دمشق    20 / 07 / 2018
عون: قانون "القومية" الإسرائيلي عدوان جديد على الشعب الفلسطيني  بوتين ونتنياهو يبحثان الشرق الأوسط والتسوية السورية هاتفيا  ليبيا ترفض خطط الاتحاد الأوروبي لإقامة مراكز للمهاجرين على أرضها  الجيش يحرر عدداً من القرى والبلدات بريفي درعا والقنيطرة وسط انهيارات متسارعة في صفوف الإرهابيين  روسيا ترفض جعل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية قاضيا حاكما بأمره  الرئيس الأسد والسيدة أسماء يزوران أبناء وبنات الشهداء والجرحى المشاركين في مخيم أبناء النصر في مصياف  ترامب: وجدنا مع بوتين لغة مشتركة والعمل جار على عقد لقاء ثان  عودة مئات المهجرين من عرسال اللبنانية إلى سورية الاثنين المقبل  ميركل ترحب بفكرة لقاء بوتين وترامب في واشنطن  الاحتلال الإسرائيلي يقر مخططاً استيطانياً جديداً في الضفة  ترامب يعلن استعداده لفرض رسوم بقيمة 500 مليار دولار على البضائع الصينية  لماذا احتجز المسلحون آخر دفعة حافلات تقلّ أهالي كفريا والفوعة؟!  الدفاع الروسية: موسكو تقترح تشكيل مجموعة مشتركة لتمويل إعادة إعمار سورية  السعودية تتصدر قائمة مستوردي الأسلحة الأميركية منذ 2010  إصابة 14 شخصا في هجوم بالسلاح الأبيض على حافلة في ألمانيا  أنطونوف: سورية هي المكان الأمثل لترجمة التعاون في مكافحة الإرهاب  هل تلقى الجيش الأميركي أوامر جديدة في سورية بعد لقاء ترامب وبوتين؟!  وصول التضخم في السودان إلى 64 بالمئة  "إسرائيل" تعترف بعنصريتها وتقر قانون الأبرتهايد اليهودي  

أخبار سورية

2017-11-24 07:08:42  |  الأرشيف

بهدف استبدال القديمة منها.. دراسة حكومية لوضع سيارات الجهات العامة.. والعبرة بالتنفيذ

قالت مصادر خاصة في مجلس الوزراء أنّه وفي إطار معالجة وضع السيارات الموجودة في المناطق الحرة (سياحية ، باصات ، رؤوس قاطرات، هندسية ) تم تشكيل لجنة تضم عدد من الوزارات والجهات المعنية في مقدمتها وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية و المالية والنقل و الجمارك والمناطق الحرة والأمانة العامة في مجلس الوزراء لوضع دراسة

بهدف توفير مقاربة واقعية لوضع السيارات التابعة للجهات العامة لجهة استهلاكها للوقود والصيانة والإصلاح وقطع التبديل وخاصة أن القسم الأكبر من هذه السيارات قديم جداً ومتهالك ويستنزف أموالاً طائلة خاصة للصيانة والإصلاح .‏

وبين المصدر أنه من المقرر أن تقوم هذه اللجنة بدراسة إمكانية استبدال سيارات الجهات العامة بالسيارات الجديدة الموجودة في المناطق الحرة على أن لا يزيد عمرها عن سنتين مع سنة الصنع، بما يساعد في التخفيف من نفقات الوقود والصيانة، وفي الوقت نفسه إيجاد حل لأكثر من 2000 سيارة مستوردة وموجودة في المناطق الحرة .‏

بالمقابل تمت الموافقة لمستوردي السيارات الموجودة في المناطق الحرة بجمركة رؤوس القاطرات والباصات والآليات الهندسية والفانات التي لا يزيد عمرها عن عشر سنوات، نظراً للحاجة إليها نتيجة النقص الحاصل فيها خلال سنوات الأزمة .‏

هذا وفي حال سارت الأمور فعلاً باتجاه تبديل سيارات الجهات العامة التي تكلف الدولة مبالغ طائلة جداً فإنّه سيكون هناك نقلة حقيقية باتجاه تطبيق سياسة الترشيد بشكل صحيح وسليم ومباشر وستتحقق وفرات كبيرة من أعمال الإصلاح وتبديل القطع التي تكلف سنوياً مليارات الليرات .‏

وفي الوقت نفسه يستحق موظفي الدولة ركوب سيارات جديدة لا تكلفهم وخاصة أننا نعلم أن هناك سقف محدد للإصلاح والصيانة والذي يمول من الجهة العامة .‏

ومن شأنّ هذا التوجه حل مشكلة السيارات الموجودة في المناطق الحرة خاصة و أنّ هناك توجه صارم بمنع استيراد السيارات السياحية في الوقت الراهن .‏

المصدر الخاص قال: إنّه وفي حال تم الأمر فإنّه سيتم طرح سيارات الجهات العامة القديمة للبيع في السوق ضمن مزادات .‏

الأمر الذي يمكن أن يخلق حركة في السوق ويؤثر على أسعار السيارات المستعملة هبوطاً .‏

عدد القراءات : 3568
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider