الأخبار |
ماذا يريد الأميركيون من شمال سورية؟.. بقلم: د. وفيق إبراهيم  ضاعت الأحلام.. والإعلام غاب مرافقاً وحضر متابعاً!.. بقلم: خالد الشويكي  موسكو تدعو واشنطن لحل المشاكل "قبل فوات الأوان"  بومبيو يبحث نزع السلاح النووي مع يد كيم اليمنى  مقتل 35 من داعش في قصف الحشد الشعبي العراقي داخل سورية  الرئاسة التركية: لن نتوقف حتى القضاء على الإرهاب على حدودنا مع سورية  اختتام اجتماعات عمّان حول الأسرى: تقدّم طفيف يكسر جمود الاتفاق  واشنطن تكشف مسوّغات رفضها العروض الروسية لتبديد الشكوك الأمريكية بصواريخ 9М729  محاولات صينية للالتفاف على العقوبات الأمريكية ضد إيران  استشهاد 20 مدنيا بينهم أطفال ونساء جراء عدوان طيران التحالف الدولي على بلدة الباغوز تحتاني شرق دير الزور  باسيل في اجتماع وزراء الخارجية العرب ببيروت: سورية هي الفجوة الأكبر في مؤتمرنا ونشعر بثقل غيابها  شارلي إيبدو و«السترات الصفر».. بقلم: إيمان نقاتي  رئاسة مجلس الوزراء تصدر لوائح جديدة لتعيين 195 من ذوي الشهداء العسكريين  أردوغان بصدد بحث إعلان منطقة آمنة شمال شرقي سورية مع بوتين  وسائل إعلام: قتلى في انفجار يستهدف مكتبا لـ"جبهة النصرة" في إدلب  روسيا: المبعوث الأممي إلى سورية يزور موسكو يوم 21 يناير الجاري  بروكسل تستبعد إعادة التفاوض: خطر «بريكست» يمتد إلى «العُمّال»  بدء عمليات تفريغ ناقلة غاز تحمل على متنها 2200 طن من الغاز السائل في بانياس  ارتفاع حصيلة ضحايا تفجير بوغوتا إلى أكثر من 20 قتيلا  أنقرة تشدد على ضرورة منع الجيش السوري من دخول منبج     

أخبار سورية

2018-02-21 11:45:42  |  الأرشيف

استشهاد امرأة وإصابة 31 جراء اعتداء المجموعات المسلحة بالقذائف على أحياء بدمشق وريفها ودرعا والقنيطرة.. والجيش يرد على مصادر إطلاقها

جددت المجموعات المسلحة خرقها اتفاق منطقة تخفيف التوتر في الغوطة الشرقية عبر استهدافها بـ 50 قذيفة أحياء في مدينة دمشق وريفها ما تسبب بإصابة 18 مدنيا بجروح.

وأفاد مصدر في قيادة شرطة دمشق بأن مسلحين ينتشرون في الغوطة الشرقية استهدفوا منطقة باب السلام في دمشق القديمة بعدد من قذائف الهاون ما أدى إلى إصابة عدد من المدنيين بجروح ووقوع أضرار في منازل الأهالي وممتلكاتهم.

وأشار المصدر إلى إصابة عدد من المدنيين بجروح متفاوتة جراء استهداف المجموعات المسلحة بقذائف الهاون نزلة الغساني بدمشق ووقوع أضرار مادية نتيجة اعتداء بقذيفة أطلقها المسلحون على حي برزة.

وأضاف المصدر إن المجموعات المسلحة قصفت بقذيفتي هاون مشفى الزهراوي في حي القصاع سقطتا في محيط المشفى ما أسفر عن وقوع أضرار مادية دون وقوع إصابات بين المواطنين وبثلاث قذائف حي باب توما خلفت أضرارا مادية.

وأشار المصدر إلى أن قذيفتي هاون أطلقتهما المجموعات المسلحة على منطقة السبع بحرات وحي أبو رمانة ما أسفر عن وقوع أضرار مادية في الممتلكات العامة والخاصة.

كما ذكر مصدر في قيادة شرطة ريف دمشق أن “المجموعات المسلحة أطلقت أيضا 8 قذائف على منطقة جرمانا ما تسبب بإصابة 10 مدنيين بجروح ووقوع أضرار مادية في المنازل والممتلكات”.

ولفت المصدر إلى سقوط 19 قذيفة متنوعة في محيط ضاحية حرستا السكنية خلفت أضرارا مادية.

واستشهد أمس 13 مدنيا وأصيب 77 آخرون في خرق المجموعات المسلحة اتفاق منطقة تخفيف التوتر بالغوطة الشرقية واستهدافها بـ 114 قذيفة أحياء سكنية متفرقة من دمشق وريفها.

وردا على انتهاكات المجموعات المسلحة اتفاق منطقة تخفيف التوتر وجهت وحدات من الجيش العربي السوري ضربات دقيقة على النقاط التي انطلقت منها القذائف لافتا إلى أنه تم تدمير عدد من المنصات والنقاط المحصنة بمن فيها من مسلحين وعتاد حربي.

وأعلنت القيادة العامة للجيش والقوات المسلحة في الـ22 من تموز الماضي وقفا للأعمال القتالية في عدد من مناطق الغوطة الشرقية بريف دمشق مؤكدة في الوقت نفسه أنه سيتم الرد بالشكل المناسب على أي خرق.

في غضون ذلك استشهدت امرأة وأصيب 13 شخصاً بجروح بينهم نساء وأطفال نتيجة خرق المجموعات المسلحة اتفاق منطقة تخفيف التوتر في المنطقة الجنوبية عبر استهدافها بالقذائف الصاروخية أحياء سكنية في مدينتي درعا وازرع.

وذكر مصدر في قيادة شرطة محافظة درعا  أن المجموعات المسلحة جددت قصفها بعد ظهر اليوم الأحياء السكنية في مدينة ازرع ما أسفر عن استشهاد امرأة وإصابة فتاة بجروح وأضرار بمنازل المواطنين والمحلات التجارية.

وأشار المصدر في وقت سابق إلى أن “مجموعات مسلحة منتشرة في بلدة ابطع استهدفت مدينة ازرع بعدد من القذائف الصاروخية ما تسبب بإصابة ثلاثة أطفال بجروح في العقد الثاني من العمر إضافة إلى وقوع أضرار مادية بالممتلكات”.

وفى مدينة درعا أيضا أطلقت المجموعات المسلحة المنتشرة في عدد من أحياء منطقة درعا البلد  قذائف صاروخية على أحياء الكاشف وشمال الخط والسحارى والمطار ما تسبب بإصابة 9 مدنيين بجروح بينهم نساء نقلوا أثرها إلى المشفى الوطنى ومجمع العيادات بالمدينة لتلقى العلاج ما أسفر أيضاً عن وقوع أضرار مادية بعدد من منازل المواطنين وممتلكاتهم والمرافق العامة.

ورداً على الاعتداءات وجهت وحدة من الجيش العربي السوري رمايات نارية مناسبة على اتجاه مصادر إطلاق القذائف أسفرت عن تدمير عدد من منصات إطلاق القذائف للمجموعات المسلحة.

وخرقت المجموعات المسلحة أكثر من مرة اتفاق منطقة تخفيف التوتر في المنطقة الجنوبية الذي تم التوصل إليه في تموز الماضي عبر استهدافها منازل المواطنين والمنشات الحيوية والخدمية بالقذائف كان آخرها في الـ “12” من الشهر الجارى حيث اعتدت بالقذائف على أحياء في مدينة درعا وخط التوتر”66 كيلو فولط” في محطة تحويل كهرباء خربة غزالة المغذي للمدينة.

كما استهدفت مجموعات إرهابية من تنظيم جبهة النصرة المرتبط بكيان العدو الإسرائيلي بقذيفتين مدينة البعث ومحيطها في القنيطرة.

واستهدف إرهابيين من “جبهة النصرة” يتحصنون في بعض مناطق ريف القنيطرة الغربي بقذيفة مدينة البعث سقطت في أرض زراعية في حين سقطت قذيفة مدفعية أطلقها الإرهابيون في أحد البساتين في محيط تل الشعار ما أدى إلى وقوع أضرار في المزروعات وردت وحدة من الجيش العربي السوري على مصادر إطلاق النيران ودمرت نقاطاً محصنة للإرهابيين.

وأصيب في الـ11 من الشهر الجاري 3 مدنيين بانفجار لغمين أرضيين وعبوة ناسفة من مخلفات تنظيم جبهة النصرة الإرهابي في الأراضي الزراعية المتداخلة بين ريفي دمشق الجنوبي الغربي والقنيطرة الشمالي.

وتنتشر في ريف القنيطرة مجموعات ارهابية يتبع معظم أفرادها لتنظيم جبهة النصرة الذي يتلقى دعماً لوجستيا واستخباراتياً من كيان العدو الإسرائيلي وتعتدي بالقذائف الصاروخية ورصاص القنص على الأهالي في المناطق المجاورة.

عدد القراءات : 3692
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3466
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019