دمشق    27 / 05 / 2018
الدفاع الروسية: مقتل 4 جنود روس بنيران مسلحين في سورية  لرفع الحظر عن ملاعب سورية ..مباراة بين قدامى منتخبي سورية ومصر في أب القادم  مصدر عسكري: الأشخاص الذين ظهروا في صور أثناء إلقاء القبض عليهم لقيامهم بالسرقة في إحدى المناطق المحررة ليسوا من المؤسسة العسكرية  عراقجي: لم نتخذ بعد قرارا بالبقاء أو الخروج من الاتفاق النووي  بعد "إس 400".. تركيا تفكر بـ"سو 57" الروسية بدلا من "إف 35" الأمريكية  عبد اللهيان: على واشنطن الخروج من سورية لإجراء انتخابات حرة  السيسي يؤكد لماكرون استمرار دعم مصري لجهود التسوية السياسية في ليبيا وسورية  مجلس الوزراء يخصص لجنة إعادة إعمار المناطق المحررة مؤخرا بـ 50 مليار ليرة لإعادة الخدمات الأساسية  مغنية أوبرا عالمية تغني"زهور السلام" باللهجة السورية  سورية تترأس مؤتمر نزع السلاح التابع للأمم المتحدة  إشارة تفضح نية بريطانيا البقاء في الاتحاد الأوروبي  إنقاذ 408 مهاجرين في البحر المتوسط  الشرطة البريطانية تحقق بتهديدات بالقتل لحارس ليفربول  روحاني: الأمريكيون يكذبون بزعمهم عدم حصار شعبنا  لوغانسك: العسكريون الأوكرانيون يقتلون بعضهم البعض بسبب مناطق النفوذ  روسيا تمكنت من تحديد أكثر من 1400 مشتبه بالإرهاب في 2017  تصريح مثير لماكرون عن لبنان وأزمة الحريري الأخيرة مع الرياض  الخارجية الأمريكية: محادثات بين واشنطن وبيونغ يانغ للأعداد للقمة\rالمقررة بين رئيسى البلدين  المتحدث باسم الحركة الشعبية في جنوب السودان: مفاوضات أديس أبابا فشلت  

أخبار سورية

2017-08-23 06:56:14  |  الأرشيف

شركة تسويق تختلس الملايين من طلاب جامعة حلب

استغلت إحدى شركات التسويق الهرمي الوهمية، التي اتخذت من ريف دمشق موضعاً لسجلها التجاري، حاجة طلاب جامعة حلب للوظائف وتمكنت من جمع نحو 20 مليون ليرة سورية منهم قيمة «كوبونات» غير مصروفة سعر الواحد منها 20 ألف ليرة، دفعت لشراء منتجات محلية بربع القيمة بغية تسويقها والحصول على «وكالة» في الشركة التي اتضح أنها لا تملك ثبوتيات أو أي اعتماد بنكي يضمن حق المغرر بهم.
وفي التفاصيل، أثار أستاذ جامعي في كلية الاقتصاد في جامعة حلب القضية عبر وسائل التواصل الاجتماعي بناء على شكاوى وصلت إليه من طلاب عن ممارسات شركة «G. D» للتسويق المباشر عبر الزبائن التي لا مقر لها وتعتمد على المقاهي لكسب مزيد من «الوكلاء» من خلال إقناع زملاء لهم بالانضمام إليها مقابل ربح ألف ليرة عن كل عضو جديد في شبكة نمت وازدهرت خلال أشهر بعيداً عن أعين الرقابة من دون أن يتصدى لها أحد.
ودعا الأستاذ الجامعي الطلاب الذين وقعوا ضحية الخداع ممن لديهم «كوبونات» أو الذين دفعوا ثمنها ولم يستلموها من الطلاب وغيرهم، بتقديم شكوى لمديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بحق الشركة التي قُدمت بحقها عشرات الشكاوى أمس إلى المديرية من دون وعود أو آمال بحل إشكال أحدث ضجة في صفوف الطلاب.
وطالب أحد المشتكين عبر «الوطن» المسؤولين بالتدخل لإنصافهم والجهة الأمنية التي أوقفت المسؤول الأول عن الشركة في حلب ومسؤوليتها المالية قبل 10 أيام بالإفراج عن نتائج تحقيقاتها لإتاحة الفرصة للجوء إلى القضاء لاسترداد أموالهم أو الاحتفاظ بحقهم في استردادها ولمنع تكرار الظاهرة القديمة والجديدة على حد سواء.
والمفارقة أن ورش وشركات إنتاج محلية ضخت في عروق شركة التسويق، التي بنت في الشبكة العنكبوتية موقعاً وهمياً ضبابياً ومضللاً، سلعها وبضائعها التي لم تلق الرواج عبر «الوكلاء» المخدوعين بالثراء السريع.

عدد القراءات : 3614
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider