دمشق    19 / 09 / 2018
«طفل يموت كل خمس ثوان»  أَقنِعَةُ إِدلب!.. بقلم: عقيل سعيد محفوض  توافق كردي على تسنم برهم صالح منصب الرئاسة العراقية  كوريا الشمالية تعد بتفكيك المواقع النووية والصاروخية  الكوريتان تقرران وقف التدريب وتحليق الطائرات العسكرية على طول المنطقة العازلة  عددهم لا يزال قليلاً .. تدمر تستقبل الزوار السوريين والأجانب من جديد  الجيش يواصل دك الإرهابيين بإدلب ومحيطها وهدوء حذر في مناطق سيطرة المسلحين  أصحاب المواد وعاملون في الألبان في الأمن الجنائي .. لغز في تعطيل كاميرات المراقبة وتلاعب في القيود  20 حالة «عقم» يومياً.. 30 عملية استئصال رحم أسبوعياً ونسبة الأورام مرتفعة.. والإجهاض ممنوع  مقترحات «مداد» لإعادة هيكلة الاقتصاد والإدارة للحدّ من الفساد والهدر … قوى فاسدة وجماعات ضغط ومصالح وأصحاب أيديولوجيات يعوقون الهيكلة  هل تسعى "اسرائيل" في عدوانها للانتقام من اتفاق إدلب؟  تحديات اجتماعية تعصف بكيان الاحتلال.. لماذا "الفالاشا"؟!  "عاجزون عن البكاء".. الجوع يهدد مليون طفل إضافي في اليمن  نتائج قمة الكوريتين الثالثة تبهر ترامب  ماذا يعني ميدانيا واستراتيجيا الاتفاق الروسي – التركي حول إدلب؟  اتفاق بوتين أردوغان... إدلب على طريق حلب .. بقلم: حسن حردان  خسارة روسية لا تلغي التفاهمات  توسّع أميركيّ في الشرق السوريّ  بكين تتحدى ترامب وتفرض رسوما على 5200 سلعة أمريكية  الكيان الصهيوني يعترف بمسؤوليته بالهجوم على سورية  

أخبار سورية

2018-03-05 20:01:00  |  الأرشيف

الجيش يتقدم في عملياته ضد إرهابيي “جبهة النصرة” على اتجاه المحمدية وحرستا بالغوطة ويكبدهم خسائر بالأفراد والعتاد

واصلت وحدات من الجيش العربي السوري عملياتها ضد إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات التكفيرية التابعة له في الغوطة الشرقية بريف دمشق بالتوازي مع الاستمرار في تأمين الممر الآمن المحدد لخروج المدنيين المحاصرين باتجاه مخيم الوافدين تمهيدا لنقلهم إلى مقر الإقامة المؤقتة في الدوير.

وبعد استعادة وحدات الجيش بلدة النشابية وعددا من القرى والمزارع المحيطة بها بدأت عمليات جديدة ضد أوكار تنظيم جبهة النصرة والمجموعات الإرهابية المنضوية تحت زعامته في بلدة المحمدية غرب بلدة بيت نايم حيث حققت وحدات الجيش تقدما ملحوظا نحو اجتثاث الإرهابيين من المنطقة وقطعت العديد من خطوط الإمداد والاتصال بين المجموعات الإرهابية في الغوطة.

وتعيش التنظيمات الإرهابية حالة من الانهيار والفوضى نتيجة التقدم الكبير لوحدات الجيش وخسائرها الكبيرة التي تكبدتها في الأفراد والعتاد.

كما شددت وحدات الجيش العاملة على الجهة الشمالية من الغوطة الخناق على إرهابيي تنظيم جبهة النصرة المنتشرين في بعض أجزاء مدينة حرستا وكبدتهم خسائر بالأفراد والعتاد.

إلى ذلك ما تزال المجموعات الإرهابية المنتشرة في الغوطة تواصل احتجاز المدنيين وتمنعهم من المغادرة من خلال الممر الآمن المؤدي إلى مخيم الوافدين حيث اتخذت وحدات من الجيش بالتعاون مع الجهات المختصة منذ أكثر من اسبوع جميع الاستعدادات اللوجستية لاستقبال المدنيين الخارجين من الغوطة لنقلهم إلى مقر الإقامة المؤقتة في الدوير.

وكانت وحدات الجيش سيطرت خلال اليومين الماضيين على بلدة النشابية وقرى ومزارع أوتايا وحوش الصالحية وحوش خرابو وحزرما وبيت نايم ومزارع العب وكتيبة الدفاع الجوى وفوج النقل بعد عمليات عسكرية مكثفة جاءت ردا على استهداف تنظيم جبهة النصرة والمجموعات الإرهابية التابعة له بقذائف الهاون ورصاص القنص الأحياء السكنية ومواقع الجيش في مدينة دمشق وريفها.

وتنتشر في عدد من قرى وبلدات الغوطة مجموعات إرهابية مرتبطة بتنظيم جبهة النصرة تحتجز المدنيين وتعتدي يوميا بعشرات القذائف على الأحياء السكنية في مدينة دمشق ومحيطها.

وتبنى مجلس الأمن الدولي في الـ 24 من الشهر الماضي القرار رقم 2401 القاضي بوقف الأعمال القتالية في سورية لمدة 30 يوما على الأقل ولا يسرى القرار على تنظيمات “داعش” وجبهة النصرة والقاعدة وجميع الجماعات الأخرى والكيانات المرتبطة بها.
إحباط اعتداءات مجموعات إرهابية على نقاط عسكرية في ريفي اللاذقية وحماة

إلى ذلك تصدت وحدات من الجيش العربي السوري لاعتداءات مجموعات ارهابية على عدد من النقاط العسكرية المتمركزة في ريفي اللاذقية الشمالي الشرقي وحماة الشمالي الغربي.

وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن وحدات من الجيش خاضت خلال الساعات الماضية اشتباكات عنيفة مع مجموعات ارهابية من تنظيم جبهة النصرة و “الحزب التركستاني” و”كتيبة أنصار الإسلام” حاولت التسلل والاعتداء على عدد من النقاط العسكرية في شير الصحاب والبحصة ومنطقة المشاريع الزراعية بريفي اللاذقية الشمالي الشرقي وحماة الشمالي الغربي.

وأشار المصدر إلى أن الاشتباكات انتهت باحباط محاولات التسلل والاعتداء بعد “القضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين وتدمير أسلحة متنوعة لهم و3 عربات مزودة برشاشات ثقيلة”.

وتشكل ما يسمى “الحزب التركستاني” من إرهابيين مرتزقة تسللوا عبر الحدود التركية وتؤكد عشرات التقارير ارتباطه الوثيق بنظام أردوغان وقد ارتكب عشرات المجازر بحق السوريين في أرياف حلب واللاذقية وحماة وإدلب.

عدد القراءات : 3613
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider