دمشق    21 / 08 / 2017
خميس لرجال أعمال عرب: مشاركتكم في المعرض تؤسس لعلاقات اقتصادية أوسع  وكالة أمريكية تكشف دور السعودية المزعوم في وصول عبد الله آل ثاني إلى حكم قطر  ترامب يعلن إرسال أربعة الآف جندي أمريكي إضافى إلى أفغانستان  كسوف الشمس يكلف الشركات الأمريكية نحو 700 مليون $  انتشال نحو 500 جثة بانهيار طيني في سيراليون  بريطانيا تدعو الاتحاد الأوروبي للمضي بشكل سلس في آلية الانسحاب  مفاجأة "الجزيرة" بالتعاطي مع خطاب الأسد؟  فضيحة أمنية.. هكذا نقل داعش معدات عسكرية من بريطانيا لضرب دول غربية  صدور نتائج امتحانات الدورة الثانية للشهادة الثانوية بفروعها المختلفة  الشرطة الفرنسية: سيارة تدهس حشدا في موقف للحافلات بمارسيليا ومقتل شخص  إجلاء 600 حاج إثر حريق بفندق في مكة  لبنان يعلن إحباطه تفجير طائرة إماراتية  الأمم المتحدة: فرار آلاف المدنيين من تلعفر  بوتين يعين نائب وزير الخارجية سفيرا لروسيا لدى واشنطن  كوريا الشمالية تحاول إغراق جارتها  استطلاع للرأي: سلوك ترامب محرج!  عملية عسكرية “تركية إيرانية” محتملة ضد “الأكراد”  برلماني: الجيش السوري مستمر في دحر الإرهاب  الشرطة الإسبانية: مقتل يونس أبو يعقوب منفذ هجوم برشلونة  

أخبار سورية

2017-08-12 17:05:07  |  الأرشيف

هذه هي أهمية سيطرة الجيش السوري على بادية السويداء؟


أكثرُ من مئة كيلومتر مربع أضافها الجيش السوري إلى رصيده في ريف السويداء الشرقي، تلالٌ حاكمة ومرتفعات جبلية سيطرت عليها القوات السورية في عملياتها العسكرية جنوب البلاد، لتصبح مجمل المساحة التي أحكم الجيش وحلفاؤه السيطرة عليها منذ بدء معركة “الفجر الكبرى” منتصف أيار الفائت، تقدر بحوالي أربعة آلاف كيلومتر مربع.
ونتيجة الاعتداءات التي تقوم بها المجموعات الإرهابية المسلحة في ريف السويداء الشرقي والشرقي الشمالي والجنوبي، قامت وحدات من الجيش السوري بالتوجه إلى هذه المنطقة كما قال قائد العمليات في منطقة السويداء مضيفاً أنه تمت السيطرة على بعض التلال ومحاور التحرك وطرق الإمداد التي كان الإرهابيون يسلكونها ويؤمنون من خلالها بعض حاجياتهم عبر الحدود من الدول المجاور لهذه البادية “.

وقد تمكن الجيش السوري مع القوات الصديقة والرديفة، من السيطرة على مناطق “تل أسدي” الواقعة في الجنوب الشرقي من ريف السويداء وصولاً إلى بئر “الصوت” لتحقيق المهمة المباشرة والأساسية من هذه العمليات العسكرية.

والأهمية الاستراتيجية هي قطع طرق الإمداد والمسالك التي تقوم من خلالها المجموعات الإرهابية المسلحة بإدخال العناصر الإرهابية والذخائر والمتفجرات إلى الداخل السوري من بعض الدول المجاورة.

والوصول إلى الحدود السورية الأردنية هو الهدف الأبرز لهذه العملية المتسارعة، وتحقيق هذا الهدف يعني قطع خطوط الإمداد الرئيسية للمجموعات الإرهابية القادمة من الأردن باتجاه داخل الأراضي السورية، والتي يجري عن طريقها نقل السلاح والمقاتلين تحديداً إلى درعا والغوطة الشرقية.

ولا يمكن فصل التطورات التي تحدث في الجنوب السوري عن المعارك التي يخوضها الجيش وحلفاؤه في المنطقتين الوسطى والشمالية، فالهدف الاستراتيجي لكل هذه المعارك هو تطهير كل البادية السورية والوصول إلى فك الحصار عن مدينة دير الزور حيث سيعلن الجيش من هناك انتصاره الساحق على الإرهاب.

عدد القراءات : 3460

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider