دمشق    22 / 09 / 2018
مساع أميركية لتقسيم الكنيسة الأرثوذكسية  كيف تستردُّ سورية سيادتها على أجوائها؟.. بقلم: د. وفيق إبراهيم  النصرة تنفذ إعدامات جماعية في إدلب  "أنصار الله" تعلن مقتل وإصابة عسكريين سعوديين بقصف في عسير  نهاية الحلم الهزيل، بنهاية فيلم أميركي طويل  البحرية اللبنانية تنقذ من الغرق عشرات المهجرين السوريين  حرب ترامب على «سوخوي» و«أس 400».. بكين غاضبة... وموسكو تهدّد الدولار  بعد "إهانته" للعراقيين.. بغداد تعفي سفيرها في طهران وتعين بديلا عنه  صحيفة: 15 داعشيا كويتيا محاصرون في إدلب  "داعش" يتسلم شحنة من الكلور والسارين في المنطقة منزوعة السلاح  عقب هجوم الأهواز.. بوتين يؤكد استعداد موسكو لتفعيل التعاون مع طهران في مكافحة شر الإرهاب  الجيش الإيراني: منفذو هجوم العرض العسكري تلقوا تدريبات في دولتين خليجيتين  "التحالف الدولي" ينقل قياديين من "داعش" من الريف الجنوبي الشرقي لدير الزور إلى جهة مجهولة  الخارجية الروسية ترد على مزاعم مساعدة أسانج للهروب من بريطانيا  تركيا تخطط للتحول إلى استخدام العملات الوطنية في التجارة مع فنزويلا  حزب الدعوة العراقي يقرر أن يكون العبادي مرشحه الوحيد لرئاسة الحكومة المقبلة  29 قتيلا وعشرات المصابين في هجوم إرهابي جنوب غرب إيران.. ظريف: سنرد بحزم  نيبينزيا: سنواصل تحقيق عدم تسييس مسألتي مساعدة سورية وعودة المهجرين  ترامب يتّجه بالأمور نحو العنف.. بقلم: بسام أبو شريف  صحيفة: هذه القرارات تجبر الفلسطينيين على قبول "صفقة القرن"  

أخبار سورية

2018-03-19 11:38:45  |  الأرشيف

ماورير: لا أسباب للتشكيك بتصريحات سكان الغوطة حول انتهاكات المسلحين

أعلن رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بيتر ماورير، أنه لا يملك سببا لعدم الثقة بتصريحات مواطني الغوطة الشرقية حول انتهاكات المسلحين لحقوق الإنسان الدولية في تلك المنطقة بسورية.

وقال ماورير: "لا يوجد لدي سبب للتشكيك بقصص الناس، هناك يوجد تناقضات، ولكن هم على الأرجح صادقون بشكل أساسي، وهذا يتحدث عن إمكانية حدوث قصف عشوائي، أو ربما هناك تلاعب بالمعونة الإنسانية ومحاولات توزيعها، ومن الممكن أنه يتم تطبيق سياسة الدروع البشرية وأخذ الرهائن، هذا يحدث كله في وقت واحد ولا يوجد شك بأن هناك تأكيدات على ذلك".

وكان ممثل الأمم المتحدة أكد تلقيه العديد من الشكاوى حول قيام العناصر المسلحة بممارسة العنف ضد المدنيين الذين خرجوا من الغوطة الشرقية وسرقة المساعدات الإنسانية والأدوية المخصصة لهم وعرقلة خروجهم من المناطق الخطرة.

وقد تبنى مجلس الأمن الدولي بالإجماع، يوم 25 شباط/ فبراير الماضي، القرار رقم 2401، والذي يطالب جميع الأطراف بوقف الأعمال العدائية لمدة ثلاثين يوما في جميع أنحاء سورية، بما فيها الغوطة الشرقية، لتمكين الجهات المعنية والمنظمات الدولية من تقديم المساعدات الإنسانية للسكان المحاصرين في جميع المناطق.

عدد القراءات : 3570
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider