دمشق    23 / 06 / 2018
الجنوب السوري: خيارا الاتفاق والمواجهة العسكرية  فلسطين و«صفقة القرن»: الإعلان بات وشيكاًَ  «أوبك» تقرّ سياسة الإنتاج الجديدة: «تسوية» تمرّر زيادة معتدلة  انتخابات الغد: مصير «تركيا أردوغان»..بقلم: حسني محلي  البعثة السورية تخطف الأضواء في حفل افتتاح دورة المتوسط والفارس المتالق أحمد حمشو يرفع العلم السوري  الجيش الذي لا يُقهر؟!.. بقلم: زياد حافظ  مسلحو درعا يرفضون التسوية.. اغتيالاتٌ بحق أعضاء لجان المصالحة  كيف سيواجه الأميركيون عملية تحرير الجنوب السوري؟.. بقلم: شارل أبي نادر  كرة الثلج تتدحرج: حرب جديدة على غزة؟  تونس ترفع أسعار الوقود للمرة الثالثة هذا العام‭ ‬  بوليفيا تصادر حوالي 174 طنا من المخدرات منذ بداية العام  ظريف يعلن في مقال قائمة ببعض مطالب إيران من أميركا  هذه الدول قد تؤيد رفع العقوبات الأوروبية عن روسيا!  أول جولة تفقدية لرئيس الوزراء المصري الجديد  مساعدات روسية لأهالي كفربطنا في غوطة دمشق الشرقية  الدفاع الروسية: مسلحو جبهة النصرة يهاجمون مواقع للجيش السوري في منطقة خفض التصعيد الجنوبية  إيطاليا مستاءة من مالطا لرفضها استقبال سفينة مهاجرين والأخيرة ترد  البنتاغون يعلق مناورات عسكرية مع كوريا الجنوبية  قتلى وجرحى في محاولة لاغتيال رئيس وزراء إثيوبيا الجديد  الكرملين يعلق على احتمال لقاء بوتين وترامب في تموز المقبل  

أخبار سورية

2018-01-16 12:27:30  |  الأرشيف

مواقع المسلحين تتساقط في ريف حلب وجميع الطرق توصل إلى مطار أبو الظهور

شرعت معركة ريف إدلب التي بدأها الجيش العربي السوري قبل أسابيع جميع الجبهات خدمة للوصول إلى الأهداف الاستراتيجية وأبرزها مطار أبو الظهور حيث اعتمدت الوحدات السورية في تلك المنطقة على أسلوب الالتفاف وتشتيت المسلحين وهذا ما جعلها تكتسح مواقع جبهة "النصرة" في ريفي حماة وحلب والملاصقة لريف إدلب.
 
وتمكن الجيش العربي السوري بمساندة الحلفاء ومدعوماً بالطيران الحربي الروسي خلال الأيام القليلة الماضية من السيطرة على عشرات البلدات والقرى في ريف حلب الجنوبي الشرقي وأعلنها آمنة بعد الانتهاء من تمشيطها هندسياً منها
(كفر حوت - المدرسة - الطيبة - برج غزاوي - جديدة - سرج فارع - حج منصور- خربة المعيجر- القنيطرات - سرجة غربية - تليل الصياح - رجم عميرات - المرحمية - مشرفة الهلالات)
 
وبذلك يكون أحكم الطوق على كامل القرى والبلدات التي تقع في شمال شرق الطريق الممتد من خناصر إلى تل الضمان وصولا إلى جبل الأربعين.
 
ويسعى الجيش العربي السوري عبر عملياته المتتالية والمستمرة في ريف حلب الجنوبي الشرقي والتي أتت متلازمة مع التقدم من جهة ريف حماة إلى تطويق "النصرة" وتضييق الخناق عليها وحصرها في مناطق محددة تمهيداً لطردها من كامل ريف ادلب فيما يعد الوصول إلى مطار "أبو الظهور" الذي تتركز الجهود العسكرية الحالية لاستعادته هدفاً مرحلياً واستراتيجياً نظراً لكونه قاعدة عسكرية برية وجوية وجسر يربط الساحل والجنوب بالشمال السوري
 
وحول نتائج العمليات العسكرية قال مصدر عسكري  إن الجيش العربي السوري سيطر منذ بداية العمليات الميدانية في أرياف (حماة وادلب وحلب) على مئات الكيلومترات ضم قرابة 200 قرية وبلدة
 
وقد ساعدته تلك المساحات في الوصول لمشارف مطار "ابو الظهور" عبر محورين الأول انطلاقاً من ريف حماة الشمالي الشرقي والثاني من ريف حلب الجنوبي الشرقي. 
 
وقد باتت المسافة التي تفصل وحدات الجيش العربي السوري من جهة ريف حلب عن المطار قرابة 6 كيلومترات وقرب التقاءها مع الوحدات المتمركزة عند محور "أبو جورة - البويدر" من جهة ريف ادلب الجنوبي كما تم عبر هذه العملية حصار المسلحين في منطقة مغلقة تبلغ مساحتها قرابة 1100 كم مربع ممتده من جنوب شرق خناصر في ريف حلب إلى غرب سنجار في ريف إدلب وصولاً لشمال السعن بريف حماه.
 
وتسعى القوات السورية ومعها الحلفاء إلى السيطرة سريعاً على المطار بغية الانتقال إلى المرحلة الثانية والتوجه نحو فك الحصار عن بلدتي كفريا والفوعا الواقعتين منذ سنوات تحت نيران المسلحين.
عدد القراءات : 3481
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider