الأخبار |
الإرهابيون يصعّدون من خرقهم لـ«اتفاق إدلب».. والجيش يتصدى  ميليشيا كردية تستهدف الاحتلال التركي وميليشياته في عفرين  معارضون يقرون بمسؤولية «جيش الإسلام» عن اختفاء زيتونة وزملائها  الصفدي يبحث مع جيمس جيفري وجول ريبيرن مستجدات الأزمة السورية  هل يستطيع الاتحاد الأوروبي إنشاء جيش أوروبي موحد ؟.. بقلم: تحسين الحلبي  قضية خاشقجي إلى التدويل: أنقرة على خط معارضي ترامب  مصر..ضربة اقتصادية جديدة: رفع الدعم عن الوقود في 2019  غرفة صناعة دمشق: المنظفات المزورة موجودة.. وأخذ العينات من المعمل لا المحلات  الفنانة القديرة دينا خانكان للأزمنة : البعض يريدون وضعي في قوقعة الأدوار الصغيرة كما أنه يتم تحييدي عن الدراما التلفزيونية وبأدوار لا تليق بي.  ليبيا: أطراف داخلية وخارجية تحاول أفشال العملية الدستورية في البلاد  واشنطن ودجاجة “داعش” التي تبيض ذهباً.. بقلم: محمد محمود مرتضى  لوبان: ماكرون لا يريد التخلي عن نهجه الفاشل  مصير الحدُيدة يعرقل مشاورات السويد: طريق مسدود في انتظار «تغيير» دولي  الأردن..تظاهرة «الدوار الرابع» تطاول الملك المشغول بـ«مكافحة الإرهاب»!  ضغط عمل في محكمة حرستا … يومياً.. تثبيت 10 حالات زواج  حصاد مسار أستانا.. بقلم: عمار عبد الغني  العراق: إجراءات جديدة لتأمين الحدود مع سورية ومنع اختراقها     

أخبار سورية

2018-04-17 04:53:43  |  الأرشيف

خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية يدخلون دوما غداً.. وموغريني تربط «جنيف» بتمويل إعادة الإعمار

مجدداً عاد ملف الكيميائي ليتصدر عناوين الاهتمام والتصريحات الدولية والإقليمية المتتابعة، وسط اتهام روسي لبريطانيا بفبركة فيديو هجوم دوما، وتأكيد سوري على الاستعداد للتعاون مع لجنة تقصي الحقائق في سبيل فضح أكاذيب وفبركات دول العدوان وأدواتهم.
نائب وزير الخارجية والمغتربين رئيس اللجنة الوطنية لتنفيذ التزامات سورية بموجب اتفاق حظر الأسلحة الكيميائية، فيصل المقداد، قال: إن «وفد لجنة تقصي الحقائق وصل إلى دمشق منذ ثلاثة أيام بطلب من الجمهورية العربية السورية، وذلك بهدف زيارة مكان الاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية في دوما وأنه تم عقد عدة اجتماعات مع الوفد نوقش خلالها التعاون بين الجانبين لتنفيذ المهمة المطلوبة بدقة وشفافية وحيادية».
وأكد المقداد، أن سورية شددت في هذه الاجتماعات على «استعدادها التام للتعاون وتوفير كل التسهيلات اللازمة لوفد تقصي الحقائق للقيام بمهامه».
من جهته اتهم مندوب روسيا لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، ألكسندر شولغين الأجهزة الأمنية البريطانية بتورطها في فبركة فيديو الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما، ولم يستبعد شولغين، تورط الأجهزة الأمنية الأميركية أيضاً في إخراج الفيديو، مشيراً إلى أن روسيا تمكنت من تحديد متورطين في تصوير الفيديو بدوما.
ووفقاً لشولغين، فإن روسيا تعتبر أن «نجاح الضربات التي وجهت إلى سورية أمر مشكوك فيه»، وقال: «من وجهة نظر عسكرية، يبدو نجاح الإجراء الانتقامي الذي أعلنته الدول الغربية مشكوكاً فيه».
في الأثناء أعلنت موسكو أن خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية سيدخلون دوما غدا الأربعاء في 18 من نيسان، وقال قائد قوات الدفاع الإشعاعي الكيميائي والبيولوجي في الجيش الروسي اللواء إيغور كيريلوف: إنه سيتوجه الثلاثاء إلى دوما، فريق أمني من الأمم المتحدة لاستطلاع الطريق، وفي يوم الأربعاء سيتوجه خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى المنطقة» تمهيداً لزيارة الخبراء.
في غضون ذلك أعلنت روسيا أنها تلقت مسودة مشروع قرار من الأمم المتحدة بشأن سورية، طرحتها دول العدوان الثلاثي أميركا وفرنسا وبريطانيا، مؤكدة أنها لن ترفضه مباشرة، بل ستدرسه بروية.
من جانب آخر، صرحت الممثلة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي فريدريكا موغيريني أن الاتحاد مستعد للتفكير في تمويل إعادة إعمار سورية، لكن شرط أن تكون عملية السلام في جنيف دائمة.
وعلى حين ابتعد بيان صادر عن موغيريني عن تأييد العدوان الثلاثي على سورية، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز: إن الرئيس الأميركي دونالد ترامب لا يزال يرغب في سحب القوات الأميركية من سورية لكنه لم يحدد إطاراً زمنياً.
وقالت ساندرز في تصريحات للصحفيين: إن ترامب لا يزال مستعداً أيضاً للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لكنها أشارت إلى أنه لا يوجد أي اجتماع وشيك.
عدد القراءات : 3277
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3463
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018