دمشق    27 / 05 / 2018
ماكين يعترف: الحرب على العراق كانت خطأ  أهالي الحجر الأسود ومخيم اليرموك يتفقدون منازلهم  ربع قرن من التحرش يطيح برئيس جامعة أميركية  دمشق تحدد أسماء مندوبيها في «لجنة مناقشة الدستور»  «حميميم»: تنامي قدرات داعش سببه تقديم الدعم من إحدى الدول التي تدعي محاربة الإرهاب … أهالي الحسكة يناشدون الدولة التدخل والحماية من «قسد»  انعدام الثقة بين «حركة المجتمع الديمقراطي» و«المجلس الوطني الكردي» يعقد الموقف… اتفاق القوى السياسية «الكردية» بحاجة إلى وساطة دولية!  كريدي: يجري وضع اللبنة الأساسية لإطلاق مسار واضح يؤسس للحل  طهران: هزيمة أميركا في سورية أفدح مما كانت في فيتنام  ناجي: الإرهابيون نبشوا قبور «اليرموك» بحثاً عن جثث جنود إسرائيليين  ابتزاز أموال النفط والسيناريوهات المقبلة.. بقلم: تحسين الحلبي  بين درهم وقاية أميركي وقنطارِ علاج روسي: أوروبا إلى أين؟  لماذا نَقول شُكرًا لزَعيم النَّزاهة مهاتير محمد؟  روائع الشتائم!.. بقلم: خالد القشطيني  هل تبقى اللغة الإنكليزية الأكثر شعبية في العالم؟  بعد 6 سنوات من العمل الجراحي اكتشاف قطعة شاش كبيرة بين أحشائه  إتصالات متقدمة بين حماس واسرائيل.. إتفاق هدنة وصفقة تبادل ومشاريع اقتصادية  فلوريدا تعلن حالة الطوارئ  إيرلندا تلغي الحظر على الإجهاض في "ثورة هادئة"  الفرنسيون يحتجون ضد إصلاحات ماكرون  

أخبار سورية

2018-02-13 17:13:46  |  الأرشيف

“قوات النمر” بقيادة سهيل الحسن الى الغوطة الشرقية لحسم المعركة مع “النصرة”

من الشمال السوري إلى محيط العاصمة وتحديدا إلى مشارف الغوطة الشرقية لدمشق انتقلت قوات النمر، التي يقودها الضابط الأكثر شهرة في القوات المسلحة السورية سهيل الحسن، حيث تدور هناك أعنف المعارك بين قوات الجيش السوري وجبهة النصرة والفصائل المتحالفة معا.
و تستعد قوات “النمر” التي يقوها الضابط في الجيش السوري سهيل الحسن لبدء عملية عسكرية في الغوطة الشرقية.
وبدأت قوات “النمر” التحضيرات العسكرية للانتقال إلى جبهة الغوطة الشرقية لدمشق لبدء عملية عسكرية ضد جبهة النصرة والفصائل المتحالفة معها هناك .
وأكدت صفحة عمليات قوات “النمر” عبر “فيس بوك” التحضير للعملية العسكرية، ونشرت صورة من محيط الغوطة الشرقية، أشارت فيها إلى قرب المعركة شرقي دمشق.
وتعتبر قوات النمر، قوات هجومية اوكلت اليها خلال السنوات الماضية جبهات القتال الصعبة في حلب وإدلب والبادية  واكتسب قائد هذه القوات الضابط سهيل حسن شهرة واسعة، من خلال تمكنه مع قواته من حسم العديد من الجبهات ، وكان الحسن قد ظهر في اجتماع بين الرئيس الأسد والرئيس فلاديمير بوتين خلال زيارة الأخير للقاعدة العسكرية الروسية في مطار حميميم ونقلت وسائل إعلام سورية وروسية آنذاك  أن الرئيس بوتين أثنى على أداء الحسن في المعارك.
وشكلت جبهة الغوطة الشرقية تحديدا كبيرا، خاصة ان قذائف الهاون والقذائف الصاروخية تتساقط على العاصمة دمشق منذ حوالي الشهر ما خلف العديد من القتلى  الجرحى في صفوف المدنيين واضرارا بالممتلكات، ما جعل القيادة السورية تتخذ قرارها بحسم القتال هناك، ودعمت روسيا هذا القرار وعطلت الاسبوع الماضي مشروع قرار في مجلس الأمن يقضي بارساء هدنة لمدة شهر في عموم الجبهات المشتعلة، إذ تعرضت الملحقية التجارية الروسية في دمشق لقصف مصدره الغوطة .
عدد القراءات : 3618
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider