دمشق    22 / 10 / 2017
بين زيارة «شويغو» والانتصارات على الأرض: هل تطلق إسرائيل رصاصة الرحمة على رأسها؟  لخطورة المناطق الساخنة وضرورة تدقيق الكميات.. المركزي يوجب نقل الذهب جـواً بين المحافظات ويمنعـه بـراً  من يحمي قرارات خفض الأسعار؟  بعد الخروج المشرف لمنتخبنا من تصفيات مونديال روسيا 2018 … اتركوا النسور تحلق عالياً فالسماء ما زالت تنتظرها  وزير خارجية فرنسا الأسبق قريباً في دمشق  خطاب من أحد ضحايا تيتانيك يباع بمبلغ خرافي  بعد سقوط الرقّة.. داعش إلى أين ؟.. بقلم: علي الحسيني  بريطانيون في ورطة.. مواصلة القتال أم الرجوع للوطن ؟  رئيس أركان الجيش الإسرائيلي في اجتماع واحد مع نظيريه السعودي والإماراتي  الولايات المتّحدة الأمريكية: عجزٌ في الميزانيّة وإصلاحات مثيرة للجدل  الداخلية المصرية تعلن مقتل 16 شرطيا وإصابة آخرين في اشتباكات الواحات  أَمْرَكَة الرقة… الكرد واجهة.. بقلم: عباس ضاهر  قرار بمنع استخدام أسماء أو ألقاب الضباط على وسائل الإعلام  إرهابيون نقلوا من سورية والعراق الى ليبيا للتسلل الى سيناء  صوابية القرار العراقي بفرض الشرعية.. ورهان البعض على الفتنة  تيلرسون يرعى في الرياض تقاربا سعوديا عراقيا  الدفاع الروسية: مساعدات الغرب المستعجلة للرقة تثير التساؤلات  وحدات من الجيش العربي السوري تستعيد السيطرة على قرية خشام بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي داعش فيها  الرئيس الأسد يصدر مرسوما بتعيين الدكتور محمد ماهر قباقيبي رئيسا لجامعة دمشق  

أخبار سورية

2017-09-26 06:55:07  |  الأرشيف

ارتفاع التوتر في إدلب... و«تخفيف تصعيد» حول عفرين

تبدو منطقة إدلب ومحيطها ــ على خلاف مناطق «تخفيف التصعيد» الأخرى في سوريا ــ مرشحة لمزيد من التوتر والتحركات العسكرية، في ضوء الحشود العسكرية التي تجتمع في محيطها، وارتفاع وتيرة الغارات الجوية على عدد من مدنها وبلداتها.
وبعد المعركة الفاشلة التي أطلقتها الفصائل في ريف حماة الشمالي، عاد نشاط سلاح الجو الروسي فوق عدد من مناطق ريف حماة وإدلب وريف حلب الغربي.

وشهد أمس غارات متفرقة استهدفت مواقع في محيط جسر الشغور وسراقب وجبل الزاوية في ريف إدلب ومحيط الأتارب غربي حلب، إلى جانب عدد من قرى ريف حماة الشمالي.
وبالتوازي، وصلت تعزيزات عسكرية تركية إلى منطقة الريحانية التابعة لولاية هاتاي (لواء اسكندرون) تتضمن وحدات خاصة ومدرعات. ووفق مراسل وكالة «الأناضول»، فإن تعزيزات إضافية سوف تصل الى المناطق الحدودية مع محافظة إدلب تباعاً خلال الفترة المقبلة.
وعلى عكس التوتر في إدلب، نقلت وكالة «الأناضول» عن رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم، قوله إن بلاده تعمل مع إيران وروسيا على إقامة منطقة «تخفيف تصعيد» في محيط منطقة عفرين، الخاضعة لسيطرة «وحدات حماية الشعب» الكردية. وفي سياق متصل، أعلنت الرئاسة الروسية أن الرئيس فلاديمير بوتين أكد خلال حديث هاتفي مع نظيره الإيراني حسن روحاني، على أهمية نتائج الجولة الأخيرة من محادثات أستانا، مضيفة أنه جرى الاتفاق على تعزيز التعاون بين الدول الضامنة للاتفاقات الموقعة هناك. ويأتي ذلك قبيل زيارة مرتقبة لبوتين لأنقرة هذا الأسبوع، لإجراء محادثات مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، ستركز في جزء كبير منها على الوضع في سوريا. ونقلت مصادر مقربة من الرئاسة التركية أن اتصالاً هاتفياً جرى بين الرئيسين أمس، وأكدا خلاله على أهمية الحفاظ على وحدة الأراضي السورية.

عدد القراءات : 3434

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider