الأخبار |
الحريري يتطلع لرؤية سيدة على رأس الحكومة اللبنانية  السبب الرئيسي للسمنة في الدماغ البشري  صحيفة: ملكة بريطانيا انتهكت القانون ولن تعاقب  سناتور أميركي: ولي العهد السعودي يتحمل مسؤولية قتل خاشقجي  مشافي غزة مهددة بالتوقف خلال ساعات جراء ازمة الوقود  لجنة أردنية سورية لتسهيل مشاركة المقاولين الأردنيين بإعادة الإعمار  نجم برشلونة عقبة في طريق رحيل سواريز  تركيا على مفترق طرق... فإما القبول بالمضايقات أو الرضوخ لاتفاق إجباري  أنشيلوتي يغدر بميلان  سورية تدين بأشد العبارات استمرار اعتداءات “التحالف الدولي” واستهدافه المدنيين السوريين  دعوات ألمانية لبريطانيا تحثها على البقاء في "الحضن الأوروبي"  هازارد يصدم تشيلسي.. وريال مدريد يكثف محاولات ضمه  فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية في الجزائر  "قسد" تقترح أن تكون جزء من الجيش السوري  البيت الأبيض: محادثات التجارة مع الصين تحقق تقدما  مسؤول بـ"الناتو": لم نتوصل لأي اتفاق مع ليبيا حول بناء جيش متطور  "تويتر" يعترف بسر خطير يؤذي هواتف "أندرويد"  "Matrix" تطرح ساعة ذكية لا تحتاج للشحن!  ترامب: لن أعلن حالة الطوارئ  متحول جنسياً في البرلمان الألماني لأول مرة في تاريخه     

أخبار سورية

2018-04-22 16:07:39  |  الأرشيف

«صقور الشام» لا حل إلا برأس «الجولاني»!

توعدت ميليشيا «ألوية صقور الشام»، زعيم «جبهة النصرة» «أبو محمد الجولاني» بقتله، رداً على مقتل نجل متزعم الأولى أحمد الشيخ الملقب بـ«أبو عيسى» متأثراً بإصابته خلال المعارك الدائرة بين الطرفين في أرياف إدلب.
 
وذكر مصدر مقرب من «صقور الشام» أن تهديداً شديد اللهجة أطلقه الشيخ بين خاصته خلال تشييع نجله محمد أمس في قريته سرجة قرب أريحا، وقال فيه: إنه لن يتوقف عن القتال ضد «النصرة» (الفرع السوري لتنظيم القاعدة في سورية) ولن يقبل بأي هدنة جديدة مع مظلتها «هيئة تحرير الشام» إلا بحصد رأس الجولاني».
 
وكان محمد الشيخ (22 عاماً)، الذي يعمل قائداً لإحدى المجموعات عند أبيه، أصيب قبل ثلاثة أيام برأسه في محيط مرعيان في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي خلال تصدي «صقور الشام» لهجوم «تحرير الشام» على البلدة.
 
وسبق لـ«النصرة» أن أوقفته نهاية كانون الثاني 2017 بعد اتهامها والده تحريض الناس ضدها.
 
وتشهد أرياف إدلب وريف حلب الغربي معارك ضارية منذ 20 شباط الماضي بين «تحرير الشام» و«جبهة تحرير سورية»، التي شكلتها تركيا قبل شهرين من اندماج ميليشيا حركتي «نور الدين الزنكي» و«أحرار الشام الإسلامية».
 
وتقاتل «صقور الشام» إلى جانب «تحرير سورية» في معاقلها بجبل الزاوية على حين يقف «الحزب الإسلامي التركستاني» إلى جانب «تحرير الشام».
 
عدد القراءات : 3289
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3466
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019