الأخبار |
كيف وجدت "داعش" الإرهابية طريقها إلى غرب افريقيا؟!  نتنياهو عن زيارة تشاد: إسرائيل تتحول إلى قوة عالمية  قمة بيروت: تأكيد على تمويل مشاريع في الدول المضيفة للنازحين  ما هي جدّية تهديد ترامب بالانسحاب من الناتو؟  الهيئة العامة للكتاب: خطة لزيادة الإصدارات وتنويع الموضوعات  إسرائيل وتشاد تتفقان على استئناف العلاقات الدبلوماسية  مبادرة كويتية لصندوق استثمار عربي بـ200 مليون دولار  الإعلام التركي يروج للمنطقة الآمنة شمالي سورية  الناطق باسم القمة العربية الاقتصادية ينفي أنباء تكفل قطر بمصاريف التنظيم  قتيلان و22 مصابا بحريق في منتجع جنوب شرقي فرنسا  الدفاع الروسية: الجيش السوري صد هجوما جويا إسرائيليا على مطار دمشق  ضبط كميات كبيرة من الحبوب المخدرة والحشيش في مزرعة بريف حمص الغربي-فيديو  لأردن يودع كأس آسيا على يد فيتنام  الغرور «يقتل» المهاجم السوري.. ويقلق الأردنيين على التعمري  الطيران الحربي الروسي يدمر مقرات لـ"النصرة" جنوبي إدلب  مسيرة في موسكو ضد أي تنازل عن جزر الكوريل لليابان  الأونروا: وجودنا في القدس هو بقرار أممي دولي  رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله: إعلان أميركا انسحاب قواتها من سورية دليل على فشل مخططها  ريال مدريد يستهدف نجما جديدا من مانشستر سيتي  يوفنتوس يقتحم الصراع على صفقة فرنسية     

أخبار سورية

2018-04-21 04:24:17  |  الأرشيف

"إس-300" في سورية.. فهل يتجرأ العدوان الثلاثي الغربي بالاقتراب منها؟

يعتبر تزويد سوريا بمنظومات الصواريخ المضادة للطائرات "إس-300" "فافوريت" خطوة مهمة، سواء من الناحية العسكرية أو السياسية، لحماية حليف روسيا وتغيير موازين القوى في المنطقة.
وكانت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا قد شنت اعتداءات جوية على الأراضي السورية، ليلة 14 نيسان/أبريل، تحت ذريعة الهجوم الكيميائي المزعوم.
وأعلن رئيس إدارة العمليات الرئيسية التابعة لهيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية سيرغي رودسكوي، في اليوم التالي، أن موسكو تنظر في مسألة تعزيز أنظمة الدفاع الجوي السورية من خلال تسليمها "إس-300".
ومن الجدير بالذكر أن سوريا اتفقت مع روسيا على شراء "إس-300" منذ 10 سنوات، إلا أن روسيا أجلت التسليم، نظرا لطلبات بعض الشركاء الغربيين، الذين يخشون تعزيز قدرات الدفاع في سوريا.
وتتمكن منظومات "إس-300" من ضرب الأهداف على ارتفاعات مختلفة. وقد صممت في الفترة ما بين 1967-2005. وتتمكن المنظومة من تدمير الأهداف الهوائية على مسافة من 3-200 كم، والصواريخ البالستية من 5-40 كم. ويمكنها كشف الأهداف على بعد 300 كم، التي تبلغ سرعتها القصوى 10000 كم/الساعة. كما أنها متعمدة من قبل أكثر من 10 بلدان.
وتجدر الإشارة إلى أن الصراع في سوريا أدى إلى تدهور خطير في قدرات الدفاع الجوي، عندما كانت الحكومة تسيطر على 10% فقط من الأراضي السورية، ما سمح لبعض الأطراف باستغلال ذلك، فعلى سبيل المثال، كيان الاحتلال الاسرائيلي فقط شن نحو 100 غارة جوية على "حزب الله" وغير من الجماعات الموالية لدمشق، لكن الحكومة استعادت السيطرة على 60% من أراضيها بمساعدة من روسيا. وبدأ العمل على إنعاش نظام الدفاع الجوي، الذي أثمرت نتائجه خلال الضربة الثلاثية.
وقد تمكنت أنظمة الدفاع السورية من الصمود في المعركة الأولى، ولكن كما نعرف من تاريخ حرب فيتنام، فإن الأمريكيين قد يتخذون مسار تصعيد النزاع، إضافة إلى إمكانية قيامهم بتعزيز القوى والوسائل في المنطقة تدريجيا.
ولابد من تحضير الجيش السوري وحلفائه للردع في هذه الحال.
 
عدد القراءات : 3325
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3467
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019