دمشق    21 / 08 / 2018
ترامب على استعداد لرفع العقوبات عن روسيا ولكن بشرط  هل بدأت السعودية بالعودة للنهج التقليدي؟  واشنطن بوست: ستة أسابيع تفصلنا عن انهيار اقتصادي عالمي  خسائر كبيرة في صفوف المرتزقة وكسر 3 زحوف لهم في عسير  ايران تزيح الستار عن مقاتلة حربية حديثة محلية الصنع  دخول أكثر من 80 ألف ياباني المستشفى جرّاء الحر  نزوح 4 آلاف شخص عن إدلب إلى حماة شمال غربي سورية  الموت يغيب الكاتب والروائي الكبير حنا مينه عن عمر يناهز 94 عاماً  مسؤول سابق في الناتو يقر بتقديم الكيان الإسرائيلي الدعم لإرهابيي "جبهة النصرة"  تأكيداً على استمرار نهج التطبيع.. التبادلات التجارية بين “إسرائيل” وأنظمة الخليج تتجاوز المليار دولار  الخارجية الفلسطينية: التصعيد الاستيطاني انعكاس لـ”صفقة القرن”  الجيش اليمني يسقط طائرتي تجسس للعدوان السعودي في جيزان  وزير الداخلية الإيراني: التنظيمات الإرهابية تحاول زعزعة الاستقرار في البلاد  بيسكوف: لا توجد دولة أسهمت في جهود التسوية في سورية كما فعلت روسيا  الخارجية الروسية: لا يوجد خطط للقاء منفصل بين لافروف وممثلي حركة طالبان  درغام ينفي نية المركزي طباعة عملة نقدية ورقية من فئة الخمسين ليرة  صربيا تؤكد دعمها لروسيا وترفض الانضمام للعقوبات ضدها  الأمم المتحدة تنفي وجود توجيهات سرية بشأن سورية  موسكو تدعو 12 دولة بينها الولايات المتحدة للمشاركة في لقاء حول أفغانستان  السيدة الأولى تزور أطفال جمعية بسمة التي تُعنى بالأطفال المصابين بالسرطان  

أخبار سورية

2018-05-09 13:42:56  |  الأرشيف

أداء وزارة الثقافة تحت قبة مجلس الشعب.. الأحمد: استعدنا بعض الآثار المسروقة وننسق مع الانتربول الدولي بخصوص القطع المفقودة

ناقش أعضاء مجلس الشعب في جلسته الثالثة من الدورة العادية السابعة للدور التشريعي الثاني المنعقدة اليوم برئاسة حمودة صباغ رئيس المجلس أداء وزارة الثقافة والقضايا المتعلقة بها.

وفي مستهل الجلسة أكد وزير الثقافة محمد الأحمد أن الوزارة تواصل العمل على تنفيذ خطتها التي تخدم العملية الثقافية والتنموية والاجتماعية والحفاظ على الهوية وصون التراث الثقافي المادي والمعنوي والدفاع عنه في مواجهة تحديات العولمة وتعزيز المبادئ الإنسانية وثقافة المحبة وقيم الشهادة.

وأعلن الوزير الأحمد عن عدد من مشاريع الوزارة منها مشروع متحف الفن لعرض ما تمتلكه سورية من لوحات فن تشكيلي ومنحوتات وهو يحتاج إلى أربع سنوات لإتمام تنفيذه ومشروع إحداث معهد عال للفنون السينمائية الذي يترافق مع مشروع السينماتيك لعرض أرشيف المؤسسة العامة للسينما المتضمن وثائق سياسية وأفلاما قصيرة تغطي القلاع والعادات والتقاليد وكل مناحي الحياة السورية وثروة لا تحصى من الأفلام العربية والعالمية.

ولفت الوزير الأحمد إلى أنه من المشاريع التي يجري تنفيذها المشروع الوطني للطفل إضافة لترميم ما تم تخريبه من آثار ولا سيما في حلب وتدمر بالتعاون مع مؤسسة الآغا خان للثقافة والأمانة السورية للتنمية، مبيناً أنه تم تأهيل مجمع دمر الثقافي وتحويله إلى دار أوبرا صغيرة لعرض الأنشطة يتسع لنحو أربعة آلاف شخص.

وأعلن الوزير الأحمد أن الوزارة ستقيم في الأشهر القادمة مؤتمر الفن التشكيلي الأول والمعرض الأول لكنوز التراث الأثري وهي عبارة عن مجموعة من القطع الأثرية التي استعادها الجيش العربي السوري بالتعاون مع عدد من الشركاء.

وفي مداخلاتهم دعا أعضاء المجلس إلى أن تكون المراكز الثقافية تابعة لوزارة الثقافة بدلا من وزارة الإدارة المحلية والبيئة ورصد الاعتمادات اللازمة لترميم المراكز الثقافية وإعادة تأهيل ما تم تدميره منها وتزويدها بالكتب ورفع قيمة المكافآت للمشاركين في الندوات الثقافية وتزويد المراكز الثقافية بأجهزة عرض متطورة.

وطالب عدد من أعضاء المجلس برفع سوية المهرجانات الثقافية وتعديل القوانين المتعلقة بعمل المسرح وتعزيز أسس الثقافة والعلم واستنهاض الإرث الثقافي السوري وقيم النصر والشهادة.

واقترح عدد من الأعضاء وضع البرامج اللازمة لإغناء فكر الطفل وإنتاج أفلام وثائقية وسينمائية تؤرخ ما حدث من أعمال إرهابية في سورية وإشراك النخب الثقافية بالمحافظات في الأنشطة الثقافية المركزية وتأمين مخبر في متحف تدمر لإعادة ترميم اللقى الأثرية بخبرات وطنية.

وأكد الأعضاء ضرورة اتخاذ كل الاجراءات القانونية لاستعادة الآثار المسروقة من قبل الإرهابيين والتي تم تهريبها وبيعها خارج سورية وتحديد المعايير المعتمدة لطباعة الكتب لدى الهيئة السورية للكتاب لضمان سوية النص الأدبي الموجود في الكتب السورية التي يتم عرضها بالخارج.

وفي معرض رده على أسئلة واستفسارات أعضاء المجلس لفت الوزير الأحمد إلى أن سورية استعادت بعض الآثار المسروقة، مبيناً أنه يجري حاليا التنسيق مع الجهات المعنية مثل الانتربول الدولي لاتخاذ الاجراءات اللازمة وإعادة جميع اللقى الأثرية.

وبين الأحمد أن الوزارة أنتجت العديد من الأفلام الوثائقية فيما يخص الأزمة في سورية منها فيلم عن تاريخ الجيش العربي السوري وبطولاته أما فيما يخص ميزانية الهيئة العام للكتاب والمشروع الوطني للترجمة فإن تمويله يتم من ضمن بنود النشاط الثقافي بالوزارة.

وأشار الأحمد إلى أن نتائج العمل الثقافي تظهر بشكل تراكمي وعلى مدى أعوام طويلة، مبيناً أن الوزارة استطاعت إعادة المخرجين الكبار إلى خشبة المسرح ومن ضمن أولوياتها تحسين أجور العاملين فيه.

ودعا الوزير أعضاء المجلس إلى تقديم أي وثيقة تثبت وجود فساد في المراكز الثقافية ليصار الى محاسبة المقصرين والفاسدين.

عدد القراءات : 3405

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider