دمشق    26 / 04 / 2018
الجزائر تحكم بالإعدام على رئيس شبكة تجسس إسرائيلية  “صنع في سورية”.. المنتجات السورية في موسكو اليوم  الجيش السوري يواصل معركة تأمين مخيم اليرموك ويقطع الإمداد عن داعش في الحجر الأسود  وحدات الجيش تكثف عملياتها ضد مواقع الإرهابيين جنوب دمشق وتدمر العديد من خطوط إمدادهم ومحاور تحركهم  روحاني: ترامب لا يعرف شيئا في السياسة والقوانين  ليبرمان يزور واشنطن... لقاء عسكري رفيع بشأن "النووي الإيراني"  الدفاع الروسية: سنزود الجيش السوري قريبا بأسلحة دفاع جوي جديدة  اليمن: 42 غارة للتحالف العربي على 5 محافظات  المالكي يشن هجوما حادا على السعودية ويخاطب القطريين  على طريقتهم وبتوقيتهم.. رجال الجيش العربي السوري يردمون جحور الإرهاب في القلمون الشرقي بعد اجتثاثه من غوطة دمشق الشرقية  شمخاني: أي توافق أوروبي أمريكي حول الفترة المحددة في الاتفاق النووي "عدیم القیمة"  تشيجوف: واشنطن وبروكسل غير مخولتين بتعديل اتفاق إيران النووي  وزير الدفاع الإيراني: ردنا على هؤلاء مزلزل وجدي  دي ميستورا: هناك خطر من أن يستغل تنظيم "داعش" الأوضاع في سورية ويعاود نشاطه  ألمانيا: لا مراجعة للصفقة مع إيران  موغريني:الأزمة في سورية يجب أن تنتهي بحل سياسي  ما الذي تريده أمريكا بدعوتها لإرسال قوة عربية لسورية؟  انسحابات وانشقاقات في ما يسمى"الائتلاف السوري" المعارض  

أخبار سورية

2018-03-22 04:48:58  |  الأرشيف

أهالي «دارة عزة» يرفضون «حكومات» المسلحين

أعلن أهالي بلدة دارة عزة في ريف حلب الشمالي الغربي رفضهم لأي «حكومة» تتبع للمسلحين، في إشارة إلى ما يسمى «حكومة الإنقاذ» التابعة لتنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي وذلك بعد أيام قليلة من مواقف مشابهة لأهلي قرية معرة حرمة جنوب إدلب وأهالي مدينة الأتارب غرب حلب.
وأصدر ما يسمى «رئيس المجلس المحلي» في دارة عزة و«ممثل عن وجهاء ومؤسسات المدينة» الواقعة غرب حلب، بيانا أعلنوا فيه عدم الاعتراف بأي «حكومة» تابعة لأي تنظيم مسلح.
ونقلت مواقع إلكترونية معارضة، عن البيان الذي حمل توقيع رئيس «المجلس المحلي» و«ممثل الوجهاء»: أنهم يعلنون عدم اعترافهم بأي حكومة تتبع لأي تنظيم عسكري، في إشارة إلى «حكومة الإنقاذ» العاملة في مناطق سيطرة «النصرة».
كما أعلنوا في البيان ما سمته المواقع «استقلالية جميع المؤسسات المدنية والتعليمية والخدمية عن التبعية لأي فصيل (ميليشيا)».
ويرى مراقبون أن الأهالي أصدروا هذا البيان بعد أن ضاقوا ذرعاً بالاقتتال بين ميليشيا «جبهة تحرير سورية» و«النصرة» الأمر الذي انعكس سلباً على حياتهم وتراجع الخدمات وغلاء الأسعار وصعوبة المعيشة.
وجاء البيان مماثلاً لبيانين سابقين أصدرتهما «هيئات مدنية وعسكرية في قرية معرة حرمة جنوب مدينة إدلب ومدينة الأتارب غرب حلب» أعلنت فيهما الاثنين الماضي، عدم اعترافها بـ «حكومة الإنقاذ» كونها مشكلة من «النصرة».
كما أعلنت «هيئات مدنية» في مدينة معرة النعمان قبل ذلك عدم اعترافها بالحكومة أيضاً وفق ما ذكرت المواقع المعارضة.
عدد القراءات : 2304

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider