دمشق    18 / 08 / 2018
العدو يطرد موظفي «الأقصى»... و3 شهداء في القدس وغزة  سجال أنقرة وواشنطن متواصل: إجراءات الحكومة لا تنقذ الليرة  البنتاغون: «الصين قادرة على ضرب أميركا وهزمها»  سورية انطلقت.. تركيا والغرب في ورطة..  كلُ الطُرُق الفرنسية إلى دمشق.. مُقفَلة.. بقلم: فيصل جلول  المصالحات ..هزائم أم انتصارات ؟!.. بقلم: يامن أحمد  “النصرة” تعدم ستة أشخاص في إدلب بتهمة “العمالة”  شاب يغتصب 14 طفلاً.. والقضاء يطلق سراحه بعد 17 يوماً فقط  كيف كشف هجوم صعدة عن تورط أمريكا في حرب اليمن؟  الصومال تحاول ان تكون جزءا من تحولات ترعاها السعودية والامارات في القرن الافريقي  مقارنة بما قبل الحرب... زيادة عدد الدول المستوردة للمنتجات السورية بمقدار 1.5  بسبب ترامب.. أكثر من 550 طفلا مهاجرا لا زالوا محتجزين في أميركا  ضابط جريح في الجيش يتحدى إصابته ويبدأ مسيرا من قريته بريف مصياف إلى دمشق  المجلس المركزي الفلسطيني: الإدارة الأمريكية شريك لحكومة الاحتلال  الخارجية الصينية: سنواصل التعاون مع إيران  "أنصار الله" تكشف تنازلات كبيرة ومفاجأة "الهيستريا" التي تعيشها السعودية  الأمين العام للأمم المتحدة يقدم 4 مقترحات لحماية الفلسطينيين  ارتفاع عدد ضحايا انهيار جسر في إيطاليا إلى 41 شخصا  أردوغان: الضغوط لن تجبرنا على تغيير نهجنا  ريال مدريد يضع خطة ثلاثية لضم مبابي  

أخبار سورية

2018-01-21 03:50:56  |  الأرشيف

الأردن: لن نتحمل مسؤولية إدخال مساعدات إلى «الركبان»

بعدما تشدقت بحرصها على اللاجئين السوريين لسنوات وتسولت على حسابهم من المنظمات الدولية، عادت الأردن لتتنصل من مسؤولياتها تجاههم، وأعلنت صراحة أنها لن تتحمل مسؤولية إدخال مساعدات إلى مخيم الركبان، مقرة بأن الأوضاع في سورية باتت أفضل.
ونقلت وكالة «بترا» الأردنية عن وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي قوله، أمس: إن «إيصال شحنة المساعدات إلى مخيم الركبان عبر المملكة قبل أيام، يوفر الوقت اللازم لاستكمال استعدادات تقديم المساعدات من الداخل السوري في المستقبل»، مشدداً على أن «الأردن لن يتحمل مسؤولية الوضع في المخيم مستقبلاً، والمسؤولية يجب أن تقع على عاتق من يحول دون إيصال المساعدات لقاطني التجمع من داخل وطنهم»، في انتقاد مبطن للحكومة السورية.
وأكد الصفدي خلال محادثات مع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، أن «الأردن وافق على إدخال المساعدات عبر حدوده كإجراء استثنائي ولمرة واحدة؛ فِي ضوء عدم استكمال الأمم المتحدة إجراءات تنفيذ خطة إدخال المساعدات من الداخل السوري».
وبعدما تباكى على قاطني الركبان لسنوات وتسولت بلاده بزعم دعمهم، أكد الصفدي أن «قاطني الركبان هم مواطنون سوريون على أرض سورية ما يجعل تجمع الركبان مسؤولية سورية ودولية، وخصوصاً أن الظروف الميدانية والأمنية تسمح بإيصال المساعدات عبر الأراضي السورية».
وتطرقت المحادثات بين الصفدي وغوتيريس وفق «بترا» إلى «الصعوبات المالية التي تواجه وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا» والأزمة السورية، إضافة إلى سبل تعزيز التعاون بين الأردن والأمم المتحدة.
وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب هدد بقطع المساعدات عن الفلسطينيين، في حال عدم عودتهم إلى طاولة المفاوضات مع إسرائيل.
من جهتها اعتبرت وكالة «الأناضول» التركية أن الأردن يعد من أكثر الدول استقبالاً للاجئين السوريين، نظراً لطول الحدود الجغرافية بين البلدين التي تصل إلى 375 كم، حيث بلغ عددهم نحو 1.3 مليون سوري، قرابة نصفهم يحملون صفة «لاجئ».
وفي لبنان أعلن الجيش اللبناني الجمعة أن عشرة سوريين كانوا يسعون للجوء في لبنان قضوا برداً في الجبال حيث فوجئوا بعاصفة ثلجية بعد عبور الحدود بين البلدين بشكل غير شرعي.
وقال رئيس غرفة العمليات في الدفاع المدني اللبناني جورج أبو موسى وفق وكالة «أ ف ب»: إن ست نساء وطفلين من بين الضحايا.
وأكد بيان للجيش اللبناني نقلته الوكالة، العثور على هذه المجموعة على الحدود مشيراً إلى نجاة خمسة سوريين واعتقال اثنين منهم، هما المهربان.

عدد القراءات : 3414
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider