دمشق    20 / 08 / 2018
انقلابات في الميدان السوري وانهيارات بالجملة  «أنصار الله» تحضّر أوراقها لـ«جنيف 3»:مكاسب في الميدان ورؤية سياسية للمشاورات  الجيش الإسرائيلي يستعد لـ”ثاني أقوى جيش في الشرق الأوسط”.. بقلم: عبد الله محمد  الرهان على أردوغان: حصرم في حلب!.. بقلم: رفعت البدوي  ما وراء التنقلات الكبرى في الجمارك ؟!  كيف يواجه العرب «الدولة القومية ليهود العالم»؟!.. بقلم: طلال سلمان  إطلاق رصاص على السفارة الأمريكية في أنقرة  ضحايا الزلزال في جزيرة لومبوك الأندونيسية يصبح خمسة أشخاص  مبعوث صيني: لا يوجد رقم محدد لعدد الويغور الذين يقاتلون في سورية  معركة ادلب … هل هي على غرار الجنوب السوري أم نحن امام تصعيد من نوع آخر؟!!!  فورين بوليسي: محمد بن سلمان ضعيف، ضعيف، ضعيف  ترامب: رئيس حكومة إسرائيل سيكون اسمه محمد خلال سنوات  حقيبة الحجوزات على السلاح الروسي تصل إلى 45 مليار دولار  بعد استثمار 15 مليار دولار… قطر تعلن خطوتها الثانية لدعم تركيا  فشل تسويق «البطاقة الذكية»... وتذمّر شعبي  إحالة دكتور في جامعة البعث لمجلس تأديبي بتهمة الفساد .. وآخر ينتظر التحقيقات  نتنياهو يشدد لبولتون على رفض امتلاك إيران للسلاح النووي  واشنطن تلمح لاستخدام "مرتزقة" في حربها بأفغانستان  إصابة أطفال ورجال شرطة بحريق قرب باريس  

أخبار سورية

2018-02-01 20:21:29  |  الأرشيف

المقداد: عفرين أرض سورية.. ولا خطوط حمراء للجيش

أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد أن ليس ثمة خطوط حمراء للجيش العربي السوري، مشددا على أن عفرين أرض سورية وستبقى كذلك إلى الأبد.

وفي كلمة له خلال حفل استقبال أقامه سفير الهند بدمشق بمناسبة العام السبعين لاستقلال بلاده  رحب المقداد بمخرجات مؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي، معتبرا أن الوثائق التي اعتمدها المؤتمرون رصيد أساسي للمضي باتجاه استعادة الأمن لسورية دون تدخل خارجي بقرارات يصنعها السوريون فقط.

وقال المقداد: “نحن أقوياء بحلفائنا وصمودنا وقائدنا السيد الرئيس يشار الأسد، معبرا عن اعتزازه بأصدقائنا في الهند وبمواقفهم كما نعتز بانتصاراتنا التي تتحقق كل يوم على الإرهاب، والنجاح الكبير لمؤتمر الحوار الوطني في سورية”.

واعتبر المقداد أن الوثائق التي اعتمدها المؤتمرون في سوتشي رصيد أساسي للمضي في استعادة الأمن لسورية دون تدخل خارجي، وبقرارات يصنعها السوريون فقط .

وأضاف المقداد: “نتطلع لانتصار كبير ونسعى إليه فالله لا يريد أمة خاملة لا تفعل، وقائد سورية يناضل لتحقيق هذا الانتصار الذي يتطلع إليه جميع السوريين ونحن ماضون في الانتصار على الإرهاب”.

وحول مكافحة الإرهاب شدد المقداد بأنه “لا توجد خطوط حمراء للجيش العربي السوري، وهاهو الجيش يخترق هذه الخطوط غير المعترف بها في كل يوم وفي كل لحظة”..”وخسئ من يدعي الدفاع عن السوريين في وقت يقتل أطفال سورية” في إشارة إلى العدوان التركي على مدينة عفرين السورية وعدوان التحالف الدولي بزعامة واشنطن على المدنيين في شمال شرق سورية وخاصة في الرقة حيث أزهق التحالف أرواح آلاف المدنيين.

وشدد المقداد على أن سورية تتعرض “لمؤامرات صهيونية تريد إطالة الحرب إلى مالانهاية ويريدون حرمان الفلسطينيين من حقهم في العودة وإقامة دولتهم على أرضهم المستقلة”.

عدد القراءات : 316
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider