دمشق    17 / 07 / 2018
بوروشينكو يأمر عسكرييه بوضع حد لـ"الاستفزازات الروسية" في البحر  ماذا سيحدث لبشرتكِ إذا تناولتِ الرمان بشكل دوري؟  ممثل عن ميليشيا ما يسمى “الجيش الحر” يدعو ابن سلمان إلى زيارة كيان الاحتلال الإسرائيلي  توسك: اتفاقيات التجارة الحرة ليست خطرا على الاقتصاد  المجلس الرئاسي الليبي يدعو مجددا لتجاوز الخلافات السياسية لإجراء الانتخابات في موعدها  قيادة العمليات المشتركة في العراق تحذر العابثين بالأمن والمؤسسات  مستشار الرئيس الإيراني: حان الوقت للتفاوض مع الغرب من دون حضور الولايات المتحدة  مقتل يمني بانفجار قذيفة من مخلفات العدوان السعودي في حجة  أوليانوف: موسكو ترحب باستئناف التعاون بين الوكالة الدولية للطاقة الذرية وكوريا الشمالية  ترامب يتجاهل نصائح إدارته "القاسية" تجاه لقائه مع بوتين  قائد عسكري: أمريكا مستعدة لمحادثات مباشرة مع حركة طالبان  اتفاق بين أوروبا واليابان ردا على سياسات واشنطن  ارتفاع عدد ضحايا تحطم مروحية في كوريا الجنوبية إلى خمسة قتلى  إيران تعلن أن لديها أساليب جديدة لبيع النفط  الصحة تطلب سحب الأدوية المحتوية على مادة الفالسارتان  استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي شرق غزة  العثور على مستودع للأسلحة من مخلفات الإرهابيين بريف حماة الجنوبي يحتوي قنابل “إسرائيلية” الصنع  بعد ثلاث سنوات... أول تحرك عربي لإيقاف الحرب في اليمن  الخارجية الروسية: قرار حظر الأسلحة المفروض على جنوب السودان غير مناسب  أوليانوف: الوكالة الدولية للطاقة الذرية لا تواجه أية مشاكل في إيران  

أخبار سورية

2018-03-22 04:48:58  |  الأرشيف

أهالي «دارة عزة» يرفضون «حكومات» المسلحين

أعلن أهالي بلدة دارة عزة في ريف حلب الشمالي الغربي رفضهم لأي «حكومة» تتبع للمسلحين، في إشارة إلى ما يسمى «حكومة الإنقاذ» التابعة لتنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي وذلك بعد أيام قليلة من مواقف مشابهة لأهلي قرية معرة حرمة جنوب إدلب وأهالي مدينة الأتارب غرب حلب.
وأصدر ما يسمى «رئيس المجلس المحلي» في دارة عزة و«ممثل عن وجهاء ومؤسسات المدينة» الواقعة غرب حلب، بيانا أعلنوا فيه عدم الاعتراف بأي «حكومة» تابعة لأي تنظيم مسلح.
ونقلت مواقع إلكترونية معارضة، عن البيان الذي حمل توقيع رئيس «المجلس المحلي» و«ممثل الوجهاء»: أنهم يعلنون عدم اعترافهم بأي حكومة تتبع لأي تنظيم عسكري، في إشارة إلى «حكومة الإنقاذ» العاملة في مناطق سيطرة «النصرة».
كما أعلنوا في البيان ما سمته المواقع «استقلالية جميع المؤسسات المدنية والتعليمية والخدمية عن التبعية لأي فصيل (ميليشيا)».
ويرى مراقبون أن الأهالي أصدروا هذا البيان بعد أن ضاقوا ذرعاً بالاقتتال بين ميليشيا «جبهة تحرير سورية» و«النصرة» الأمر الذي انعكس سلباً على حياتهم وتراجع الخدمات وغلاء الأسعار وصعوبة المعيشة.
وجاء البيان مماثلاً لبيانين سابقين أصدرتهما «هيئات مدنية وعسكرية في قرية معرة حرمة جنوب مدينة إدلب ومدينة الأتارب غرب حلب» أعلنت فيهما الاثنين الماضي، عدم اعترافها بـ «حكومة الإنقاذ» كونها مشكلة من «النصرة».
كما أعلنت «هيئات مدنية» في مدينة معرة النعمان قبل ذلك عدم اعترافها بالحكومة أيضاً وفق ما ذكرت المواقع المعارضة.
عدد القراءات : 2309
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider