دمشق    18 / 01 / 2018
«حلفاء الحرب» يدعون لحظر بحري على كوريا الشمالية  «الأقصى» بلا كهرباء ولا ترميم... ولا حتى مصلين  حذّرت واشنطن من خطورة «القوة الأمنية».. و«با يا دا» طالب بإقامة «آمنة» غربي وشرقي النهر … أنقرة: تدابيرنا لن تقتصر على عفرين  قراءات ومراجعات حولها في مؤتمر لـ«مداد» 20 و21 الجاري … زريق: السؤال الأهم اليوم حول ماهية الهوية الوطنية التي تجمع السوريين  برلماني سلوفاكي: حروب واشنطن كشفت نزعتها الإمبريالية  عفرين وخيارات أردوغان المعدومة.. بقلم: سيلفا رزوق  كأس العالم بروسيا هدف على الأرجح لداعش  هل ترامب مختل العقل؟.. بقلم: جهاد الخازن  يا أكراد سورية..!!.. بقلم: نبيه البرجي  جبهة النصرة وغيرها في خانة اليك .... بداية النهاية  خبير أمريكي: عداء الأمراء يتصاعد ضد القيادة السعودية  الـ"فيغا" السورية تسقط جملة صواريخ إسرائيلية  البيت الأبيض: أمريكا لم تعد قادرة على تأجيل حل مشكلة كوريا الشمالية  الإعلان عن خطٍّ مُباشرٍ من تل أبيب للرياض لنقل الحجاج: محادثات لنقل الإسرائيليين للهند عبر المملكة  الخارجية تعقيبا على تصريحات تيلرسون: سورية ليست بحاجة إلى دولار واحد من الولايات المتحدة لإعادة الإعمار.. سياسات واشنطن تخلق فقط الدمار والمعاناة  السورية للاتصالات: انخفاض جودة الانترنت نتيجة انقطاع أحد الكوابل البحرية الدولية بين قبرص ومرسيليا  المقداد: سورية ستقابل أي تحرك تركي عدواني أو بدء عمل عسكري تجاهها بالتصدي الملائم  وزير التربية في لقاء مع سانا: تعيين العدد الأكبر من الناجحين في المسابقة الأخيرة.. اتخاذ الإجراءات الكفيلة بضبط العملية الامتحانية  سيطر على قرية بطيحة وتقدم من محور شمال شرق المطار … الجيش يحاصر أبو الظهور من ثلاث جهات  ودائع «التجاري» 1099 مليار ليرة وأرباحه تضاعفت 5 مرات  

أخبار سورية

2017-12-27 13:37:14  |  الأرشيف

ما هي ملفات التفاوض الحساسة قبل خروج المسلحين من بيت جن في ريف دمشق

أكد مصدر ميداني من مركز الجولان للدفاع الوطني لـ "سبوتنيك" أنه يجري الآن تفاوض مع قيادات التنظيمات الإرهابية المسلحة من "جبهة النصرة" والفصائل المسلحة الأخرى، في منطقة بيت جن ومزرعة بيت جن ومغر المير، أو ما يسمى "قرى جبل الشيخ"، قبل خروج المسلحين النهائي من هذه المنطقة
 

وبيّن المصدر أن المفاوضات تدور حاليا للاتفاق على عدة نقاط من أهمها تسليم التنظيمات المسلحة الجيش السوري خرائط الألغام للمنطقة التي زرعها المسلحون في منطقة سيطرتهم، والنقطة الثانية ملف المخطوفين والمفقودين في هذه المناطق، والأسلحة التي سيخرج بها عناصر التنظيمات المسلحة من المنطقة.

وأشار المصدر إلى أن المنطقة تعتبر ساقطة عسكريا من خلال إعلان الفصائل المسلحة في وقت سابق استسلامها بشكل تام، وانضمامها إلى المفاوضات للخروج باتجاه إدلب.

ومن جهته أكد الصحفي أحمد الكناني المختص في شؤون المصالحات أنه من المبكر الحديث عن خروج المسلحين من المنطقة ريثما تتوضح الأمور بشكل أفضل وهذا يتطلب وقت لتطبيق شروط الاتفاق، مشيرا إلى أن تسليم التنظيمات المسلحة لخرائط الألغام يحتاج إلى وقت لأن المناطق التي سيتم تسليمها ذات مساحة كبيرة ويحتاج ذلك لوقت لإنجاز خارطة تفصيلية عن توزع الألغام في هذه المناطق التي تخضع لسيطرة هذه التنظيمات.

وبيّن الكناني أن ملف المفقودين والمخطوفين ملف شائك جدا لوجود عدد كبير من المفقودين والمخطوفين كانوا قد فقدوا في فترات سابقة في قرى جبل الشيخ، مشيرا إلى أن هناك قوائم تحضر بأسماء هؤلاء المخطوفين لمعرفة مصيرهم.

وبحسب كناني، إن النقطة الثالثة من الاتفاق والتي لم تحسم إلى الآن هي كيفية خروج عناصر التنظيمات المسلحة بنوعية السلاح، والصواريخ والذخائر التي استلمتها التنظيمات المسلحة من الجانب "الإسرائيلي" من خلال الدعم المباشر لهم، مبينا أن الاتفاق لا يسمح بخروج عناصر التنظيمات إلا بالسلاح الخفيف مما سيتسبب بمشكلة مع الكيان "الإسرائيلي" في حال استلم الجيش السوري هذه الأسلحة منهم، وهنا سيلجأ عناصر التنظيم إلى أخفاء أي دليل يظهر ارتباط هذه الجماعات مع الكيان "الإسرائيلي".

وفي سياق آخر، قال مصدر من الأهالي إن خلافات حادة بين قيادات هذه التنظيمات في مزرعة بيت جن ونظيرتها في بيت جن، خصوصاً وأن المزرعة تميل للاستسلام وإنهاء الأمر بدرجة أكبر من بيت جن، مشيرا إلى أن كل مشاريع المصالحة سابقاً في مزرعة بيت جن كانت تقابل بالاغتيالات والتصفيات من قبل جيرانهم.

ويشار إلى أن المناطق التي سيتم فيها التسوية تشهد هدوء تام على كامل محاور الاشتباك.

عدد القراءات : 3343

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider