دمشق    25 / 05 / 2018
روسيا تراهن على إحياء «التسوية»... عبر «اللجنة الدستورية»  «النووي» يباعد بين أوروبا وواشنطن.. مسلسل العقوبات يتواصل... واجتماع خماسي اليوم في فيينا  «الخطة ج»: أميركا تواجه إيران عسكرياً.. بقلم: حسين عبد الحسين  طهران ستتخذ قراراً بشأن البقاء أو الانسحاب من الاتفاق النووي  الجهات المختصة تعثر على ورشة لتصنيع القذائف وكميات من الذخائر وقذائف الهاون في الغنطو بريف حمص الشمالي-فيديو  كاتب أميركي يشن هجوما ناريا على بن سلمان  دعوات الى النفير العام في جمعة مستمرون رغم الحصار  ترامب: "اطردوا ابن العاهرة من الملعب"!  رئيس كوريا الجنوبية يدعو لمفاوضات مباشرة بين ترامب وكيم  المحكمة العليا الإسرائيلية تشرعن قتل المتظاهرين في غزة!  الاحتلال يحوّل القدس لثكنة عسكرية في جمعة رمضان الثانية  بلا فلسطين.. لسنا خير أمة .. بل لسنا أمة!.. بقلم: طلال سلمان  هل تكون أوكرانيا الوطن البديل لليهود؟.. بقلم: د. محمد الصياد  أمريكا تؤكّد أن باب الحوار مع كوريا الشمالية ما زال مفتوحاً  الجيش السوري يعثر على “مفاجآت” في حافلات المسلحين  ربع سكان العالم سيصابون بالسمنة بحلول عام 2045  السيد نصر الله في عيد المقاومة والتحرير: الجيش العربي السوري كان له دور كبير في دحر المحتل من جنوب لبنان  الجيش السوري ينذر المسلحين في 3 بلدات شمالي درعا "بلهجة تصالحية"  العثور على ملايين الدولارات بحوزة رئيس وزراء ماليزيا السابق  نجم شهير يمنع ترامب من زيارة سلسلة مطاعمه  

أخبار سورية

2017-12-20 18:01:16  |  الأرشيف

فيديو: هذا ما تخطط له اللجان السورية والروسية

لا يقتصر نشاط روسيا الاتحادية ودعمها لسورية على الجانب العسكري فهي تقدم كافة أشكال المساندة وعلى مختلف المستويات بهدف إنهاء الأزمة ومواجهة الحرب ويعتبر الجنود الروس شركاء في الحرب على الإرهاب لما قدموه من شهداء.
 
 وعن جهود المصالحات الوطنية أشار الوزير علي حيدر خلال حديثة عن الوضع في المنطقة الجنوبية والجنوبية الشرقية من الغوطة الشرقية بريف دمشق بحضور اللواء فيكتور بانكوف من مركز التنسيق الروسي في حميميم أن الوزارة أمام مرحلة جديدة من العمل ولن توفر جهدا لتخفيف المعاناة عن الأهالي المهجرين وتأمين عودتهم إلى قراهم التي استعادها الجيش العربي السوري وحررها من الإرهابيين في الغوطة الشرقية وأن قرار الدولة السورية واضح وصريح في عودة الأهالي إلى كل المناطق عبر مشاريع مصالحات محلية.
 
فيما قال اللواء بانكوف: أن مهمة الجيش السوري بعد القضاء على معظم المجموعات المسلحة هي تأمين عودة الأهالي إلى قراهم ومناطقهم وهذه عملية طويلة ومعقدة وأن بلاده تبذل كل الجهود للمساعدة في حل هذه المسألة لكن هذا الأمر يتطلب جهداً إضافياً نظراً لما لحق بهذه المناطق من دمار وخراب من جراء  التنظيمات الإرهابية.
 
وبين  بانكوف للحضور أنه شاهد شخصيا بعض المناطق المحررة التي تعرضت في جزء كبير منها للدمار بما فيها المدارس والمستوصفات لذلك فإن إنجاز عمليات الترميم مسألة يجب حلها بالجهود المشتركة.
 
وجرى خلال اللقاء توصيف حالة بعض البلدات ونقاش وضعها الأمني وما تحتاج إليه من تأهيل للبنى التحتية بما يتيح إعادة الأهالي بشكل دائم.

عدد القراءات : 3505
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider