دمشق    24 / 06 / 2018
ما هي الرسالة التي أرسلتها الولايات المتحدة للميليشيات المسلحة جنوب سورية؟  أولاد الفكر الحرام …بقايا برنار ليفي.. بقلم: يامن أحمد  الأداء البرلماني.. هل حقق رضى المواطن؟ برلمانيون يعترفون: لا نلبّي تطلعات الشارع ولا نملك أقلاماً خضراء  واشنطن تبلغ المعارضة والمسلحين بأنها لن تتدخل في جنوب البلاد  6 مليارديرات ساهموا في خروج ترامب من الاتفاق النووي  كيف سيؤثر تحرير درعا على موازين القوى في سورية؟  الأتراك يدلون بأصواتهم اليوم في انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة  "نيويورك تايمز": الآفات "الترامبية" تنتشر في العالم لذا يجب على الغرب الوقوف بحزم في وجهها  مصر.. إنشاء مركز لمكافحة الإرهاب لدول "الساحل والصحراء"  السيدة أسماء الأسد تحضر المناظرة الأولى ضمن المرحلة النهائية لـ البطولة الوطنية للمناظرات المدرسية 2018  كردستان العراق: واشنطن مستمرة في دعم البيشمركة عسكريا  مونديال 2018: اليابان تعقد المجموعة الثامنة بالتعادل مع السنغال (2-2)  ترامب يدعو إلى إعادة المهاجرين غير الشرعيين إلى بلدانهم دون انتظار أحكام القضاء  مجلس الوزراء يطلب من الوزارات إنجاز برنامجها لتبسيط الإجراءات بما يتماشى مع مشروع الإصلاح الإداري  زاخاروفا: الغرب يحضر لسيناريو جديد في سورية يخدم مصالحه  الجيش يحرر 1800 كم2 في بادية دير الزور ويقضي على أعداد كبيرة من إرهابيي “داعش”  الرئيس الأسد يصدر القانون رقم /24/ القاضي بتعديل بعض مواد قانون العقوبات الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 148  مونديال روسيا 2018: كولومبيا تحيي آمال التأهل وتطيح ببولندا خارج المونديال (3-0)  أردوغان قبل إعلان النتيجة الرسمية: أنا الرئيس  

أخبار سورية

2017-07-22 07:39:46  |  الأرشيف

لا حصانة لأحد..التغييرات الإدارية المقبلة تدغدغ آمال وطموحات الشارع السوري

تسود حالة واسعة من التفاؤل والأمل الشارع السوري منذ فترة زمنية قريبة، عززتها اليوم الأنباء التي تتحدث عن تغييرات إدارية كبيرة ستجري على أكثر من مستوى وتهدف إلى تأمين اطلاقة جديدة للعمل في العديد من المؤسسات والجهات العامة بما ينسجم وتحديات المرحلتين الحالية والمستقبلية ومتطلباتهما.

حالة التفاؤل هذه تضع الجهات الوصائية أمام مسؤولية كبيرة تتمثل في ضرورة الاستفادة من حالة التفاؤل المذكورة وتعزيزها لتحقيق انطلاقة جديدة في عمل العديد من المؤسسات والجهات العامة، والتي دون شك ستترك تأثيراتها الايجابية على آليات عمل القطاع الخاص ومؤسساته وهيئاته. والمسؤولية التي تواجه الجهات الوصائية تتمثل في ضرورة اعتماد معايير مشددة لاختيار الكوادر والأشخاص المرشحين لشغل المناصب والمهام الإدارية والتنفيذية والمهنية، بحيث يتم اعتماد الكفاءة والخبرة والنزاهة أساساً لذلك، والحد من دور العلاقات الشخصية والمحسوبيات كما كان يجري سابقاً.

ولعل أهم ما يميز التغييرات المرتقبة أنها ستتم بمعزل عن أي حسابات ولن يكون هناك مظلة تحمي أحد سوى إنجازات الشخص وما قدمه للمؤسسة من خدمات ومكاسب، وهذا تأكد مع بعض التغييرات التي أجرتها الحكومة منذ فترة، ومع إعفاء الدكتورة هدية عباس من مهامها كرئيس مجلس الشعب، ومن هنا فإن فرصة التغيير تبدو مكتملة عوامل النجاح هذه المرة، وبالتالي البدء بما يمكن تسميته استعادة الدولة بمؤسساتها وأجهزتها المختلفة لعافيتها وضمان انطلاقة جديدة تكون على قدر التضحيات والآلام والمعاناة التي عاشها المواطن السوري منذ ست سنوات ونيف.
سيريا ستبس

عدد القراءات : 3833
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider