دمشق    20 / 09 / 2018
محللون: اتفاق إدلب مرتبط بمصير «الجهاديين».. وقد ينهار  تحرير إدلب بدأ الآن.. بقلم:أحمد فؤاد  بومبيو: مستعدون لبدء المباحثات مع كوريا الشمالية بشأن تغيير العلاقات الثنائية  تقرير خطير.. صراع أفظع من الصراع السوري سيندلع في “المتوسط”!  الصين و«الحرب التجارية»: واثقون من اقتصادنا  إعلان بيونغ يانغ: الحرب انتهت!  سقوط للطائرة الروسية أم سقوط للمشروع الصهيوني في سورية؟  المقترضون المتعثرون يعودون لإجراء تسويات أو سداد ديون للمصارف الخاصة  مسلحو «لواء القريتين» سجلوا أسماءهم للخروج باتجاه الشمال … الجيش يواصل دك الدواعش في البادية.. و«التنف» على طريق التفكيك  شعبان: الحرب على سورية دحضت إدعاء الإعلام الغربي الموضوعية والحياد  كم هو دنيء البدء بحرب عالمية ثالثة لدعم الإرهابيين في إدلب!  مطهّر يرتكب خطأ فادحاً في إحدى العيادات الشعبية في دمشق.. والضحية ابن 3 أعوام  "إسرائيل" تدفع استراتيجيا ً ثمن أخطائها في سورية .. بقلم: المهندس ميشيل كلاغاصي  الجنسية التركية باتت أقلّ ثمناً  السيد نصر الله: هذا عام الانتهاء من داعش عسكرياً.. وسورية تتجه الى هدوء كبير  ثلاثة جرحى في انفجار وسط كركوك شمالي العراق  أردوغان: تركيا لا تعاني أزمة اقتصادية كما يشاع  الحكم بالمؤبد على ابن قتل والده المتزوج من سبع زوجات … الأيوبي: يجب ألا يؤدي الزواج المتعدد إلى خراب وتفكك الأسرة  الرقصة الأخيرة للبطة العرجاء.. بقلم: نبيه البرجي  تبديل محاور الهجوم في الحديدة: تكتيك لا يمنح الإمارات انتصاراً  

أخبار سورية

2018-03-22 04:48:58  |  الأرشيف

أهالي «دارة عزة» يرفضون «حكومات» المسلحين

أعلن أهالي بلدة دارة عزة في ريف حلب الشمالي الغربي رفضهم لأي «حكومة» تتبع للمسلحين، في إشارة إلى ما يسمى «حكومة الإنقاذ» التابعة لتنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي وذلك بعد أيام قليلة من مواقف مشابهة لأهلي قرية معرة حرمة جنوب إدلب وأهالي مدينة الأتارب غرب حلب.
وأصدر ما يسمى «رئيس المجلس المحلي» في دارة عزة و«ممثل عن وجهاء ومؤسسات المدينة» الواقعة غرب حلب، بيانا أعلنوا فيه عدم الاعتراف بأي «حكومة» تابعة لأي تنظيم مسلح.
ونقلت مواقع إلكترونية معارضة، عن البيان الذي حمل توقيع رئيس «المجلس المحلي» و«ممثل الوجهاء»: أنهم يعلنون عدم اعترافهم بأي حكومة تتبع لأي تنظيم عسكري، في إشارة إلى «حكومة الإنقاذ» العاملة في مناطق سيطرة «النصرة».
كما أعلنوا في البيان ما سمته المواقع «استقلالية جميع المؤسسات المدنية والتعليمية والخدمية عن التبعية لأي فصيل (ميليشيا)».
ويرى مراقبون أن الأهالي أصدروا هذا البيان بعد أن ضاقوا ذرعاً بالاقتتال بين ميليشيا «جبهة تحرير سورية» و«النصرة» الأمر الذي انعكس سلباً على حياتهم وتراجع الخدمات وغلاء الأسعار وصعوبة المعيشة.
وجاء البيان مماثلاً لبيانين سابقين أصدرتهما «هيئات مدنية وعسكرية في قرية معرة حرمة جنوب مدينة إدلب ومدينة الأتارب غرب حلب» أعلنت فيهما الاثنين الماضي، عدم اعترافها بـ «حكومة الإنقاذ» كونها مشكلة من «النصرة».
كما أعلنت «هيئات مدنية» في مدينة معرة النعمان قبل ذلك عدم اعترافها بالحكومة أيضاً وفق ما ذكرت المواقع المعارضة.
عدد القراءات : 2309
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider