دمشق    22 / 01 / 2018
خبير أمريكي: فروع داعش الثمانية حول العالم تتبنى تكتيك التنظيم في العراق وسورية  عدوان تركي يستهدف عفرين..«الوحدات» من دون حلفاء... و«رضى» إقليمي ودولي  نتنياهو للرئيس الفلسطيني: لا بديل عن الدور الأمريكي في قيادة عملية السلام  الرئاسة التركية: تركيا ليست مهتمة باحتلال أي جزء من سورية  فلسطينيون يحرقون صور نائب الرئيس الأمريكي  دورية إسرائيلية تخترق الأراضي اللبنانية وتحاول خطف مواطن  مساعي «لملمة» الحلفاء تتعثّر: عدن على عتبة صراع عسكري؟  فرنسا (وحيدة) تقود معسكر معارضي «العملية»  حواجز الضفة: اختاروا «السيّئ»... لأن «الأسوأ» جاهز دوماً  الولايات المتحدة في عطلة إجبارية مؤقتة  سنة نجاح لترامب في المعلوماتية …وقلق من شيفرة الـ«سوشال ميديا»  بسبب العدوان التركي.. أطفال مذعورون وشوارع خالية في عفرين  الأدالبة يرفضون زواج السوريات من «المهاجرين»  أكاديميون: مؤتمر الحوار لن يحسم هوية سورية المقبلة  عفرين.. نهاية تحالف.. بقلم: عمار عبد الغني  «المركزي للإحصاء»: 31 بالمئة من السوريين غير آمنين «غذائياً» و23 بالمئة آمنون والبقية معرضون لانعدام الأمن الغذائي  اليوم تبدأ عودة أهالي البويضة بريف العاصمة … الجيش مستمر بدحر «النصرة» في ريفي إدلب وحلب  السعودية تعبث في الساحة الفلسطينية.. رشى مالية واستدعاءات تحريضية  أين ذهب الأطفال الذين أنجبهم مقاتلو «داعش» بالاغتصاب؟  واشنطن تستنزف أنقرة «بغصن الزيتون» كسباً للوقت .. بقلم: روزانا رمال  

أخبار سورية

2018-01-13 15:05:07  |  الأرشيف

16 دولة عربية في اجتماع المكتب الدائم لاتحاد الأدباء والكتاب العرب

بدأت في دمشق أعمال الاجتماع الدوري للمكتب الدائم للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب بمشاركة وفود من 15 دولة عربية إضافة الى سورية وذلك في قاعة أمية بفندق الشام.

وقال الدكتور نضال الصالح رئيس اتحاد الكتاب العرب في سورية ومساعد الامين العام لاتحاد الادباء والكتاب العرب في كلمة له: إن “دمشق التي تحتضن اليوم هذا الاجتماع هي نفسها التي تأبدت في التاريخ بأنها مهوى أفئدة العرب وهي قلب العروبة النابض التي على الرغم مما أصاب العرب والعروبة من العصف والخسف ظلت تعطي للعروبة شكلها وبارضها تتشكل الأحقاب كما قال شاعرها القباني”.
وأضاف الصالح: “دمشق تدافع عن العرب جميعا ضد إرادات الشر بيد وتصوغ الحياة بالثانية كما دأبت على ذلك منذ كانت الحياة” مقترحا على المشاركين أن يكون شعار هذا الاجتماع “الكلمة من أجل فلسطين.. كل فلسطين”.

بدوره قال مراد السوداني الأمين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب الفلسطينيين في كلمة باسم الوفود المشاركة: إن “دمشق صوت الحق والحقيقة بعمق وبصدق.. طوبى لها في هذه اللحظة الغامرة وهي تجمع المثقفين والأدباء العرب لتضيء بما يليق بسيرتها وإرثها المجيدين”.

وأضاف السوداني: “ها هي دمشق تنفض عن جسدها الحر الهموم والجراح لتؤكد من جديد عهدنا بها وانحيازها للخير العام ضد سياسات المحو والالغاء وأدوات الموت المجاني والوحوش التي تحاول إعادة انتاج الموت والذبح والتفكيك والتجزئة”.

من جانبه أكد حبيب الصايغ الامين العام للاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب الموقف الثابت للاتحاد مع وحدة التراب السوري ومقاومة محاولات تفتيت الدولة الوطنية ورفض التدخلات الخارجية في الشأن السوري وعلى حق الشعب السوري في تحديد خياراته وفي الحياة العزيزة الكريمة.

وشدد الصايغ على أن هذا الاجتماع هو رسالة تضامن مع المثقف والكاتب والمواطن السوري كما أنه دعوة للمبدع السوري لتحقيق اللقاء مع محيطه
العربي.

 

وأشار إلى أن وفود الأدباء العرب إلى دمشق لم تجد اتحاد الكتاب في سورية فقط في استقبالها بل وجدت حشودا من الذكريات تضيء ذاكرة الحاضر والمستقبل مبينا أن اجتماع المكتب الدائم في دمشق اليوم يخرج عن كونه اجتماعا عاديا يقام كل ستة أشهر لاقترانه هذه المرة بنشاطه الثقافي المتمثل في ندوة عنوانها “التنوير في مواجهة التكفير” إلى جانب لقاء شعري.

يشار إلى أن الفعاليات المرافقة للاجتماع ستنطلق عند الساعة الخامسة من مساء اليوم عبر افتتاح ندوة “ثقافة التنوير.. تحديات الراهن والمستقبل” بمشاركة باحثين من أربع دولة عربية إضافة الى لقاء شعري بمشاركة تسعة شعراء من ثماني دول عربية في فندق الشام.

عدد القراءات : 3393

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider