الأخبار |
الحديدة وإتفاق ستوكهولم.. هل يتحقق السلام؟  المعارك تواصلت ومزيد من الخسائر في صفوف الميليشيا … «قسد»: السيطرة على هجين يحتاج بعض الوقت  البرلمان العربي يدعو (الجامعة) لإعادة سورية إلى مقعدها والعمل العربي المشترك  رِهان الجولاني السرِّي.. بقلم:عبد الله سليمان علي  الدول الضامنة تستعد لإعلانها من جنيف قبل نهاية الأسبوع الجاري … لائحة المشاركين في «الدستورية» جاهزة ولن تلتئم قبل شباط المقبل  «واشنطن بوست»: القوات الأميركية في سورية تواجه خطراً  ١٤٨ ألف مواطن تلقوا الرعاية النفسية في 9 أشهر  سيناريو عفرين يتكرر.. أردوغان إلى ما أبعد من حلم المناطق الآمنة!  أول ردود فعل فلسطينية وعربية على قرار أستراليا  ترامب يعلن استقالة وزير داخليته المتهم بسوء استخدام الأموال  "السترات الحمراء" في تونس.. ما هدفها ومن يقف وراءها؟  مفاوضات ستوكهولم والفشل الذي مُني به تحالف العدوان السعودي  "إس 300" التي باتت تهدد القواعد الأميركية في سورية!  حادث أليم.. مصرع حفيدة أحد رؤساء أفريقيا  السفارة السورية في الأردن تجري مصالحة مع من ارتكب جرماً … عودة أكثر من 1200 مهجّر خلال 24 ساعة  نجل نتنياهو: السلام يتحقق بطرد كل المسلمين!  سر "السوار الأحمر" في يد ابن سلمان وابن زايد... ماذا يحدث مارس المقبل  نظام أردوغان: ننسق مع موسكو وواشنطن.. وأميركا للمسلحين و«الائتلاف»: ابقوا بعيدين  حزب العمال الكردستاني: سنرد بقوة في حال استهدفت تركيا الأكراد بسورية  أين ألعابنا الأخرى..؟.. بقلم: صفوان الهندي     

أخبار سورية

2018-03-22 04:48:58  |  الأرشيف

أهالي «دارة عزة» يرفضون «حكومات» المسلحين

أعلن أهالي بلدة دارة عزة في ريف حلب الشمالي الغربي رفضهم لأي «حكومة» تتبع للمسلحين، في إشارة إلى ما يسمى «حكومة الإنقاذ» التابعة لتنظيم «جبهة النصرة» الإرهابي وذلك بعد أيام قليلة من مواقف مشابهة لأهلي قرية معرة حرمة جنوب إدلب وأهالي مدينة الأتارب غرب حلب.
وأصدر ما يسمى «رئيس المجلس المحلي» في دارة عزة و«ممثل عن وجهاء ومؤسسات المدينة» الواقعة غرب حلب، بيانا أعلنوا فيه عدم الاعتراف بأي «حكومة» تابعة لأي تنظيم مسلح.
ونقلت مواقع إلكترونية معارضة، عن البيان الذي حمل توقيع رئيس «المجلس المحلي» و«ممثل الوجهاء»: أنهم يعلنون عدم اعترافهم بأي حكومة تتبع لأي تنظيم عسكري، في إشارة إلى «حكومة الإنقاذ» العاملة في مناطق سيطرة «النصرة».
كما أعلنوا في البيان ما سمته المواقع «استقلالية جميع المؤسسات المدنية والتعليمية والخدمية عن التبعية لأي فصيل (ميليشيا)».
ويرى مراقبون أن الأهالي أصدروا هذا البيان بعد أن ضاقوا ذرعاً بالاقتتال بين ميليشيا «جبهة تحرير سورية» و«النصرة» الأمر الذي انعكس سلباً على حياتهم وتراجع الخدمات وغلاء الأسعار وصعوبة المعيشة.
وجاء البيان مماثلاً لبيانين سابقين أصدرتهما «هيئات مدنية وعسكرية في قرية معرة حرمة جنوب مدينة إدلب ومدينة الأتارب غرب حلب» أعلنت فيهما الاثنين الماضي، عدم اعترافها بـ «حكومة الإنقاذ» كونها مشكلة من «النصرة».
كما أعلنت «هيئات مدنية» في مدينة معرة النعمان قبل ذلك عدم اعترافها بالحكومة أيضاً وفق ما ذكرت المواقع المعارضة.
عدد القراءات : 2309
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3463
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018