دمشق    22 / 09 / 2018
السعودية تغرق في الديون بسبب حربها على اليمن  هل حقاً باتت سوريّة عاجزة، وأسيرة للتفاهمات الإقليمية والدولية؟.  واشنطن ترفض إعطاء الرئيس الفلسطيني تأشيرة دخول للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة  من جنيف إلى صنعاء: "غريفيث" بين "عقارب" الوقت و"عقارب" السلام.!  انقسام أوروبي على «الطلاق» البريطاني  أميركا توسّع عملها العسكري في تونس  مقتل وإصابة عدد من عسكريي نظام بني سعود ومرتزقته بقصف صاروخي يمني  الجيش يسحق الحرفيين بسباعية في افتتاح الدوري السوري  عباس: مستعدون لمفاوضات سرية مع إسرائيل  ماكرون خلال لقائه عباس: فرنسا تدين سياسة الاستيطان الإسرائيلية  الأمم المتحدة: اليمنيون يهلكون جوعا جماعات وفرادى  بومبيو: سنرد على أي هجوم من طهران حتى لو كان عبر وكلائها  هيومن رايتس تتهم الرياض بمحاولة إلغاء تحقيق بجرائم حرب باليمن  الملك عبد الله الثاني للإسرائيليين: هذه شروط السلام  الدفاع التركية: رسمنا مع الوفد الروسي حدود المنطقة منزوعة السلاح بإدلب  فيديو مسرب يظهر تحضير إرهابيي “الخوذ البيضاء” لحادثة مفبركة لاستخدام السلاح الكيميائي في إدلب  الجيش يواصل عملياته لتحرير بادية السويداء ويضيق الخناق على بؤر إرهابيي داعش في تلول الصفا  بومبيو: سنتخذ إجراءات ضد فنزويلا خلال أيام  تعيين ريهانا في منصب سفيرة  

أخبار سورية

2018-01-11 16:43:52  |  الأرشيف

الرئيس الأسد لـ لافرنتييف: انتصارات الجيش السوري بالتعاون مع روسيا والحلفاء على الإرهاب شكلت عاملا حاسما بإفشال مخططات الغرب وعملائه لسورية والمنطقة

استقبل السيد الرئيس بشار الأسد الكسندر لافرنتييف المبعوث الخاص للرئيس فلاديمير بوتين رئيس جمهورية روسيا الاتحادية والوفد المرافق له.

وجرى خلال اللقاء بحث التعاون الثنائي المتنامي في العديد من المجالات ولا سيما في إطار الحرب المستمرة ضد الإرهاب بالإضافة إلى مسار أستانا ومؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي حيث تم الاتفاق على أهمية التحضير الجيد للمؤتمر بما يضمن خروجه بنتائج تلبي تطلعات الشعب السوري في حماية بلده وإعادة الأمن والاستقرار اليه.

وأكد الرئيس الأسد أن الانتصارات المهمة التي يحققها الجيش العربي السوري بالتعاون مع روسيا والحلفاء الآخرين على صعيد القضاء على الإرهاب شكلت عاملاً حاسماً في إفشال مخططات الهيمنة والتقسيم التي وضعها الغرب وعملاؤه لسورية والمنطقة كما أن هذه الانتصارات تسهم في تعزيز المساعي الرامية إلى إيجاد حل سلمي يعيد الاستقرار إلى سورية.

ولفت الرئيس الأسد إلى أن المواقف الروسية الداعمة للشعب السوري في مواجهة الحرب الإرهابية التي فرضت عليه على مدى سنوات أسهمت في توثيق وتعزيز العلاقات التاريخية التي تجمع البلدين الصديقين مشيراً إلى أهمية توسيع التعاون بينهما وخصوصاً في المجال الاقتصادي بما يصب في مصلحة شعبي البلدين.

من جهته أكد لافرنتييف أن بلاده ستواصل تقديم كل دعم ممكن لسورية وشعبها سواء في مجال محاربة الإرهاب والحفاظ على وحدة وسيادة سورية أو فيما يتعلق بالجهود الهادفة إلى إيجاد حل سلمي يقرره السوريون وحدهم دون أي تدخل خارجي.

كما عبر عن استعداد الحكومة ومختلف القطاعات الاقتصادية الروسية للمشاركة الفاعلة في عملية إعادة إعمار سورية.

عدد القراءات : 3893
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider