دمشق    16 / 08 / 2018
طبول معركة إدلب تقرع.. متى ستنطلق و ما هي محاور الهجوم ؟  لماذا سترضخ تركيا وتتراجع في الشمال السوري؟.. بقلم: شارل أبي نادر  بين دبلوماسية القوة ومنع التفاوض.. أميركا سقطت  فنزويلا تسلم لـ بيرو قائمة المشتبه بهم في محاولة اغتيال مادورو  مشكلة تركيا رجل اسمه إردوغان  اليابان تتأهب: تحذير من كارثة طبيعية جديدة  أنقرة: الوحدات الكردية تنسحب من منبج  السعودية والإمارات و"إسرائيل" دفعت ترامب لمحاربة إيران  ليبيا.. الصراع الإيطالي الفرنسي والتدخل الأمريكي  "الحر" يتعهّد بتصفية النصرة في إدلب.. أعطونا ضوء دولي  الرئاسة التركية تحدد موعد لقاء بوتين وأردوغان وروحاني  روحاني: قمة قزوين حققت إنجازا كبيرا حول الأمن في منطقة بحر قزوين  زاخاروفا: الأمم المتحدة تدعم التضليل حول "الخوذ البيضاء" على أنهم "نشطاء إنسانيين وشجعان"  الخارجية الروسية: روسيا تأمل بتطبيع العلاقات مع اليونان  خلافات تهز الكابنيت الإسرائيلي بشأن التهدئة مع "حماس"  ميركل تشدد في اتصال هاتفي مع أردوغان على أهمية قوة الاقتصاد التركي بالنسبة لبلادها  مندوب إيران الجديد يبدأ نشاطه لدى الأمم المتحدة في جنيف  أمير قطر: سنستثمر 15 مليار دولار بشكل مباشر في تركيا  الأردوغانية: هل تنتهي سياسة السير على الحبال؟.. بقلم: عامر نعيم الياس  سورية تعلن عن استراتيجية جديدة لتزويد البلاد بموارد الطاقة حتى عام 2033  

أخبار سورية

2018-05-06 05:59:11  |  الأرشيف

التناحرات مستمرّة في إدلب .. فهل يفلعها (فيلق الرحمن) بغريمه ؟!

جعفر صالح - دمشق الآن
تعاني محافظة ادلب الواقعة شمال سوريا من الإرهاب المدعوم دولياً منذ سنوات حيث إشتهرات بلقب “ادلب الخضراء” قبل دخول الشياطين الإرهابية اليها، ليحل السواد وتغيب الشمس ويموت الخضار نتيجة الاعمال التي تقوم بها التنظيمات الارهابية ب القاء التحية على بعضهم (اقتتال ) من مفخخات واغتيالات وخطف وترهيب ساكنيها، ليكون مصير هذه المحافظة الملجأ لعشرات الالاف من الارهابيين بمسمياتٍ مختلفة فإن لكل تنظيم اسم حسب داعميه ومموليه سواء اقليميين أو دوليين.
إن مدينة ادلب واريافها تشهد اكبر التناحرات بين التنظيمات الإرهابية حيث أن كل تنظيم يحاول قضم اكبر عدد ممكن من البلدات ووضعها تحت وصايته وتوسيع نفوذه وبالتفاصيل : حاول تنظيم “هيئة تحرير الشام” منذ اسبوع اقتحام مواقع تنظيم “تحرير سوريا” داخل بلدة سرمدا قادماً على مجنزراته ودباباته وعشرات المدافع الى محيط البلدة ليبدأ بالتمهيد بمختلف أنواع الأسلحة وبشكل مكثف نحو مواقع غريمه قبل الهجوم حيث لا يمكنه التمييز بين العدو والمدنيين المقيمين في البلدة، شهدت اطراف البلدة اعنف الاشتباكات بين الطرفين، لكن تحصن غريمه بالبلدة افشل مخطط التنظيم الإرهابي بالسيطرة على البلدة.
وتحدثت بعض التنسيقيات عن مقتل اكثر من 350 مسلح من مختلف التنظيمات وتجاوز عدد الجرحى 800 جريح فيما وقع اكثر من 150 مسلحاً اسيراً من مختلف التنظيمات نتيجة التناحرات الحاصل بين بعضهم في ارجاء تلك المحافظة.
اما تنظيم “فيلق الرحمن” القادم مهزوماً من الغوطة الشرقية الى مدينة ادلب والمتحالف مع تنظيم “جبهة النصرة” وعدوه اللدود تنظيم “جيش الإسلام ” المتمركز في بلدة جرابلس الذي لا يبعد عن اعينه الا بضعة كيلو مترات، فهل سيتغاضى عن تلك المعارك التي خاضها ضده تنظيم “جيش الاسلام ” في النار والقتال ام سيرد الصاع صاعين في عقر داره الجديد مستعينا ب شريكه الاقوى تنظيم “جبهة النصرة “.
سيناريوهات كثيرة سيشهدها الريف الادلبي وتناحرات كبيرة يشهدها ذلك الريف، بانتظار ان تستوي تلك العجينة لياتي الجيش السوري ويلتهمها فمن وعود الجيش وقادته تحرير كامل تراب سوريا من الإرهابيين بمختلف الإنتماءات والولاءات.
 
عدد القراءات : 3625

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider