الأخبار |
«بن سلمان الحقيقي».. بقلم: عامر محسن  استخدام أمريكا للقنابل الفوسفورية في منطقة دير الزور في سورية.. غرب آسيا.. حقل تجارب أمريكا للأسلحة المحرمة  فورين بوليسي: بالتنسيق مع ترامب بن سلمان سيعترف "جزئيا" بجريمة خاشقجي  استقالة ديمستورا والواقع السوري  دم خاشقجي يقسم على ثلاثة.. من سيكون "كبش الفداء"؟  صفقة «جريمة القنصلية»: رحلة البحث عن «كبش فداء»  محاولة للخروج من المأزق: تمديد الفترة الانتقالية لـ«بريكست»؟  «غوانتانامو» سيبقى مفتوحاً «25 عاماً أو أكثر»  المؤسسات المصرفية تسأل… و”هيئة مكافحة غسل الأموال” تجيب بالتقيد بقراراتها..؟؟  مدينة معارض لبيع السيارات في الدوير  معاني فتح معبر نصيب ـ جابر..بقلم: محمد شريف الجيوسي  محطة ألبانية تجبر مذيعاتها على تقديم نشرات الاخبار من دون ثياب وما موقف هذه الشابات؟  هل ستتسلم تركيا مفاتيح أمن الخليج؟  ليرتنا على طريق قهر الدولار.. الراتب سيكفي ويزيد في هذه الحالة ؟!  أبو مالك التلي يظهر من جديد: افتحوا جبهات إدلب  بوتين حول من سيستخدم الأسلحة النووية ضد روسيا... نحن سنذهب إلى الجنة وهم سيهلكون قبل أن يتوبوا  "الناتو" يؤكد نجاة الجنرال الأمريكي ميلر... ومقتل قائد شرطة قندهار في هجوم مسلح  بوتين: يفرضون العقوبات علينا ولا يفرضون العقوبات ضد الدولة المشبوهة في قتل خاشقجي  اتفاقية بين اتحاد شركات شحن البضائع في سورية مع نظيره الأردني  الرئيس المكسيكي المنتخب يعد بمنح تأشيرات عمل للمهاجرين فور توليه منصبه     

أخبار سورية

2018-05-22 02:00:14  |  الأرشيف

«المجلس الحبري للحوار بين الأديان» يدعو إلى «التعاون الفعال»

دعا رئيس المجلس الحبري للحوار بين الأديان، سيادة الكاردينال جان لوي توران إلى التعاون الفعّال من أجل المصلحة العامة بعدما اعتبر أن التنافس بين الأديان أثر سلباً في صورتها وفي اتباعها.
دعوة الكاردينال جاءت في رسالته الموجهة إلى «الإخوة المسلمين» في العالم، بمناسبة شهر رمضان الكريم وعيد الفطر لعام 2018 بعنوان: «المسيحيون والمسلمون: من التنافس إلى التعاون» تلقت «الوطن» نسخة منها من السفارة البابوية للكرسي الرسولي لدولة الفاتيكان في سورية.
وجاء في الرسالة، «أيها الإخوة والأخوات المسلمون الأعزاء، بتدبير من عنايته تعالى، منحكم القدير مرّة أخرى نعمة صوم شهر رمضان والاحتفال بعيد الفطر السعيد».
وأضافت الرسالة: «يعي المجلس البابوي للحوار بين الأديان ويقدّر أهمية هذا الشهر، كما الجهد الكبير من جانب المسلمين في جميع أنحاء العالم للصوم والصلاة وتقاسم هبات اللـه سبحانه وتعالى مع المحتاجين».
وتابع، «وإدراكاً منّا للنعم المتأتية من شهر رمضان، نشكر وإيّاكم اللـه الرحيم على لطفه وكرمه، ونقدّم لكم أطيب تمنيّاتنا القلبية».
وأردفت الرسالة «إن الخواطر التي نودّ مشاركتكم إيّاها في هذه المناسبة تتعلق بجانب حيوي من العلاقات بين المسيحيين والمسلمين: الحاجة إلى الانتقال من التنافس إلى التعاون».
وأشارت الرسالة إلى أنه «في الماضي، كانت العلاقات بين المسيحيين والمسلمين تتسم في كثير من الأحيان بروح المنافسة».
وأضافت، «لقد انعكس هذا التنافس بين الأديان سلباً على صورتها وعلى اتباعها، ما يعزز الفكرة القائلة بأنها ليست مصادر سلام، وإنما أسباب توتر وعنف».
وبينت الرسالة أنه «ودرءاً لهذه الآثار السلبية ومن أجل التغلب عليها، من الأهمية بمكان أن نتذكر، مسيحيين ومسلمين، القيم الدينية والأخلاقية التي نتقاسمها، من دون أن نغفل ما نختلف فيه. وإذ نعترف بما نشترك فيه ونُظهر الاحترام لاختلافاتنا المشروعة، يمكننا أن نرسخ بمزيد من الحزم أساساً متيناً لعلاقات سلمية، وأن ننتقل من المنافسة والمواجهة إلى التعاون الفعّال من أجل المصلحة العامة».
واعتبرت الرسالة أنه «من حقنا وواجبنا أن نشهد لله العليّ القدير الذي نعبده وأن نشارك الآخرين معتقداتنا، ضمن ضوابط الاحترام لدينهم ولمشاعرهم الدينية».
وأوضحت أنه «ومن أجل تشجيع العلاقات السلمية والأخوية، فلنعمل معاً ولنكرم بعضنا بعضاً. وهكذا، نمجد اللـه عز وجل ونعزز الانسجام في مجتمعات متعددة الأعراق والديانات والثقافات بشكل متزايد».
وختمت الرسالة «بتجديد أطيب تمنياتنا بصيام مثمر وعيد سعيد، مؤكدين لكم تضامننا معكم في الصلاة».
عدد القراءات : 3047
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3377
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018