دمشق    19 / 11 / 2017
مظاهرات في باريس احتجاجا على الإتجار بالبشر في ليبيا  دوتيرتي: آسف.. لا ترامب ولا غيره يستطيع إيقافي  تشكيلة المعارضة السورية المشاركة في "الرياض2"  ارتقاء شهداء وأضرار مادية جراء قصف المجموعات المسلحة مطحنة الوليد في ريف حمص بقذيفتين صاروخيتين  ميركل تخوض معركة تشكيل ائتلاف حكومي ينقذ زعامتها  زلزال يضرب قرب سواحل كاليدونيا الجديدة بالمحيط الهادئ  إقليم كردستان العراق يوافق على شروط الحكومة الاتحادية للتفاوض والمحكمة الاتحادية تنظر بدستورية استفتاء الإقليم  مشروع قرار جديد حول سورية في مجلس الأمن  تحرير مدينة البوكمال بالكامل من قبل الجيش العربي السوري وحلفائه  الولايات المتحدة تتخلى عن فصائل لـ"الجيش السوري الحر" بعد فشلها  «أنكيدو العاشق» مجموعة نثرية للشاعرة ميس الكريدي  احتياطيات روسيا من الذهب تبلغ مستويات غير مسبوقة  صور.. السلطات المصرية تلقي القبض على المطربة "شيما" بتهمة إثارة "الغرائز الجنسية"  موسكو: وزراء خارجية الدول الضامنة لاحظوا انخفاضا في مستوى العنف في سورية يسمح معه ببدء الحل السياسي  بريطانيا عند مفترق طرق بعد عام صعب  بن سلمان يحول "الريتز كارلتون"الى "ابو غريب" جديد.. و يتفنن في تعذيب الوليد بن طلال!  الدعم الأمريكي.. ملاذ داعش الإرهابي في اللحظات الأخيرة  الجيش يتقدم بـ"حماة" ويسيطر على مواقع في ريفها الشمالي الشرقي  ليبرمان يدعو الزعماء العرب لزيارة القدس والتلفزيون يكشف عن خطّة ترامب: دولة فلسطينيّة بدون إخلاء المُستوطنات وعبّاس لن يجرؤ على رفضها  

أخبار سورية

2017-08-23 06:56:14  |  الأرشيف

شركة تسويق تختلس الملايين من طلاب جامعة حلب

استغلت إحدى شركات التسويق الهرمي الوهمية، التي اتخذت من ريف دمشق موضعاً لسجلها التجاري، حاجة طلاب جامعة حلب للوظائف وتمكنت من جمع نحو 20 مليون ليرة سورية منهم قيمة «كوبونات» غير مصروفة سعر الواحد منها 20 ألف ليرة، دفعت لشراء منتجات محلية بربع القيمة بغية تسويقها والحصول على «وكالة» في الشركة التي اتضح أنها لا تملك ثبوتيات أو أي اعتماد بنكي يضمن حق المغرر بهم.
وفي التفاصيل، أثار أستاذ جامعي في كلية الاقتصاد في جامعة حلب القضية عبر وسائل التواصل الاجتماعي بناء على شكاوى وصلت إليه من طلاب عن ممارسات شركة «G. D» للتسويق المباشر عبر الزبائن التي لا مقر لها وتعتمد على المقاهي لكسب مزيد من «الوكلاء» من خلال إقناع زملاء لهم بالانضمام إليها مقابل ربح ألف ليرة عن كل عضو جديد في شبكة نمت وازدهرت خلال أشهر بعيداً عن أعين الرقابة من دون أن يتصدى لها أحد.
ودعا الأستاذ الجامعي الطلاب الذين وقعوا ضحية الخداع ممن لديهم «كوبونات» أو الذين دفعوا ثمنها ولم يستلموها من الطلاب وغيرهم، بتقديم شكوى لمديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحق الشركة التي قُدمت بحقها عشرات الشكاوى أمس إلى المديرية من دون وعود أو آمال بحل إشكال أحدث ضجة في صفوف الطلاب.
وطالب أحد المشتكين عبر «الوطن» المسؤولين بالتدخل لإنصافهم والجهة الأمنية التي أوقفت المسؤول الأول عن الشركة في حلب ومسؤوليتها المالية قبل 10 أيام بالإفراج عن نتائج تحقيقاتها لإتاحة الفرصة للجوء إلى القضاء لاسترداد أموالهم أو الاحتفاظ بحقهم في استردادها ولمنع تكرار الظاهرة القديمة والجديدة على حد سواء.
والمفارقة أن ورش وشركات إنتاج محلية ضخت في عروق شركة التسويق، التي بنت في الشبكة العنكبوتية موقعاً وهمياً ضبابياً ومضللاً، سلعها وبضائعها التي لم تلق الرواج عبر «الوكلاء» المخدوعين بالثراء السريع.

عدد القراءات : 3483

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider