دمشق    21 / 09 / 2018
صحيفة عبرية: الهجوم على اللاذقية فشل وخلق لنا أزمة دبلوماسية مع دولة عظمى  السيدة أسماء الأسد تستقبل أصحاب مشاريع متميزة للاطلاع على ما قدموه عن قرب وبحث سبل دعمهم  موسكو: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بدون مهنية على أقل تقدير  الجيش اللبناني يعتقل مطلوبا متورطا في تفجير السفارة الإيرانية ببيروت  الخارجية العراقية ترد على تدخلات السفيرين البريطاني والإيراني  العدل تعد مشروع قانون بشأن "العفو "  إيران: التهديد النووي الإسرائيلي خطر على السلم والأمن الدوليين  السيد نصر الله: أوهام “إسرائيل” في المنطقة فشلت بسبب صمود محور المقاومة  سجن مهاجر سوري 5 سنوات لاشتباكه مع الشرطة المجرية  إيقاف دكتور في جامعة دمشق بسبب تحرشه بطالبة  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  الأمم المتحدة تستعد لإرسال نحو 600 شاحنة مساعدات إنسانية إلى سوريا  دراسة: عنصر كيميائي في دخان السجائر قد يضر بالإبصار  بمشاركة 14 دولة.. مهرجان خطوات السينمائي الدولي الاثنين القادم  موسكو ستتخذ الخطوات اللازمة لمواجهة أي تهديدات تستهدف قواتها  إيغلاند: روسيا وتركيا أبلغتا الأمم المتحدة حول مستجدات اتفاق إدلب  "المحار" يعالج السرطان دون آثار جانبية!  ترامب يتوعد منتجي النفط في الشرق الأوسط ويطالبهم بخفض الأسعار  الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب  

أخبار سورية

2018-02-25 04:40:11  |  الأرشيف

دمشق بين “2401” و “ضجيج الهاون”

انتهت جلسة مجلس الأمن المنعقدة بتاريخ ٢٠١٨/٢/٢٤ الموافق للعام السابع من عمر الأزمة السورية بإجماعٍ على إقرار هدنة في كافة أراضي الجمهورية العربية السورية يستثنى منها تنظيم (جبهة النصرة) و (داعش) الإرهابيين وحلفاؤهم من وقف إطلاق النار.
 
بدوره صرح مندوب فرنسا أن عوامل المواجهة الإقليمية والتي قد تتحول إلى مواجهة عالمية باتت موجودة اليوم، ضارباً بعرض الحائط معاناة 7 ملايين مواطن سوري تتساقط عليهم القذائف يومياً، و أكّد أن هذا القرار يعدّ انعكاساً لجهود أعضاء مجلس الأمن جميعاً، المجلس الذي عجز عن اتخاذ قرارٍ بإيقاف تمويل و دعم التنظيمات الإرهابية من قبل دولٍ أصبحت معلومةً للجميع.
 
بينما أكّد مندوب روسيا أن محاولات الحكومة السورية لإيصال مساعداتٍ إنسانية إلى المدنيين في الغوطة الشرقية لقيت تصدياً ومواجهة من قبل التنظيمات المسلحة.
 
وأعرب مندوب سوريا الدائم الدكتور بشار الجعفري رداً على المندوب البريطاني أن المجموعات المتطرفة في سوريا تلقى دعماً من قبل بريطانيا ذاتها وأكّد أن نصيب منظمة الهلال الأحمر العربي السوري الإنسانية من قذائف الإرهاب كان 10 قذائف لتاريخ اليوم والذي عكس بدوره الصورة الحقيقية لانعدام الجانب الإنساني للمجموعات المسلحة، وأجمع كلٌّ من مندوب روسيا وفرنسا والصين وكازاخستان وبوليفا على أن السبيل الوحيد لحل الأزمة السورية وإيقاف نزيف الدم هو الحل والحوار السياسي.
 
فيما تعالت إشارات استفهامٍ دمشقية حول استمرارية استهدافهم بقذائف إجرامية بقرار من تنظيماتٍ متطرفة تتمركز بالقرب من العاصمة، تتباهى بامتلاكها لأسلحةٍ إجرامية وأسرى من المدنيين المغايرين لهم بالفكر السياسي.
 
فهل يقبل المصوتون على هذا القرار بوجود تنظيماتٍ مماثلةٍ بالقرب من عواصمهم ؟!
عدد القراءات : 3459
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider