الأخبار |
بولتون وباتروشيف يبحثان معاهدة الصواريخ وسورية وإيران وكوريا الشمالية ومحاربة الإرهاب  "Lenovo" تطلق حاسبا لوحيا قابلا للطي  صحيفة تركية: المسؤول عن اغتيال خاشقجي اتصل بولي العهد 4 مرات في يوم تنفيذ الجريمة  الصحف الأجنبية: آلة النفوذ السعودية في واشنطن أمام اختبار صعب  العبادي: يجب الحفاظ على حيادية المؤسسة الأمنية والعسكرية  بوتين: سيفاستوبول كانت دائما جزءا من روسيا  الناتو يؤكد إصابة جنرال أمريكي جراء هجوم لـ"طالبان" في قندهار الأفغانية  بولتون: أصبحنا نفهم بصورة أفضل الموقف الروسي ونود أن نطلع على تفاصيله  تحذير من خطر قاتل يفوق السرطان والسكري!  اكتشاف سبب عدم قدرة البعض على إنقاص وزنهم!  تركيا تأمل برفع العقوبات الأمريكية بعد الإفراج عن القس برانسون  77 شركة عربية وأجنبية في معرض “ميديا إكسبو سيريا “  الكرملين لا ينتظر "اختراقات" من القمة الرباعية المرتقبة في تركيا حول سورية  موسكو وواشنطن تؤكدان أهمية التواصل فيما بينهما بشأن الأمن  أين أصدقاء ابن سلمان من مقتل خاشقجي؟!  مجلس الشعب يناقش أداء وزارة الاتصالات… الظفير: تطبيق سياسة الاستخدام العادل لباقات الإنترنت  أبناء الجولان السوري المحتل يجددون تمسكهم بوطنيتهم ورفضهم لما يسمى “الانتخابات المحلية الإسرائيلية”  إيكاردي يرد على اهتمام ريال مدريد  إحباط محاولة تهريب قطع أثرية سرقها إرهابيو "داعش" من مدينة تدمر     

أخبار سورية

2018-04-27 03:22:39  |  الأرشيف

العاصمة تغرق بمطر نيسان

خرج الدمشقيون صباح اليوم متجهين إلى أعمالهم وقد لاحت في سمائهم غيوم ماطرة تبشر بخير ينتظر العاصمة، لكن وما لم يكن بحسبانهم أن الخير الذي انتظرهم قد ينقلب إلى سوء يعصف بشوارعهم.

فقد هطلت أمطار رعدية شديدة على العاصمة ظهر اليوم، وما هي إلا بضع ساعات حتى تشكلت سيول في شوارعها، جرفت كل شيء كان في طريقها، حيث أظهر مقطع فيديو جرف سيول لرجل في دمشق، كما أظهرت مقاطع أخرى جرفها لسيارات وحاويات قمامة ولوحات مرورية، ولم يكن حال الشوارع التي لم تضربها السيول أفضل، حيث تشكلت برك ماء فيها متسببة بانقطاع معظم الطرقات وتوقف معظم محركات السيارات عن العمل.

من اختار السير إلى بيته نظراً للازدحام الشديد على وسائل النقل، لم يكن يعلم أنه بحاجة لسفينة للوصول إلى هناك، حيث شوهدت مجموعات من الناس عالقة على الأرصفة بانتظار انحسار المياه قليلاً، لأن العبور من ضفة إلى أخرى مهمة شبه مستحيلة.

المثير للاستغراب أن أحد شوارع العاصمة والذي لم يمر بعد سنة على صيانته كان له نصيب أيضاً من الطوفان، الشارع المذكور هو شارع بيروت والذي تم صيانته العام المنصرم بالتزامن مع التحضيرات لمعرض دمشق الدولي، فهل المسؤولون عن صيانة الطريق، لم يفكروا أثناء التخطيط له بأن عاصفة مطرية كهذه قد تضرب العاصمة؟، وهل الملايين التي دفعت لصيانته، كانت لأجل رصيف مليئ بالحفر؟؟، أم لأجل شجيرات صغيرة مع نسمة هواء تطير؟؟.

ما حصل اليوم في العاصمة لم يكن هو الأول من نوعه فقد سبق وأن غرقت العاصمة بالمياه في أمطار سابقة، وهنا يصبح التساؤل الأبرز، لماذا في كل مرة نقع فيها بمشكلة لانبحث عن حلول لها، بل نترك الأمور تسير بالمنحى ذاته لتكرار المشكلة التي قد تتفاقم يوماً وتتحول إلى مأساة؟، ولماذا وبعد مضي كل هذه الساعات لم نسمع بتصريح لأحد أعضاء الحكومة يتوعد بها المسؤولين عن مأساة اليوم بالمحاسبة؟، أسئلة نضعها برسم الجهات المعنية.

 

 

عدد القراءات : 3310
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3412
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018