الأخبار |

أخبار سورية

2017-12-15 20:04:14  |  الأرشيف

المجموعات المسلحة تجدد خرقها لاتفاق منطقة تخفيف التوتر وتقصف بالقذائف قريتين شمال حمص

خرقت المجموعات المسلحة مجدداً اتفاق منطقة تخفيف التوتر شمال مدينة حمص بقصفها منازل المدنيين في قريتي أكراد الداسنية وجبورين بعدد من القذائف.
وقصفت مجموعات مسلحة منتشرة في ريف حمص الشمالي بعدد من القذائف الصاروخية والهاون قريتي أكراد الداسنية وجبورين ما تسبب بوقوع أضرار مادية في ممتلكات الأهالي ومزروعاتهم.
 
وكانت المجموعات المسلحة المنتشرة في بلدة تلبيسة خرقت في العاشر من الشهر الجاري اتفاق منطقة تخفيف التوتر شمال مدينة حمص وقصفت بالقذائف قريتي المختارية والنجمة ما تسبب بإصابة شخصين بجروح.
 
ومنذ التوصل إلى اتفاق منطقة تخفيف التوتر شمال مدينة حمص مطلع آب الماضي خرقت المجموعات المسلحة الاتفاق عشرات المرات عبر استهدافها بالقذائف القرى والبلدات الآمنة في محاولة يائسة منها لإفشال الاتفاق والتأثير في عمليات المصالحة المحلية المستمرة في ريف حمص حيث انضمت في الرابع من الشهر الجاري 27 مدينة وبلدة وقرية إلى المصالحات.
 
إلى ذلك اعتدى إرهابيو تنظيم "جبهة النصرة" بقذيفة صاروخية على منازل المدنيين في مدينة البعث بالقنيطرة. وأفادت مصادر إعلامية بأن إرهابيين يتحصنون في قرية الحميدية بالريف الغربي للمحافظة استهدفوا بقذيفة صاروخية مدينة البعث وسقطت في حي المساكن العمالية ما تسبب بوقوع أضرار مادية في الممتلكات.
 
وتنتشر في ريف القنيطرة مجموعات ارهابية يتبع معظم أفرادها إلى تنظيم "جبهة النصرة" الذي يتلقى دعماً لوجيستياً واستخباراتياً من كيان الاحتلال الاسرائيلي وتعتدي بالقذائف الصاروخية ورصاص القنص على الاهالي في المناطق المجاورة.
عدد القراءات : 3284
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3466
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019