دمشق    20 / 07 / 2018
عون: قانون "القومية" الإسرائيلي عدوان جديد على الشعب الفلسطيني  بوتين ونتنياهو يبحثان الشرق الأوسط والتسوية السورية هاتفيا  ليبيا ترفض خطط الاتحاد الأوروبي لإقامة مراكز للمهاجرين على أرضها  الجيش يحرر عدداً من القرى والبلدات بريفي درعا والقنيطرة وسط انهيارات متسارعة في صفوف الإرهابيين  روسيا ترفض جعل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية قاضيا حاكما بأمره  الرئيس الأسد والسيدة أسماء يزوران أبناء وبنات الشهداء والجرحى المشاركين في مخيم أبناء النصر في مصياف  ترامب: وجدنا مع بوتين لغة مشتركة والعمل جار على عقد لقاء ثان  عودة مئات المهجرين من عرسال اللبنانية إلى سورية الاثنين المقبل  ميركل ترحب بفكرة لقاء بوتين وترامب في واشنطن  الاحتلال الإسرائيلي يقر مخططاً استيطانياً جديداً في الضفة  ترامب يعلن استعداده لفرض رسوم بقيمة 500 مليار دولار على البضائع الصينية  لماذا احتجز المسلحون آخر دفعة حافلات تقلّ أهالي كفريا والفوعة؟!  الدفاع الروسية: موسكو تقترح تشكيل مجموعة مشتركة لتمويل إعادة إعمار سورية  السعودية تتصدر قائمة مستوردي الأسلحة الأميركية منذ 2010  إصابة 14 شخصا في هجوم بالسلاح الأبيض على حافلة في ألمانيا  أنطونوف: سورية هي المكان الأمثل لترجمة التعاون في مكافحة الإرهاب  هل تلقى الجيش الأميركي أوامر جديدة في سورية بعد لقاء ترامب وبوتين؟!  وصول التضخم في السودان إلى 64 بالمئة  "إسرائيل" تعترف بعنصريتها وتقر قانون الأبرتهايد اليهودي  

أخبار سورية

2017-11-20 06:01:43  |  الأرشيف

بناءً على تقييمات الأداء ولضمان تكافؤ الفرص بين الضباط … تغييرات جمركية تطول 20 ضابطاً

كشف مصدر مسؤول في الجمارك لـ«الوطن» عن إجراء تغييرات واسعة في الضابطة الجمركية طالت 20 ضابطاً من رتب متفرقة منهم 6 ضباط من رتب (عميد وعقيد) شغلوا مناصب رؤساء للضابطات الجمركية في درعا والزبداني والرقة والحسكة، وضابطات الترفيق والسيار بحمص، كما شملت التغييرات 14 ضابطاً شغلوا مناصب رؤساء لمناطق جمركية.
وأكد أن هذه التغييرات جاءت بناء على تقييمات الأداء والعمل ولضمان تحقيق تكافؤ الفرص بين الضباط، وأنها تهدف لخدمة المصلحة العامة و تطوير حالة الأداء والعمل في هذه الضابطات، وأن المعيار الوحيد في التعيينات البديلة كان للكفاءة دون أن أي وجود للعامل الشخصي والمحسوبيات، وأنه ستتم دراسة أداء هذه القيادات الجديدة للضابطات بشكل دوري لمعرفة مدى الالتزام والعمل.
كما بين المصدر أن قيمة الغرامات المحصلة خلال النصف الأول من الشهري الجاري سجلت نحو 160 مليون ليرة بينما قدرت الغرامات غير المحصلة بنحو 53 مليون ليرة حيث تعود هذه الغرامات لنحو 92 قضية بقيمة 72 مليون ليرة، معظمها تخص مواد غذائية في مقدمتها اللحوم والموز والمشروبات، إضافة لمهربات من الألبسة الجديدة والمستعملة (البالة) ومادة المازوت والخردة.. وغيرها من قطع التبديل للسيارات والمواد والتجهيزات الكهربائية مثل الغسالات ودفايات الكهرباء والأفران والعدد الصناعية.
وأوضح المصدر أن تحسن سعر صرف الليرة وشبه استقراره يسهم في تأمين العديد من المواد وتوافرها في السوق المحلية بطرق شرعية بسبب إقبال التجار على البيع والشراء وبالتالي انخفاض حركة التهريب، ومن أهم العوامل التي تسهم في انخفاض حجم وكميات التهريب في الأسواق المحلية هو تقليص حجم الفارق والهوة في الأسعار بين الأسواق المحلية وأسواق الدول المجاور.
مبيناً أن الأحداث خلال السنوات الماضية وما تعرضت له المناطق الحدودية من ظروف أمنية أسهمت في استغلال عدد من المهربين لذلك وإدخال لمواد بطرق غير شرعية بهدف التهرب من الرسوم و الضرائب التي تذهب لخزينة الدولة.
وحول الإجراءات البديلة التي تعمل عليها الجمارك للحد من الاستمرار في استغلال هذه الظروف بين أنه تم توزيع العديد من النقاط الجمركية بما ينسجم مع التطورات الميدانية على الأرض بحيث تسهم هذه الوحدات الجمركية بضبط حالات التهريب وقمعها عبر ضبط الطرقات والمداخل الرئيسية التي يستخدمها المهربون وأن الجمارك تعمل على زيادة حضورها بالتوازي مع تحرير المناطق وعودتها للدولة وممارسة العمل الجمركي كما هو مطلوب منها.
وفي تقرير صدر مؤخراً عن مديرية مكافحة التهريب أظهر أن نسبة 95 بالمئة من القضايا التي نظمتها المديرية تمت المصالحة والتسوية عليها وأن مرد ذلك يعود لدقة العمل وتقديم أدلة دامغة على المخالفات في هذه القضايا، وهو ما يدفع أصحاب القضايا للتوجه نحو المصالحة، وعدم التوجه نحو القضاء لقناعتهم بعدم الاستفادة بسبب ثبوت المخالفات المنظمة وأن أهم القضايا التي تم ضبطها وتنظيمها تعود لتهريب قطع التبديل والمواد الأولية والأدوية والألبسة والأحذية، بينما احتلت قضايا تزوير الوثائق المساحة الأوسع وجاءت في صدارة قضايا مكافحة التهريب.

عدد القراءات : 3360
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider