دمشق    24 / 06 / 2018
واشنطن تبلغ المعارضة والمسلحين بأنها لن تتدخل في جنوب البلاد  6 مليارديرات ساهموا في خروج ترامب من الاتفاق النووي  كيف سيؤثر تحرير درعا على موازين القوى في سورية؟  الأتراك يدلون بأصواتهم اليوم في انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة  "نيويورك تايمز": الآفات "الترامبية" تنتشر في العالم لذا يجب على الغرب الوقوف بحزم في وجهها  مصر.. إنشاء مركز لمكافحة الإرهاب لدول "الساحل والصحراء"  السيدة أسماء الأسد تحضر المناظرة الأولى ضمن المرحلة النهائية لـ البطولة الوطنية للمناظرات المدرسية 2018  كردستان العراق: واشنطن مستمرة في دعم البيشمركة عسكريا  مونديال 2018: اليابان تعقد المجموعة الثامنة بالتعادل مع السنغال (2-2)  ترامب يدعو إلى إعادة المهاجرين غير الشرعيين إلى بلدانهم دون انتظار أحكام القضاء  مجلس الوزراء يطلب من الوزارات إنجاز برنامجها لتبسيط الإجراءات بما يتماشى مع مشروع الإصلاح الإداري  الجيش يحرر 1800 كم2 في بادية دير الزور ويقضي على أعداد كبيرة من إرهابيي “داعش”  الرئيس الأسد يصدر القانون رقم /24/ القاضي بتعديل بعض مواد قانون العقوبات الصادر بالمرسوم التشريعي رقم 148  مونديال روسيا 2018: كولومبيا تحيي آمال التأهل وتطيح ببولندا خارج المونديال (3-0)  أردوغان قبل إعلان النتيجة الرسمية: أنا الرئيس  الحشد الشعبي: لن نسكت على الغارة الأمريكية  اعتقال 30 مشتبها بتورطهم بمحاولة اغتيال رئيس وزراء إثيوبيا  مقتل 16 على الأقل في اشتباكات عرقية بوسط مالي  "تيار الحكمة" العراقي يرفض تمديد مهام البرلمان الحالي  حزب الشعب الجمهورى\rيشكك بفوز أردوغان بالانتخابات الرئاسية التركية ويرجح التوجه نحو جولة ثانية  

أخبار سورية

2018-02-25 04:40:11  |  الأرشيف

دمشق بين “2401” و “ضجيج الهاون”

انتهت جلسة مجلس الأمن المنعقدة بتاريخ ٢٠١٨/٢/٢٤ الموافق للعام السابع من عمر الأزمة السورية بإجماعٍ على إقرار هدنة في كافة أراضي الجمهورية العربية السورية يستثنى منها تنظيم (جبهة النصرة) و (داعش) الإرهابيين وحلفاؤهم من وقف إطلاق النار.
 
بدوره صرح مندوب فرنسا أن عوامل المواجهة الإقليمية والتي قد تتحول إلى مواجهة عالمية باتت موجودة اليوم، ضارباً بعرض الحائط معاناة 7 ملايين مواطن سوري تتساقط عليهم القذائف يومياً، و أكّد أن هذا القرار يعدّ انعكاساً لجهود أعضاء مجلس الأمن جميعاً، المجلس الذي عجز عن اتخاذ قرارٍ بإيقاف تمويل و دعم التنظيمات الإرهابية من قبل دولٍ أصبحت معلومةً للجميع.
 
بينما أكّد مندوب روسيا أن محاولات الحكومة السورية لإيصال مساعداتٍ إنسانية إلى المدنيين في الغوطة الشرقية لقيت تصدياً ومواجهة من قبل التنظيمات المسلحة.
 
وأعرب مندوب سوريا الدائم الدكتور بشار الجعفري رداً على المندوب البريطاني أن المجموعات المتطرفة في سوريا تلقى دعماً من قبل بريطانيا ذاتها وأكّد أن نصيب منظمة الهلال الأحمر العربي السوري الإنسانية من قذائف الإرهاب كان 10 قذائف لتاريخ اليوم والذي عكس بدوره الصورة الحقيقية لانعدام الجانب الإنساني للمجموعات المسلحة، وأجمع كلٌّ من مندوب روسيا وفرنسا والصين وكازاخستان وبوليفا على أن السبيل الوحيد لحل الأزمة السورية وإيقاف نزيف الدم هو الحل والحوار السياسي.
 
فيما تعالت إشارات استفهامٍ دمشقية حول استمرارية استهدافهم بقذائف إجرامية بقرار من تنظيماتٍ متطرفة تتمركز بالقرب من العاصمة، تتباهى بامتلاكها لأسلحةٍ إجرامية وأسرى من المدنيين المغايرين لهم بالفكر السياسي.
 
فهل يقبل المصوتون على هذا القرار بوجود تنظيماتٍ مماثلةٍ بالقرب من عواصمهم ؟!
عدد القراءات : 3430

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider