دمشق    22 / 01 / 2018
لافروف عن العملية التركية في عفرين: نحن ندعو لاحترام وحدة الأراضي السورية  لافروف: كل الخطط المفروضة على اليمن غير مجدية وروسيا تعمل مع جميع الأطراف  مجلس النواب العراقي يصدق على قرار إجراء الانتخابات البرلمانية في 12 مايو/آيار  الرئيس العراقي يصدر مرسوما بموعد إجراء الانتخابات البرلمانية  الخارجية الروسية تبدأ اعتماد الصحفيين إلى مؤتمر سوتشي المرتقب في 29-30 يناير  9 شهداء و21 جريح باعتداءات إرهابية على حي باب توما  بنس عن اتفاق إيران النووي: كارثة لن تصادق عليها أمريكا  بنس: نقل السفارة الأمريكية إلى القدس سيجري العام المقبل  مجلس الشعب يدين العدوان التركي على عفرين  برلماني روسي: موسكو قد تدعو لإجراء مفاوضات رباعية حول عفرين  "قسد": مقتل 18 شخصا وإصابة 23 حصيلة القصف التركي على عفرين  نصر الحريري: نشك في الأهداف التي يعقد مؤتمر سوتشي من أجلها  مقاتلات إيرانية توجّه تحذيرا لسفينتين تابعتين للتحالف الدولي  مصدر بالخارجية التركية: الاتحاد الديمقراطي الكردي لن يشارك في مؤتمر سوتشي  العبادي يدعو ملك الأردن للمشاركة في إعادة إعمار العراق  مصر تتسلم دعوة رسمية من روسيا لحضور مؤتمر سوتشي حول سورية  قوات سوريا الديمقراطية تدرس إرسال تعزيزات إلى عفرين  وزيرا خارجية مصر والأردن يجتمعان من أجل فلسطين  مقتل يمنيين في غارة لطيران التحالف على صعدة  

أخبار سورية

2017-08-23 06:56:14  |  الأرشيف

شركة تسويق تختلس الملايين من طلاب جامعة حلب

استغلت إحدى شركات التسويق الهرمي الوهمية، التي اتخذت من ريف دمشق موضعاً لسجلها التجاري، حاجة طلاب جامعة حلب للوظائف وتمكنت من جمع نحو 20 مليون ليرة سورية منهم قيمة «كوبونات» غير مصروفة سعر الواحد منها 20 ألف ليرة، دفعت لشراء منتجات محلية بربع القيمة بغية تسويقها والحصول على «وكالة» في الشركة التي اتضح أنها لا تملك ثبوتيات أو أي اعتماد بنكي يضمن حق المغرر بهم.
وفي التفاصيل، أثار أستاذ جامعي في كلية الاقتصاد في جامعة حلب القضية عبر وسائل التواصل الاجتماعي بناء على شكاوى وصلت إليه من طلاب عن ممارسات شركة «G. D» للتسويق المباشر عبر الزبائن التي لا مقر لها وتعتمد على المقاهي لكسب مزيد من «الوكلاء» من خلال إقناع زملاء لهم بالانضمام إليها مقابل ربح ألف ليرة عن كل عضو جديد في شبكة نمت وازدهرت خلال أشهر بعيداً عن أعين الرقابة من دون أن يتصدى لها أحد.
ودعا الأستاذ الجامعي الطلاب الذين وقعوا ضحية الخداع ممن لديهم «كوبونات» أو الذين دفعوا ثمنها ولم يستلموها من الطلاب وغيرهم، بتقديم شكوى لمديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحق الشركة التي قُدمت بحقها عشرات الشكاوى أمس إلى المديرية من دون وعود أو آمال بحل إشكال أحدث ضجة في صفوف الطلاب.
وطالب أحد المشتكين عبر «الوطن» المسؤولين بالتدخل لإنصافهم والجهة الأمنية التي أوقفت المسؤول الأول عن الشركة في حلب ومسؤوليتها المالية قبل 10 أيام بالإفراج عن نتائج تحقيقاتها لإتاحة الفرصة للجوء إلى القضاء لاسترداد أموالهم أو الاحتفاظ بحقهم في استردادها ولمنع تكرار الظاهرة القديمة والجديدة على حد سواء.
والمفارقة أن ورش وشركات إنتاج محلية ضخت في عروق شركة التسويق، التي بنت في الشبكة العنكبوتية موقعاً وهمياً ضبابياً ومضللاً، سلعها وبضائعها التي لم تلق الرواج عبر «الوكلاء» المخدوعين بالثراء السريع.

عدد القراءات : 3549

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider