الأخبار |
نائب الرئيس الإيراني يحذر من تحديات كبيرة أمام بلاده  الروبل يعوض بعض خسائره أمام الدولار  خبير بالشأن التركي: أردوغان يبحث عن دعم دولي لمواجهة الأكراد بعد "داعش"  "هيئة تحرير الشام": نرفض مخرجات اتفاق سوتشي وقد أخبرنا الجانب التركي بذلك  بروجردي: لأمريكا والكيان الصهيوني دور في اعتداء الأهواز الإرهابي  خامنئي: مهاجمو الأهواز مولتهم السعودية والإمارات وساندتهم أمريكا  هل ينتظر السوريون قراراً سياسياً حاسماً؟!  الخطر يهدد نصف مليون طفل في طرابلس الليبية  السفير السوري لدى روسيا: منظومة "إس-300" لازمة للحماية من أعمال إسرائيل العدوانية  الزراعة .. ليست بخير.. بقلم: عبد اللطيف يونس  عون: إسرائيل تسعى إلى تفتيت المنطقة إلى أجزاء طائفية ترتدي طابع شبه الدولة  ما هو دور واشنطن في إسقاط الطائرة الروسية؟  الرئيس الأسد يصدر الـمرسوم رقم 299 للعام 2018، القاضي بتعيين الدكتور حازم يونس قرفول حاكما لمصرف سورية المركزي..  وسط قلق أمريكي من قرار روسيا... بومبيو يعلن أنه سيجتمع مع لافروف  روسيا تنوي طرح مشروع قرار ضد سباق التسلح في الفضاء على الجمعية العامة  استشهاد فلسطيني وإصابة 90 شمال قطاع غزة  المنتدى الإعلامي يبرز دور الإعلام في فضح المؤامرات التي أرادت النيل من سورية  بعد تصريحات رئيس المركزي الأوروبي… اليورو يقفز لأعلى مستوى في أكثر من 3 شهور  الرئيس التونسي يطالب رئيس الحكومة بالاستقالة أو عرض نفسه للثقة في مجلس النواب     

أخبار سورية

2018-06-19 04:08:20  |  الأرشيف

أنباء عن تنفيذ اتفاق روسي تركي بشأن تل رفعت مطلع تموز المقبل! … مراقبون: الدولة أحرص ما يكون على إعادة الأهالي إلى منازلهم

شكك مراقبون بالأنباء التي ترددت أمس عن اتفاق تركي روسي لإعادة أهالي مدينة تل رفعت إلى مدينتهم التي هجرتهم منها «وحدات حماية الشعب» الكردية، وذلك مطلع تموز المقبل، بعد عرض بنود الاتفاق على أهالي المدينة وقبولهم بها كخطوة أولى.
ونقلت مواقع إلكترونية معارضة عما سمتها «مصادر مطلعة» على تنفيذ البنود أمس، إن الموعد المحدد يعقب الانتخابات التركية، وهو الأمر الذي تم الاتفاق عليه بعد تسجيل أسماء الدفعة الأولى من الأهالي الراغبين بالعودة.
وزعمت المصادر، أن مسؤولاً تركياً تم تعيينه في الأيام الماضية لإدارة العمليات الإنسانية وعودة الأهالي، وهو الذي تولى عرض بنود الاتفاق في اجتماع الوجهاء، يوم الجمعة الماضي.
من جانبهم رجح مراقبون ألا تتعدى تلك الأنباء المواقع التي نشرتها، مشددة على أن الحكومة السورية لن توافق على إجراء كهذا من شأنه تشويه صورة الجيش العربي السوري.
ووفقاً للمراقبين فإن الدولة أحرص ما يكون على إعادة الأهالي إلى منازلهم وقد قامت بتسهيل هذه العودة على امتداد الجغرافية السورية وفي مناطق سيطرة الإرهابيين التي حررتها، ولن توافق على اتفاق كهذا يظهر الأتراك أنهم أحرص من الدولة على المواطنين السوريين.
وكانت تنظيمات إرهابية خسرت تل رفعت، مطلع عام 2016، لصالح «قوات سورية الديمقراطية – قسد»، التي تشكل «وحدات حماية الشعب» (الكردية) عمادها.
وبحسب المواقع الالكترونية المعارضة فانه في 13 من حزيران الحالي، اجتمع وجهاء تل رفعت مع مسؤولين أتراك في مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي لتحديد مصير المدينة، وخرجوا بجملة من البنود تضمن عودة جميع المدنيين إليها.
وقضت بنود الاتفاق، بحسب ما روجت المواقع بخروج قوات الجيش العربي السوري والقوات الرديفة والحليفة من المدينة، على أن يحل وجود تركي- روسي مشترك فيها.
وأكدت مخرجات الاجتماع على دخول أهالي تل رفعت فقط إلى المدينة بعيداً عن التنظيمات الإرهابية، كما يمنع وجود السلاح في المدينة، ويُشكل مجلساً محلياً من شرطة محلية يتم انتقاؤها من شبان المدينة.
ووفقاً للمواقع فإن وجهاء تل رفعت بدؤوا بتسجيل أسماء الراغبين بالعودة كدفعة أولى، على أن يتم تحديد الأسماء المرفوض دخولها، على حين اعتبر رئيس ما يسمى «المكتب السياسي في تل رفعت»، بشير عليطو، أن اتفاق تل رفعت يختلف عن «خريطة طريق» منبج بالأطراف التي تولت المضي فيه، ويتوافق معها بعدم الوضوح حتى اليوم.
وزعم عليطو أن الضمانات التي طرحها الأتراك تتركز بخروج الجيش السوري بشكل كامل على أن يحل محلهم جنود روس وقوات تركية، مشيراً إلى مراحل تحددت لتنفيذ البنود أولاها الموافقة.
وبحسب المواقع يشبه اتفاق تل رفعت ما توصلت إليه تركيا وأميركا في مدينة منبج شرقي حلب، والتي اعتبرت حالة فريدة من نوعها في سورية ، فالبنود تؤكد إدارة دولية مشتركة، بعيداً عن القوى المحلية على الأرض والتي من شأنها أن تشكل عائقًا في تحقيق ما تم الاتفاق عليه.
 
 
عدد القراءات : 3342
التصويت
هل تنهي سيطرة الجيش السوري على إدلب الحرب على سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3325
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018