دمشق    16 / 08 / 2018
ليبيا.. الصراع الإيطالي الفرنسي والتدخل الأمريكي  "الحر" يتعهّد بتصفية النصرة في إدلب.. أعطونا ضوء دولي  مهرجان صيف اللاذقية… عودة لأجواء أيام خلت  "ديفيد أولبرايت": واشنطن كانت تبيت نوايا سيئة لإيران في استراتيجيتها المزعومة "بإصلاح عيوب الاتفاق النووي"  النصرة تعتقل أبرز "الجهاديين الفرنسيين" في سورية  صباغ لوفد موريتاني: سورية ماضية بالقضاء على الإرهاب بالتزامن مع إنجاز المصالحات  انخفاض الليرة التركية متأثرة بتهديد واشنطن بفرض المزيد من العقوبات  واشنطن تهدد تركيا: المزيد من العقوبات إذا بقي القس برونسون محتجرا  السيسي وماكرون يبحثان الأوضاع في ليبيا وسورية وسبل تعزيز التعاون  جامعة الدول العربية: نتطلع لتعزيز دور روسيا في مواجهة التصرفات الأحادية للإدارة الأمريكية  الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ترفض تهدئة طويلة الأمد وفق الشروط الإسرائيلية  الجيش يتابع عملياته ضد إرهابيي "داعش" في تلول الصفا ببادية السويداء ويقضي على 10 منهم  الشاباك: اتفاق وقف إطلاق النار يعزز قدرات "حماس"  الدفاع الروسية: أطراف متطورة تكنولوجيا زودت الإرهابيين بتقنية تصميم طائرات مسيرة مفخخة  مقتل مستوطنة في عملية دهس قرب نابلس  الخارجية القطرية: الدوحة صديق مخلص لتركيا في السراء والضراء  أنقرة: الخلافات مع واشنطن نتيجة لنظرة التعالي والإملاء  موسكو وبيروت تبحثان عودة المهجرين السوريين إلى بلادهم  سفير إيران في دمشق: عودة سورية إلى ما كانت عليه مهم جدا لطهران  أكثر من 31 ألف طلب لم شمل في ألمانيا وغالبيتهم من السوريين  

أخبار سورية

2018-02-13 17:13:46  |  الأرشيف

“قوات النمر” بقيادة سهيل الحسن الى الغوطة الشرقية لحسم المعركة مع “النصرة”

من الشمال السوري إلى محيط العاصمة وتحديدا إلى مشارف الغوطة الشرقية لدمشق انتقلت قوات النمر، التي يقودها الضابط الأكثر شهرة في القوات المسلحة السورية سهيل الحسن، حيث تدور هناك أعنف المعارك بين قوات الجيش السوري وجبهة النصرة والفصائل المتحالفة معا.
و تستعد قوات “النمر” التي يقوها الضابط في الجيش السوري سهيل الحسن لبدء عملية عسكرية في الغوطة الشرقية.
وبدأت قوات “النمر” التحضيرات العسكرية للانتقال إلى جبهة الغوطة الشرقية لدمشق لبدء عملية عسكرية ضد جبهة النصرة والفصائل المتحالفة معها هناك .
وأكدت صفحة عمليات قوات “النمر” عبر “فيس بوك” التحضير للعملية العسكرية، ونشرت صورة من محيط الغوطة الشرقية، أشارت فيها إلى قرب المعركة شرقي دمشق.
وتعتبر قوات النمر، قوات هجومية اوكلت اليها خلال السنوات الماضية جبهات القتال الصعبة في حلب وإدلب والبادية  واكتسب قائد هذه القوات الضابط سهيل حسن شهرة واسعة، من خلال تمكنه مع قواته من حسم العديد من الجبهات ، وكان الحسن قد ظهر في اجتماع بين الرئيس الأسد والرئيس فلاديمير بوتين خلال زيارة الأخير للقاعدة العسكرية الروسية في مطار حميميم ونقلت وسائل إعلام سورية وروسية آنذاك  أن الرئيس بوتين أثنى على أداء الحسن في المعارك.
وشكلت جبهة الغوطة الشرقية تحديدا كبيرا، خاصة ان قذائف الهاون والقذائف الصاروخية تتساقط على العاصمة دمشق منذ حوالي الشهر ما خلف العديد من القتلى  الجرحى في صفوف المدنيين واضرارا بالممتلكات، ما جعل القيادة السورية تتخذ قرارها بحسم القتال هناك، ودعمت روسيا هذا القرار وعطلت الاسبوع الماضي مشروع قرار في مجلس الأمن يقضي بارساء هدنة لمدة شهر في عموم الجبهات المشتعلة، إذ تعرضت الملحقية التجارية الروسية في دمشق لقصف مصدره الغوطة .
عدد القراءات : 3618
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider