دمشق    21 / 08 / 2018
الحلم الممنوع.. بقلم: د. ندى الجندي  عودة إلى دفاتر «أستانا»: موسكو تشدِّد على «محاربة النصرة»  إسرائيل و«شماعة» تحميل السلطة عرقلة التهدئة  العام الدراسي في موعده... لكن «الأونروا» تفقد ذاكرتها!  ابن سلمان هارِباً من المأزق: اعتقالات إضافية ومحاكمات سرية قريباً  «توتال» تغادر «بارس»: الصين بديل إيران الجاهز  مفاتيح تحرير إدلب.. بقلم:عمر معربوني  عندما تبدأ المعركة لن يجد المسلحون مكاناً للاختباء !  لأسباب صحية .. إغلاق أهم محلي حلويات وشاورما في دمشق  المال السعودي لتمديد الحرب على سورية…!.. بقلم: جمال محسن العفلق  غلاء فاحش وغير منطقي..كلفة إكساء الشقق السكنية أغلى من تكلفة بناءها!  ترامب على استعداد لرفع العقوبات عن روسيا ولكن بشرط  هل بدأت السعودية بالعودة للنهج التقليدي؟  واشنطن بوست: ستة أسابيع تفصلنا عن انهيار اقتصادي عالمي  خسائر كبيرة في صفوف المرتزقة وكسر 3 زحوف لهم في عسير  ايران تزيح الستار عن مقاتلة حربية حديثة محلية الصنع  اختفاء عاملة فلبينية في الكويت يهدد باندلاع أزمة جديدة مع مانيلا  دخول أكثر من 80 ألف ياباني المستشفى جرّاء الحر  نزوح 4 آلاف شخص عن إدلب إلى حماة شمال غربي سورية  هادي: المعركة الأخيرة شارفت على النهاية  

أخبار سورية

2018-05-17 04:37:32  |  الأرشيف

لن تصدقوا كلفة تأهيل الغوطة الشرقية

قام وزير النقل علي حمود ومحافظ ريف دمشق علاء إبراهيم أمس بتدشين طريق حرستا الدولي.
وحسب "شام تایمز" قال إبراهيم في تصريح للصحفيين: إن تكلفة إعادة تأهيل الغوطة الشرقية 450 مليار ليرة، موضحاً بأن التكلفة تتضمن تكلفة تأهيل طريق حرستا الدولي.
 
وأكد إبراهيم قرب عودة المواطنين إلى مناطقهم المحررة، مبيناً بأن قسماً كبيراً منهم سيعود إليها إضافة إلى استمرار العمل على تأهيل الحد الأدنى من البنية التحتية والخدمات فيها.
 
وكشف إبراهيم عن قرار العمل على تنظيم يخدم أهالي المنطقة على جانبي الطريق لافتاً إلى أن هناك رؤية لنقل صالات السيارات والوكالات إلى مكان آخر في ريف دمشق.
 
هذا وكان المحافظ قد ناقش خلال مشاركته في الجلسة الثالثة لمجلس محافظة ريف دمشق الأعمال الخدمية والمعيشية والإغاثية، مشيراً إلى أن محافظة ريف دمشق قاب قوسين أو أدنى لإعلان تحريرها بشكل كامل ما يعني بالضرورة مضاعفة بذل جميع الجهود من مؤسسات المحافظة كافّة لرفع وتيرة إعادة البناء والإعمار وصيانة وتأهيل ما تم تخريبه.
 
وأشار إبراهيم إلى أن الحكومة والمحافظة تبذل جهوداً كبيرة لإعادة تأهيل جميع البنى التحتية في المناطق المحررة وهذا يحتاج إلى تعاون الجميع والتشجيع من الجميع. لافتاً إلى أن المحافظة تسعى بكل الإمكانيات إلى إعادة المواطنين الذين هجروا إلى مناطقهم وبلداتهم ولكن لا بد أولاً من تأمين الحد الأدنى من الخدمات قبل رجوعهم.
 
وفي سياق آخر تطرق المحافظ للملف الإغاثي ومراكز الإيواء، لافتاً إلى أن الأمور الخدمية والمعيشية والإغاثية باتت مقبولة إلى حد كبير في هذه المراكز وهناك الكثير من المهجرين في هذه المراكز عادوا لبلداتهم مؤخراً.
 
عدد القراءات : 3415

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider