دمشق    20 / 11 / 2017
استثناء القروض الشخصية بسقف 500 ألف ليرة من أحكام “رصيد المكوث”  “المركزي” يخفض دولار الحوالات إلى 490 ليرة  اليمن.. مقتل 13 مدنيا بقصف للتحالف على صنعاء والجوف  مصر تدعو الإدارة الأمريكية إلى الإبقاء على قنوات الاتصال المفتوحة مع السلطة الفلسطينية  قدري جميل: منصة موسكو ملتزمة بعدم الإدلاء بتصريحات قبل انتهاء تحضيرات اجتماع الرياض  وزير الخارجية الأردني: تهديد أمن أمتنا بدأ منذ انتهاك أمن الشعب الفلسطيني  هذا ما حصل بين رئيس مجلس الشعب وأشواق عباس  الجامعة العربية تحذر من وقف مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن  باسيل يجري اتصالات لـ"تحييد لبنان" في موضوع "التدخلات الإيرانية" خلال اجتماع القاهرة  حكومة السراج تفتح تحقيقا بشأن "العبودية" في ليبيا  المفوضية الأوروبية: رئاسة إقليم كتالونيا السابقة أخطأت في اعتقادها بأن أوروبا ستدعمها في الصراع مع مدريد  الرئيس البشير يزور روسيا الأربعاء المقبل  بعد تسريبات عن قبوله التنحي.. موغابي يتحدى الجيش ويتمسك بالسلطة  الاحتلال الإسرائيلي يرحل 40 ألف لاجئ أفريقي قسرياً  الاتصالات: لا تغير على آلية التصريح.. والجمارك تحدد الشرائح الجمركية للأجهزة  وسائل إعلام إسرائيلية: يمكننا تخيل وجود خط هاتف بين الرياض والقدس  وزير الدفاع القطري: السعودية حشدت جنودها على الحدود وسحبتهم بأمر الملك  الجبير: قطر استجابت لبعض مطالبنا  وزير التربية للمدرسين: ليستقل كل من يعتبر راتبه غير كاف  اكتشاف "ينبوع الشباب" لدى طائفة منعزلة عن العالم  

أخبار سورية

2017-07-29 15:53:55  |  الأرشيف

الغوطة الشرقية تطالب النصرة بالخروج

ظهر في آخر خريطة نُشرت من قبل مصادر إعلامية سورية، سيطرة الجيش السوري على بلدات رجم السليمان والخراز في ريف الرقة الجنوبي، حيث تواصل القوات عملياتها العسكرية في هذا المحور مقتربة من الحدود الادارية لمدينة دير الزور.

كما تتقدم وحدات الجيش السوري والحلفاء باتجاه مدينة السخنة من محورين شرقي وغربي، حيث أعلن مصدر عسكري سيطرة وحدات الجيش على تل أم خصم و جبل القليلات جنوب غرب السخنة، فيما اكد مصدر ميداني تحقيق وحدات الجيش تقدم في المحور الشرقي تثبيت نقاط على مسافة 1 كم جنوب شرق السخنة.

الى ذلك فرض الجيش السوري سيطرته على بلدة البغلية في ريف حمص الشرقي، وحاصر مواقع لداعش الارهابي في بلدات رجم قاسم ورجم الضيعة.

وعلى جانب الغوطة الشرقية تعيش البلدات فيها حالة من التوتر نتيجة رفض جبهة النصرة الارهابية الخروج منها، وتحديدا بالقطاع الأوسط للغوطة الأمر الذي يجعل من اعتبرها ضمن مناطق خفض التوتر أمر مستحيل.
وفي هذا السياق خرج مواطني الغوطة الشرقية في تظاهرات حاشدة احتجاجا على وجود مسلحي النصرة في المنطقة، ونقلت مصادر: إن المظاهرات الاحتجاجية نظّمت في مدينتي دوما وعربين وبلدة كفربطنا، حيث طالب مئات المواطنين بخروج مسلحي النصرة من الغوطة.

من جهتها أكدت مصادر أن مُسلحي "النصرة" أطلقوا النار على المتظاهرين في كفربطنا، وهاجم المحتجون تلك العناصر المتطرفة، مما أجبرهم على الفرار من الموقع، دون ورود معلومات عن سقوط قتلى وجرحى من الطرفين.

‎ويأتي هذا التصعيد بعد الصراع المسلح بين تنظيمي النصرة وفيلق الرحمن، إذ أكدت مصادر أن دورة جديدة من التصعيد نجمت بعد قيام عناصر تنظيم "فيلق الرحمن" بقطع الطرق أمام مُسلحي "النصرة" واخذ السلاح منهم عنوة، ويضاف لها اقتحام "الهيئة الطبية" بالرشاشات الثقيلة، وقتلهم المدعو " ابو عبد الرحمن الحلبي" في بلدة حمورية اثناء عودته من جبهة جوبر.

عدد القراءات : 3529

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider