيش السوري أفقد واشنطن مبرر وجود قواتها  الجامعة العربية ترغب بلعب دور في الملف السوري!  مقاتلو «قسد» الأجانب عناصر استخبارات لبلدانهم  موسكو: نستخدم الخبرة المكتسبة في سورية لإعداد قيادتنا العسكرية  كيف قطعت مياه الأمطار طريق حماة مصياف؟ ومن المسؤول؟  من أوصل البضائع التركية إلى أسوِاق طرطوس؟  رئيس بيرو الأسبق يواجه محاكمة جديدة  مقتل 5 عناصر أمنية باشتباكات مع المحتجين في طهران  كينيا تمنع سفر اثنين من قادة المعارضة خارج البلاد  

أخبار سورية

2017-07-17 16:11:13  |  الأرشيف

ممثلا للرئيس الأسد..الوزير عزام يقدم التهاني للعراق شعبا وحكومة وجيشا بتحرير الموصل

قدم وزير شؤون رئاسة الجمهورية منصور عزام ممثلا للسيد الرئيس بشار الأسد اليوم التهاني للشعب والحكومة والجيش العراقي بمناسبة تحرير مدينة الموصل من الارهاب وذلك في سفارة الجمهورية العراقية بدمشق.

وأكد الوزير عزام خلال الزيارة أهمية الإنجازات التي حققتها القوات المسلحة العراقية في سبيل دحر الإهاب وإعادة الأمن والاستقرار إلى المدن العراقية، مشيراً إلى أن هذه الحرب الغاشمة التي يتعرض لها العراق وسورية لن تثني شعبيهما عن مواصلة الصمود والمقاومة حتى تحقيق النصر الكامل على التنظيمات الإرهابية كافة واستعادة الأمن والأمان إلى البلدين الشقيقين.

وأضاف الوزير عزام “إن سورية حكومة وشعبا وجيشا وقيادة ستستمر بمكافحة هذا الإرهاب ونستعيد مدننا ونعيد أهلنا إلى بلادهم وقراهم”.

وفي تصريح للصحفيين قال الوزير عزام “جئنا إلى السفارة العراقية لنبارك لأهلنا في العراق والجيش العراقي البطل الذي دحر الإرهاب في الموصل كما دحر الجيش العربي السوري الإرهاب في حلب ومدن أخرى”.

وأكد الوزير عزام أن سورية والعراق يد واحدة بفضل قيادة البلدين الشقيقين وسيبقيان في خندق واحد بمواجهة الإرهاب مترحما على الشهداء في البلدين وداعيا بالشفاء للجرحى.

من جهته تقدم الوزير المفوض والقائم بأعمال السفارة العراقية بدمشق رياض الطائي “بالشكر باسم حكومة العراق والشعب العراقي للسيد الرئيس بشار الأسد على هذه التهنئة بفرحة الانتصارات على تنظيم داعش الإرهابي” لافتا إلى أن “الشعبين السوري والعراقي شقيقان منذ الأزل ومصيرهما واحد ويواجهان عدوا مشتركا خلقه الأعداء لهما وهذا يحتم عليهما أن يقفا جنبا إلى جنب وصفا واحدا أمام هذا العدو”.

وأشار الطائي إلى أنه بعد اندحار العدو في حلب والموصل تتوالى هزائمه في المناطق الأخرى وسنقضي على هذا الإرهاب الذي جاءنا عبر الحدود ورعته عدة دول ويمثل أكثر من مئة جنسية.

وبين الطائي ان “دحر الإرهاب في حلب والموصل هو بشارة الانتصار عليه بفضل حكمة القيادتين السورية والعراقية” معتبرا أن اندحار تنظيم “داعش” الإرهابي في الموصل سوف يؤثر كثيرا على اندحار التنظيمات الإرهابية الأخرى في سورية والمنطقة وهذا الانتصار ليس للشعبين في سورية والعراق فقط وإنما للإنسانية جمعاء.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادى أعلن في العاشر من الشهر الجاري تحرير مدينة الموصل بالكامل من إرهابيي تنظيم “داعش” وذلك بتخطيط وانجاز وتنفيذ عراقي.

عدد القراءات : 3600

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider