دمشق    22 / 07 / 2018
بين مطرقة إدلب وسندان الكمائن السياسية: لماذا يروج النظام التركي لاحتلال حلب؟  لم يبق أمامه سوى الدواعش.. ورافضو التسوية يواصلون التوجه شمالاً … الجيش على خطوط اتفاق فصل القوات في ريف القنيطرة  اعتداءات جديدة بـ«الدرون» على «حميميم» والدفاعات الروسية تسقط عدداً منها … الجيش يقضي على العشرات من «النصرة» في ريف حماة  قمة هلسنكي.. نحو نظام عالمي جديد.. بقلم: سركيس ابو زيد  هل يدخل الجيش السوري الرقة وإدلب… من دون معارك؟  الرئيس الاسد يستعيد القنيطرة و “اسرائيل” تخسر رهاناتها  محاضرات … موافقات وحماس … إيقاف وارتجالات وتقاذف مسؤوليات … محاضرة مايك فغالي عن صمود سورية تؤجل!  نعم.. إنها دمشق ياسادة!.. بقلم: مازن معموري  ألمانيا تحذر واشنطن من التعريفات قبل اجتماع مع الاتحاد الأوروبي  الإعلان عن تشكيلة الوفد الحكومي السوري إلى سوتشي  مقتل امرأة في حادث احتجاز رهائن في متجر غربي الولايات المتحدة  كيف ينظر الروس الى خطوة الناتو الجديدة للتوسع نحو الشرق؟  أميران يهددان عرش الملك المنتظر..  قانون القومية الإسرائيلي... ماذا بقي للفلسطينيين؟  انخفاض في عمليات تهريب الحليب إلى الخارج  (إسرائيل) تنقل المئات من عناصر "الخوذ البيض" من سورية إلى الأردن  اتساع رقعة المظاهرات المطالبة باستقالة رئيس نيكاراغوا  عشائر جنوب العراق تقدم شروطها للعبادي مرفقة بالتهديد  صاغة يتلاعبون للتهرب من الإنفاق الاستهلاكي.. وجزماتي: لم ندمغ أي مصاغ منذ 20 يوماً  تخوف في «التضامن» من تقرير «غير موضوعي» للجنة تطبيق القانون رقم 3  

أخبار سورية

2018-04-17 04:53:43  |  الأرشيف

خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية يدخلون دوما غداً.. وموغريني تربط «جنيف» بتمويل إعادة الإعمار

مجدداً عاد ملف الكيميائي ليتصدر عناوين الاهتمام والتصريحات الدولية والإقليمية المتتابعة، وسط اتهام روسي لبريطانيا بفبركة فيديو هجوم دوما، وتأكيد سوري على الاستعداد للتعاون مع لجنة تقصي الحقائق في سبيل فضح أكاذيب وفبركات دول العدوان وأدواتهم.
نائب وزير الخارجية والمغتربين رئيس اللجنة الوطنية لتنفيذ التزامات سورية بموجب اتفاق حظر الأسلحة الكيميائية، فيصل المقداد، قال: إن «وفد لجنة تقصي الحقائق وصل إلى دمشق منذ ثلاثة أيام بطلب من الجمهورية العربية السورية، وذلك بهدف زيارة مكان الاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية في دوما وأنه تم عقد عدة اجتماعات مع الوفد نوقش خلالها التعاون بين الجانبين لتنفيذ المهمة المطلوبة بدقة وشفافية وحيادية».
وأكد المقداد، أن سورية شددت في هذه الاجتماعات على «استعدادها التام للتعاون وتوفير كل التسهيلات اللازمة لوفد تقصي الحقائق للقيام بمهامه».
من جهته اتهم مندوب روسيا لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، ألكسندر شولغين الأجهزة الأمنية البريطانية بتورطها في فبركة فيديو الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما، ولم يستبعد شولغين، تورط الأجهزة الأمنية الأميركية أيضاً في إخراج الفيديو، مشيراً إلى أن روسيا تمكنت من تحديد متورطين في تصوير الفيديو بدوما.
ووفقاً لشولغين، فإن روسيا تعتبر أن «نجاح الضربات التي وجهت إلى سورية أمر مشكوك فيه»، وقال: «من وجهة نظر عسكرية، يبدو نجاح الإجراء الانتقامي الذي أعلنته الدول الغربية مشكوكاً فيه».
في الأثناء أعلنت موسكو أن خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية سيدخلون دوما غدا الأربعاء في 18 من نيسان، وقال قائد قوات الدفاع الإشعاعي الكيميائي والبيولوجي في الجيش الروسي اللواء إيغور كيريلوف: إنه سيتوجه الثلاثاء إلى دوما، فريق أمني من الأمم المتحدة لاستطلاع الطريق، وفي يوم الأربعاء سيتوجه خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى المنطقة» تمهيداً لزيارة الخبراء.
في غضون ذلك أعلنت روسيا أنها تلقت مسودة مشروع قرار من الأمم المتحدة بشأن سورية، طرحتها دول العدوان الثلاثي أميركا وفرنسا وبريطانيا، مؤكدة أنها لن ترفضه مباشرة، بل ستدرسه بروية.
من جانب آخر، صرحت الممثلة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فريدريكا موغيريني أن الاتحاد مستعد للتفكير في تمويل إعادة إعمار سورية، لكن شرط أن تكون عملية السلام في جنيف دائمة.
وعلى حين ابتعد بيان صادر عن موغيريني عن تأييد العدوان الثلاثي على سورية، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز: إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب لا يزال يرغب في سحب القوات الأميركية من سورية لكنه لم يحدد إطاراً زمنياً.
وقالت ساندرز في تصريحات للصحفيين: إن ترامب لا يزال مستعداً أيضاً للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لكنها أشارت إلى أنه لا يوجد أي اجتماع وشيك.
عدد القراءات : 3277
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider