دمشق    18 / 08 / 2018
المصالحات ..هزائم أم انتصارات ؟!.. بقلم: يامن أحمد  “النصرة” تعدم ستة أشخاص في إدلب بتهمة “العمالة”  شاب يغتصب 14 طفلاً.. والقضاء يطلق سراحه بعد 17 يوماً فقط  كيف كشف هجوم صعدة عن تورط أمريكا في حرب اليمن؟  الصومال تحاول ان تكون جزءا من تحولات ترعاها السعودية والامارات في القرن الافريقي  مقارنة بما قبل الحرب... زيادة عدد الدول المستوردة للمنتجات السورية بمقدار 1.5  بسبب ترامب.. أكثر من 550 طفلا مهاجرا لا زالوا محتجزين في أميركا  ضابط جريح في الجيش يتحدى إصابته ويبدأ مسيرا من قريته بريف مصياف إلى دمشق  المجلس المركزي الفلسطيني: الإدارة الأمريكية شريك لحكومة الاحتلال  الخارجية الصينية: سنواصل التعاون مع إيران  "أنصار الله" تكشف تنازلات كبيرة ومفاجأة "الهيستريا" التي تعيشها السعودية  الأمين العام للأمم المتحدة يقدم 4 مقترحات لحماية الفلسطينيين  ارتفاع عدد ضحايا انهيار جسر في إيطاليا إلى 41 شخصا  أردوغان: الضغوط لن تجبرنا على تغيير نهجنا  ريال مدريد يضع خطة ثلاثية لضم مبابي  برشلونة على بعد خطوة من رقم تاريخي في الليجا  الديمقراطي الاجتماعي الألماني: لن نتخلى عن "السيل الشمالي - 2" خدمة لواشنطن  "أنصار الله" تعلن قنص جنديين سعوديين  أردوغان يكشف عزمه توسيع العمليات العسكرية على الحدود السورية  الجيش الإيراني يعلن مشروع صواريخ بعيدة المدى  

أخبار سورية

2017-12-07 01:15:47  |  الأرشيف

شعبان: قرار ترامب بشأن القدس جاء برضى الرجعية العربية

أكدت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية الدكتورة بثينة شعبان أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال "الإسرائيلي" جاء بعد حصوله على رضى الرجعية العربية التي كانت طوال تاريخها تنافق بحرصها على القضية الفلسطينية.

وقالت شعبان في اتصال هاتفي مع قناة الميادين “إن ما حصل يكشف عمق النفاق العربي على مدى 50 عاما ويكشف نتائج اتفاقات الذل والعار مع كيان الاحتلال "الإسرائيلي" من سيناء 2 إلى كامب ديفيد إلى وادي عربة وأوسلو وتدفعنا إلى إعادة التفكير في إعادة قراءة وكتابة تاريخنا من جديد بشكل شفاف وصادق”.

وأضافت الدكتورة شعبان “لا قيمة لهذا القرار لأن التاريخ لا تصنعه قرارات صادرة عن أناس في حالة مرتبكة وملتبسة وإنما يصنعه الأوفياء وأصحاب القضايا وترامب ليس صاحب قضية “معتبرة أن المرحلة القادمة ستجعل من هذا القرار حبرا على ورق.

ودعت الدكتورة شعبان إلى إطلاق مبادرة تهدف إلى تغيير الواقع العربي من خلال وضع مشروع نهضوي عربي حقيقي يتعامل مع القضايا العربية بشفافية وصدق واخلاص وكفاءة.

وبينت المستشارة السياسية والاعلامية في رئاسة الجمهورية أن سياسة الاسترضاء أثبتت عدم جدواها وأن كل ما كان يتداول حيال القدس سواء في لجنة القدس منذ عام 1975 او في منظمة المؤتمر الاسلامي والجامعة العربية هو” مجرد رياء ونفاق وليس حرصا على القدس والفلسطينيين” لافتة إلى أنه يجب أن يتم الفصل بين العرب “المتصهينين” والعرب الشرفاء الحقيقيين الحريصين على القدس وفلسطين وعلى أنفسهم.

عدد القراءات : 3595
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider