دمشق    22 / 01 / 2018
الكرملين: روسيا تراقب الوضع في عفرين وعلى اتصال بالقيادتين التركية والسورية  العراق يتسلم دعوة من موسكو للمشاركة في مؤتمر الحوار الوطني السوري بسوتشي  لافروف عن العملية التركية في عفرين: نحن ندعو لاحترام وحدة الأراضي السورية  لافروف: كل الخطط المفروضة على اليمن غير مجدية وروسيا تعمل مع جميع الأطراف  مجلس النواب العراقي يصدق على قرار إجراء الانتخابات البرلمانية في 12 مايو/آيار  الرئيس العراقي يصدر مرسوما بموعد إجراء الانتخابات البرلمانية  الخارجية الروسية تبدأ اعتماد الصحفيين إلى مؤتمر سوتشي المرتقب في 29-30 يناير  9 شهداء و21 جريح باعتداءات إرهابية على حي باب توما  بنس عن اتفاق إيران النووي: كارثة لن تصادق عليها أمريكا  بنس: نقل السفارة الأمريكية إلى القدس سيجري العام المقبل  مجلس الشعب يدين العدوان التركي على عفرين  برلماني روسي: موسكو قد تدعو لإجراء مفاوضات رباعية حول عفرين  "قسد": مقتل 18 شخصا وإصابة 23 حصيلة القصف التركي على عفرين  نصر الحريري: نشك في الأهداف التي يعقد مؤتمر سوتشي من أجلها  مقاتلات إيرانية توجّه تحذيرا لسفينتين تابعتين للتحالف الدولي  مصدر بالخارجية التركية: الاتحاد الديمقراطي الكردي لن يشارك في مؤتمر سوتشي  العبادي يدعو ملك الأردن للمشاركة في إعادة إعمار العراق  مصر تتسلم دعوة رسمية من روسيا لحضور مؤتمر سوتشي حول سورية  الرباعي العربي يجدد تمسكه بمطالبه لإعادة العلاقات مع قطر  

أخبار سورية

2017-08-23 06:44:07  |  الأرشيف

الحربي أردى القائد العسكري «لأسود الشرقية».. وقضى على دواعش بدير الزور … الجيش يستعيد تل المحصة بريف حماة ويتقدم بريف حمص

واصل الجيش العربي السوري عملياته العسكرية ضد تنظيم داعش في ريف حماة محققاً مزيداً من التقدم بسيطرته على تل المحصة الإستراتيجية وقضائه على أحد أمراء «جبهة النصرة» الإرهابية، بالترافق مع تقدمه بريف حمص الشرقي، وسط أنباء عن مقتل القائد العسكري لمليشيا «أسود الشرقية» بغارة جوية، وسقوط أكثر من 15 داعشياً بغارات للطيران الحربي السوري والروسي على مواقع تنظيمهم بدير الزور.
وفي التفاصيل، سيطرت أمس وحدة من الجيش على تل المحصة الإستراتيجية الحاكمة والمطلة على جنى العلباوي بريف حماة الشرقي، وعثر فيها على أنفاق تبين أنها مقرات إقامة للدواعش، ومعدات وأثاث وكتب دينية ووثائق خاصة بهم.
كما سيطرت قوات الجيش والقوات الرديفة، على عدد من النقاط والتلال الحاكمة جنوب قرية صلبا في ريف حماة الشرقي وأوقعت قتلى وجرحى في صفوف داعش، لتصبح بذلك قرية صلبا ساقطة نارياً.
جاء ذلك بالترافق مع استهدف الطيران الحربي السوري تجمعاً للتنظيم في ريف حماة الشرقي في صلبا، ما أدى إلى مقتل العديد من الدواعش وتدمير دبابة وعربات مزودة برشاشات.
وعلى صعيد آخر، أكد مصدر إعلامي لـــ«الوطن»، مقتل الإرهابي فراس العليوي، أحد مؤسسي «جبهة النصرة» الإرهابية وأحد أمرائها في ريف حماة الشمالي، وذلك في عملية تصفية محكمة نفذها مجهولون بعد رصده في مدينة كفرزيتا بريف حماة الشمالي الغربي.
وفي محافظة حمص، نقلت وكالة «سانا» للأنباء، عن مصدر عسكري قوله: أن «وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة استعادت السيطرة على قرى وبلدات الطيبة وقلعة الطيبة وضهر الحمرا وصيدة السن واللاطوم الشرقي واللاطوم الغربي والشيخ إبراهيم والقبب الفرنسية وقصر الحير الشرقي والسوق بريف حمص الشرقي».
بموازاه ذلك، أفاد مصدر في قيادة قوات الدفاع الوطني بحمص لـــ«الوطن»: أن وحدات من الجيش بالتعاون مع قوات الدفاع الوطني اشتبكت، مع مسلحين تابعين لــ«النصرة» على اتجاه جبهة قرية جبورين بريف حمص الشمالي الغربي، بعدما شن هؤلاء هجوماً مفاجئاً باتجاه مواقع ونقاط الجيش بمحيط جبورين، لافتاً إلى أن قوات الجيش تصدت للهجوم وأفشلته بالكامل أوقعت عدداً من المسلحين المهاجمين قتلى ومصابين.
واستهدفت مدفعية الجيش الثقيلة مواقع انتشار المسلحين على امتداد خطوط الاشتباكات وفي قرية المشروع بالريف الشمالي الغربي لحمص ودمرت عدداً من تلك المواقع وأوقعت عدداً من المسلحين قتلى وجرحى ودمرت آليات لهم.
وإلى البادية السورية، أفادت عد مصادر «الوطن»، بأن القائد العسكري لمليشيا «أسود الشرقية» المدعو أحمد حسن الجراد الملقب «أبو الحسن» وعدداً من مرافقيه قتلوا في غارة للطيران الحربي السوري هناك.
وفي شرق البلاد، أفاد مصدر عسكري في تصريح نقلته «سانا»، بأن سلاحي الجو السوري والروسي وجها ضربات مكثفة على مقرات وتحصينات لمجموعات إرهابية من داعش وطرق إمدادها في تلة علوش ومحيط منطقة المقابر وطريق وادي الثردة بدير الزور، أسفرت عن «مقتل 15 إرهابيا على الأقل وإصابة آخرين وتدمير عدد من العربات والسيارات المختلفة بعضها مزود برشاشات ثقيلة».
إلى ذلك خاضت وحدات من الجيش اشتباكات ليلية، وفقاً لـــ«سانا»، مع مسلحي داعش في منطقة المقابر وحي الرشدية بمدينة دير الزور، ما أدى إلى إيقاع قتلى ومصابين في صفوف التنظيم.
وفي سياق متصل أشارت مصادر أهلية من المدينة إلى انهيار أحد الأبنية في حي كنامات بالكامل بعد انفجار قبو البناء الذي يستخدمه التنظيم لصناعة المتفجرات وتحضير المفخخات ومقتل جميع الإرهابيين فيه.
ولفتت المصادر إلى أن عدداً من أهالي ريف دير الزور الشرقي قاموا ليلة أمس بتحرير قرابة 50 مخطوفاً من أحد أوكار داعش في بلدة غرانيج ونقلهم إلى مكان آمن خارج مناطق انتشار التنظيم، مشيرة إلى إحراق الأهالي صهريجاً لنقل النفط الخام المسروق في قرية بقرص.
وتأكد وفقاً للمصادر الأهلية، مقتل الإرهابي أبو معاذ الأردني أحد أمنيي داعش في مكتب ما يسمى «والي المنطقة» بمدينة دير الزور.

عدد القراءات : 3496

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider