دمشق    19 / 08 / 2018
أردوغان: لن نستسلم لمن حوّلنا لهدف استراتيجي  سورية تعرض بيع الكهرباء ولبنان يوافق.. ومخاوف تثير السوريين من عودة التقنين!!  طبول الحرب تقرع في إدلب… الجيش السوري يحشد وتوقعات بهجوم قريب!  إدلب.. المعركة الكبرى.. بقلم: عمار عبد الغني  المواجهة الإيرانية – الأميركية.. اقتصادياً.. بقلم: سركيس أبو زيد  هل يُعلن ترامب البقاء في سوريا لخنق تركيا؟  بيسكوف: بوتين وميركل بحثا الملف السوري بشكل مفصل  انتشال 7 جثث لمهاجرين غيرشرعيين قبالة سواحل صفاقس التونسية  توجيه تهمة الشروع بالقتل لمنفذ الهجوم أمام البرلمان البريطاني  في 22 آب .. إيران ستفاجئ العالم  واشنطن تتحرك على خط التكتلات العراقية، فما هي رسائلها لبغداد وطهران؟  غداً أولى رحلاتها .. فلاي بغداد أول شركة طيران عربية على أرض مطار دمشق الدولي  الجولاني لا علاقة له بالجولان وحريق إدلب ينتظر إشعال الفتيل!  وزير العدل من طرطوس يُوضح قضية الشاب المُتهم باغتصاب 14 طفلاً  اتفاقية جديدة بين قطر وتركيا لإسعاف الاقتصاد  واشنطن تعيّن سفيرها الأسبق في العراق مستشارا لشؤون التسوية السورية  وحدات من الجيش تدمر أوكارا وتجمعات لإرهابيي "جبهة النصرة" في ريف حماة الشمالي  ترامب واللاجئون السوريون يقلّصون المسافة بين بوتين وميركل  فتح: "صفقة القرن" لن تمر في غزة  

أخبار سورية

2017-07-29 07:59:40  |  الأرشيف

توتر شديد يحيط بغوطة دمشق الشرقية… ماذا يحدث؟

تعيش بلدات الغوطة الشرقية حالة من التوتر نتيجة رفض جبهة ” النصرة” الارهابية الخروج منها وتحديدا بالقطاع الأوسط للغوطة الأمر الذي يجعل من اعتبرها ضمن مناطق خفض التوتر أمر مستحيل .
بالتوازي كان قد نُظم في مدن وبلدات تظاهرات حاشدة احتجاجا على وجود مسلحي النصرة في المنطقة، ونقلت مصادر إن التظاهرات الاحتجاجية نظمت في مدينتي دوما وعربين وبلدة كفربطنا، حيث طالب مئات المواطنين بخروج مسلحي “النصرة” من الغوطة .
هذا فيما أفادت مصادر أن مُسلحي “النصرة ” أطلقوا النار على المتظاهرين في كفربطنا، وهاجم المحتجون تلك العناصر المتطرفة، مما أجبرهم على الفرار من الموقع، دون ورود معلومات عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.
‎جاء ذلك على خلفية استئناف الصراع المسلح بين تنظيمي “النصرة” و”فيلق الرحمن”، إذ أكدت مصادر أن دورة جديدة من التصعيد نجمت بعد قيام عناصر تنظيم “فيلق الرحمن” بقطع الطرق أمام مُسلحي “النصرة” واخذ السلاح منهم عنوة، ويضاف لها اقتحام “الهيئة الطبية” بالرشاشات الثقيلة، وقتلهم المدعو ” ابو عبد الرحمن الحلبي” في بلدة حمورية اثناء عودته من جبهة جوبر، بالإضافة للعثور على جثة عنصر تابع لتنظيم “جبهة النصرة” في ساحة حمورية تمت تصفيته من قبل عناصر تابعة لتنظيم “فيلق الرحمن .
الى ذلك أفادت مصادر أخرى أن هذا الصراع بدء عند محاولة مُسلحي “النصرة” السيطرة على مقر “للفيلق الرحمن ” تبعها حادث وقع عند حاجز لـ”فيلق الرحمن” في بلدة حمورية، حيث رفض أحد عناصر “النصرة” التوقف أثناء مروره عبر الحاجز وأصاب مسلحين اثنين بالرصاص، ثم قتل بالنيران المضادة.

عدد القراءات : 3716
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider