دمشق    18 / 08 / 2018
المصالحات ..هزائم أم انتصارات ؟!.. بقلم: يامن أحمد  “النصرة” تعدم ستة أشخاص في إدلب بتهمة “العمالة”  شاب يغتصب 14 طفلاً.. والقضاء يطلق سراحه بعد 17 يوماً فقط  كيف كشف هجوم صعدة عن تورط أمريكا في حرب اليمن؟  الصومال تحاول ان تكون جزءا من تحولات ترعاها السعودية والامارات في القرن الافريقي  مقارنة بما قبل الحرب... زيادة عدد الدول المستوردة للمنتجات السورية بمقدار 1.5  بسبب ترامب.. أكثر من 550 طفلا مهاجرا لا زالوا محتجزين في أميركا  ضابط جريح في الجيش يتحدى إصابته ويبدأ مسيرا من قريته بريف مصياف إلى دمشق  المجلس المركزي الفلسطيني: الإدارة الأمريكية شريك لحكومة الاحتلال  الخارجية الصينية: سنواصل التعاون مع إيران  "أنصار الله" تكشف تنازلات كبيرة ومفاجأة "الهيستريا" التي تعيشها السعودية  الأمين العام للأمم المتحدة يقدم 4 مقترحات لحماية الفلسطينيين  ارتفاع عدد ضحايا انهيار جسر في إيطاليا إلى 41 شخصا  أردوغان: الضغوط لن تجبرنا على تغيير نهجنا  ريال مدريد يضع خطة ثلاثية لضم مبابي  برشلونة على بعد خطوة من رقم تاريخي في الليجا  الديمقراطي الاجتماعي الألماني: لن نتخلى عن "السيل الشمالي - 2" خدمة لواشنطن  "أنصار الله" تعلن قنص جنديين سعوديين  أردوغان يكشف عزمه توسيع العمليات العسكرية على الحدود السورية  الجيش الإيراني يعلن مشروع صواريخ بعيدة المدى  

أخبار سورية

2018-02-27 11:22:08  |  الأرشيف

مركز المصالحة الروسي يضمن الأمن للمدنيين الراغبين في مغادرة الغوطة الشرقية

أعلن فلاديمير زولوتوخين الناطق باسم مركز المصالحة الروسي في سورية أن مركز المصالحة يضمن الأمن للمدنيين الراغبين بمغادرة الغوطة الشرقية ويدعو المسلحين عدم اعاقة عملية الاجلاء.
 
وقال زولوتوخين: يتواصل قصف دمشق من الأراضي التي تسيطر عليها المجموعات المسلحة الخارجة عن القانون. فخلال الساعات الـ 24 الماضية فقط أطلق المسلحون 22 قذيفة من الغوطة الشرقية على المناطق السكنية في دمشق. مضيفاً: أنه على الرغم من الاستفزازات فان القوات الحكومية السورية اوقفت اطلاق النار من الساعة التاسعة صباحاً بالتوقيت المحلي ولم ترد على القصف ملتزمين بنظام الهدوء.
 
كما يكفل المركز الروسي للمصالحة الأمن لجميع المدنيين والمرضى والجرحى على استعداد لمغادرة الغوطة الشرقية ويدعو الجماعات المسلحة إلى وقف إطلاق النار وعدم الحيلولة دون إجلاء السكان. مشيراً إلى أن المسلحين الناشطين في الغوطة الشرقية مثل "جبهة النصرة" و"جيش الاسلام" و"احرار الشام" و"فيلق الرحمن" وغيرها يعرقلون المدنيين من الخروج من منطقة العمليات القتالية بما في فيهم الشيوخ والنساء والاطفال ويحتجزونهم كرهائن.
عدد القراءات : 3179

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider