دمشق    23 / 09 / 2017
العالم كله ضد اسرائيل.. بقلم: جهاد الخازن  مصر: وفاة محمد مهدي عاكف المرشد العام السابق للإخوان المسلمين في سجنه  خطط سرية تركية للرد على استفتاء إقليم كردستان  النصرة تقتل 4 نساء بدم بارد بريف درعا.. و السبب ؟  سوريون يرفعون الصوت ..نريد الزواج المدني  موسم الهجرة الى خليج البنغال الأميركيون يحشدون والسعوديون ينفّذون وكردستان حصان طروادة...!  دير الزور تغلي على صفيح من نار .... ومعسكرات داعش تتساقط  مدريد تتأهب للتصدي لاستفتاء كاتالونيا بإرسال تعزيزات أمنية إلى الإقليم  قتلى وجرحى أثناء زيارة البشير إلى دارفور  إنزال أمريكي لدعم "قسد" في دير الزور  المعلم: من الغباء الرد على ترامب  الرئيس الأسد لوفد برلماني موريتاني: الحوار الفكري بين البرلمانات والأحزاب أساسي ومهم جدا لتكوين رؤية موحدة للقضايا والتحديات التي تواجه الأمة العربية  ظريف يبحث مع دي ميستورا تطورات الأزمة في سورية والآفاق المستقبلية بعد دحر الإرهاب  بدء المرحلة الاولى من عملية التصويت في استفتاء كردستان في الخارج  زلزال في كوريا الشمالية والسبب قد يكون تجربة نووية جديدة!  وفد كردي يغادر أربيل إلى بغداد  8 جرحى بتفجير وسط دونيتسك بينهم وزير  اليوم "السبت".. نهاية العالم !  بشرى سارة!!!.. محافظة دمشق تحدد بدل استحقاق الدفن بقبر ذي طابقين بـ150 ألف ليرة  الانقراض الجماعي السادس يطرق أبواب الأرض!  

أخبار سورية

2017-08-23 06:44:07  |  الأرشيف

الحربي أردى القائد العسكري «لأسود الشرقية».. وقضى على دواعش بدير الزور … الجيش يستعيد تل المحصة بريف حماة ويتقدم بريف حمص

واصل الجيش العربي السوري عملياته العسكرية ضد تنظيم داعش في ريف حماة محققاً مزيداً من التقدم بسيطرته على تل المحصة الإستراتيجية وقضائه على أحد أمراء «جبهة النصرة» الإرهابية، بالترافق مع تقدمه بريف حمص الشرقي، وسط أنباء عن مقتل القائد العسكري لمليشيا «أسود الشرقية» بغارة جوية، وسقوط أكثر من 15 داعشياً بغارات للطيران الحربي السوري والروسي على مواقع تنظيمهم بدير الزور.
وفي التفاصيل، سيطرت أمس وحدة من الجيش على تل المحصة الإستراتيجية الحاكمة والمطلة على جنى العلباوي بريف حماة الشرقي، وعثر فيها على أنفاق تبين أنها مقرات إقامة للدواعش، ومعدات وأثاث وكتب دينية ووثائق خاصة بهم.
كما سيطرت قوات الجيش والقوات الرديفة، على عدد من النقاط والتلال الحاكمة جنوب قرية صلبا في ريف حماة الشرقي وأوقعت قتلى وجرحى في صفوف داعش، لتصبح بذلك قرية صلبا ساقطة نارياً.
جاء ذلك بالترافق مع استهدف الطيران الحربي السوري تجمعاً للتنظيم في ريف حماة الشرقي في صلبا، ما أدى إلى مقتل العديد من الدواعش وتدمير دبابة وعربات مزودة برشاشات.
وعلى صعيد آخر، أكد مصدر إعلامي لـــ«الوطن»، مقتل الإرهابي فراس العليوي، أحد مؤسسي «جبهة النصرة» الإرهابية وأحد أمرائها في ريف حماة الشمالي، وذلك في عملية تصفية محكمة نفذها مجهولون بعد رصده في مدينة كفرزيتا بريف حماة الشمالي الغربي.
وفي محافظة حمص، نقلت وكالة «سانا» للأنباء، عن مصدر عسكري قوله: أن «وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة استعادت السيطرة على قرى وبلدات الطيبة وقلعة الطيبة وضهر الحمرا وصيدة السن واللاطوم الشرقي واللاطوم الغربي والشيخ إبراهيم والقبب الفرنسية وقصر الحير الشرقي والسوق بريف حمص الشرقي».
بموازاه ذلك، أفاد مصدر في قيادة قوات الدفاع الوطني بحمص لـــ«الوطن»: أن وحدات من الجيش بالتعاون مع قوات الدفاع الوطني اشتبكت، مع مسلحين تابعين لــ«النصرة» على اتجاه جبهة قرية جبورين بريف حمص الشمالي الغربي، بعدما شن هؤلاء هجوماً مفاجئاً باتجاه مواقع ونقاط الجيش بمحيط جبورين، لافتاً إلى أن قوات الجيش تصدت للهجوم وأفشلته بالكامل أوقعت عدداً من المسلحين المهاجمين قتلى ومصابين.
واستهدفت مدفعية الجيش الثقيلة مواقع انتشار المسلحين على امتداد خطوط الاشتباكات وفي قرية المشروع بالريف الشمالي الغربي لحمص ودمرت عدداً من تلك المواقع وأوقعت عدداً من المسلحين قتلى وجرحى ودمرت آليات لهم.
وإلى البادية السورية، أفادت عد مصادر «الوطن»، بأن القائد العسكري لمليشيا «أسود الشرقية» المدعو أحمد حسن الجراد الملقب «أبو الحسن» وعدداً من مرافقيه قتلوا في غارة للطيران الحربي السوري هناك.
وفي شرق البلاد، أفاد مصدر عسكري في تصريح نقلته «سانا»، بأن سلاحي الجو السوري والروسي وجها ضربات مكثفة على مقرات وتحصينات لمجموعات إرهابية من داعش وطرق إمدادها في تلة علوش ومحيط منطقة المقابر وطريق وادي الثردة بدير الزور، أسفرت عن «مقتل 15 إرهابيا على الأقل وإصابة آخرين وتدمير عدد من العربات والسيارات المختلفة بعضها مزود برشاشات ثقيلة».
إلى ذلك خاضت وحدات من الجيش اشتباكات ليلية، وفقاً لـــ«سانا»، مع مسلحي داعش في منطقة المقابر وحي الرشدية بمدينة دير الزور، ما أدى إلى إيقاع قتلى ومصابين في صفوف التنظيم.
وفي سياق متصل أشارت مصادر أهلية من المدينة إلى انهيار أحد الأبنية في حي كنامات بالكامل بعد انفجار قبو البناء الذي يستخدمه التنظيم لصناعة المتفجرات وتحضير المفخخات ومقتل جميع الإرهابيين فيه.
ولفتت المصادر إلى أن عدداً من أهالي ريف دير الزور الشرقي قاموا ليلة أمس بتحرير قرابة 50 مخطوفاً من أحد أوكار داعش في بلدة غرانيج ونقلهم إلى مكان آمن خارج مناطق انتشار التنظيم، مشيرة إلى إحراق الأهالي صهريجاً لنقل النفط الخام المسروق في قرية بقرص.
وتأكد وفقاً للمصادر الأهلية، مقتل الإرهابي أبو معاذ الأردني أحد أمنيي داعش في مكتب ما يسمى «والي المنطقة» بمدينة دير الزور.

عدد القراءات : 3390

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider