الأخبار |
هايلي: ولي العهد السعودي يتصرف بأسلوب قطاع الطرق  المستشار الأعلى للقائد العام للقوات المسلحة: ترامب لم يتعرف بعد على القوة الإيرانية  السبسي يجري مشاورات بشأن دعوة الرئيس بشار الأسد إلى القمة العربية  أعضاء مجلس الشعب يطالبون بزيادة الرواتب والأجور وضبط الأسواق ومكافحة الفساد  المغرب والسعودية ومشادة كلامية في البرلمان العربي!  مسؤول أمريكي: واشنطن تبحث سحب قواتها بالكامل من سورية  الخارجية الروسية: موسكو تصر على التحقيق في الهجوم الكيميائي على حلب  مصدر سياسي يكشف اسم وزير الدفاع اللبناني في الحكومة الجديدة  إيران... توجيهات من المرشد الأعلى بشأن جميع دول الجوار  الشرطة الفرنسية تهدد بالانضمام إلى "السترات الصفراء"  شمخاني: سنمرغ أنف ترامب في التراب  بوتين يحذّر من انهيار المعاهدة النووية: إنتاج «الصواريخ البرّية» ليس صعباً!  مهذبون ولكن!...انصر إنسانيتك بداخلك.. بقلم: أمينة العطوة  «بريكست بلا اتفاق»: خيار ماي البديل يتقدّم  برلماني أردني يطالب بتسليم «الخوذ البيضاء» للدولة السورية  جمعية العلوم الاقتصادية تبحث في السيادة الغذائية في سورية … 33 بالمئة من السوريين يفتقدون الأمن الغذائي .. ٤٠٪ من دخل السوريين ينفق على الطعام بينما لا تتعدى 3 بالمئة في الدول المتقدمة  المعارك تواصلت في هجين ومزيد من الخسائر في صفوف الميليشيا وداعش … بعد «خشام».. أهالي «الشحيل» ينتفضون ضد «قسد»  العين على إحاطة دي ميستورا غداً: ولادة «اللجنة الدستورية» متعسّرة  واشنطن تعطي الضوء الأخضر لبيع صواريخ "باتريوت" إلى تركيا  3 وزراء جدد ينالون الثقة: عبد المهدي متفائل باكتمال الحكومة غداً     

أخبار سورية

2018-07-18 03:01:36  |  الأرشيف

إعلام «إسرائيل» أسف لتخليها عن حلفائها … الإدارة الأميركية تمهد لمواصلة احتلالها لأراض سورية

بدأت الإدارة الأميركية بالتمهيد لمواصلة احتلالها أراضي سورية، من خلال تماهي مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون مع تصريحات رئيسه دونالد ترامب المتعلق ببقاء قوات الاحتلال الأميركي في سورية طالما استمر ما سماه «الخطر الإيراني» بعد تصريحات سابقة مناقضة أصدرها ترامب، على حين كان إعلام العدو الإسرائيلي يأسف لتخلي الرئيس الأميركي عن حلفائه في سورية.
وبحسب مواقع إلكترونية عربية قال بولتون: «أعتقد أن الرئيس أوضح أننا موجودون هناك (في سورية) حتى تتم إزالة (الخلافة الإقليمية لداعش)، وطالما استمر الخطر الإيراني في جميع أنحاء الشرق الأوسط».
ويعتبر تصريح بولتون مناقضاً لإعلان الرئيس دونالد ترمب في نيسان الماضي عن قرب خروج قواته من سورية، ولكن وزارة الدفاع الأميركية «البنتاغون» أرسلت بعد ذلك عشرات الجنود إلى شمال سورية، كما بدأت واشنطن بناء قاعدتين عسكريتين بمحيط مدينة منبج التي تسيطر عليها القوات الكردية، ناهيك عن تصريحات أطلقها مسؤولون في «البنتاغون» تناقض تماماً ما قاله ترامب.
وأول من أمس بدا الرئيس الأميركي وكأنه عاد عن تصريحه وبات محابياً لموقف بولتون و»البنتاغون» حول انسحاب قواته من سورية خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب لقاء القمة مع نظيره الروسي فلاديمر بوتين في العاصمة الفنلندية هلسنكي، حين قال ترامب: لن نسمح لإيران بالاستفادة من الانتصارات التي تحققت على تنظيم داعش في سورية، مشدداً على «أهمية تصعيد الضغوط على إيران سواء في سورية أو في مناطق أخرى».
وتحتل أميركا مناطق في شمال شرق سورية تحت راية ما يسمى «التحالف الدولي» المزعوم ضد داعش، وتدعم هناك «قوات سورية الديمقراطية -قسد»، لكنها في المقابل تواصل ارتكاب المجازر الجوية بحق السكان المدنيين.
كما أن القوات الأميركية لا تقاتل داعش بقدر ما تشرف على ترتيبات في شمال شرق البلاد كتأسيس ما تسميه «مجالس محلية» هناك.
في غضون ذلك أشار موقع «والاه» الإسرائيلي، إلى أن ترامب يواصل سياسات الرئيس السابق باراك أوباما الكارثية، حيث تخلى عن حلفاء أميركا في سورية وتركهم لقصف روسيا والقصف الجوي للجيش العربي السوري و«تدخل إيران».
جاء ذلك في غضون التقدم المستمر الذي يحرزه الجيش ضد التنظيمات الإرهابية والميليشيات المسلحة في جنوب سورية وعقب رسالة وجهتها الولايات المتحدة إلى الإرهابيين والميليشيات في الجنوب أعلنت فيها تخليها عنهم.
وأضاف الموقع: أنه في اللحظة التي أعلن ترامب أنه يسعى لإخراج القوات من سورية، تحول العنوان الذي كتبه أوباما لنبوءة تحقق نفسها: «روسيا حصلت على القواعد التي تطلعت إليها، إيران تقوي تحالفها في المنطقة (مع الحكومة السورية وحزب الله)، ومن وثق بالوعود الأميركية الواهية اكتشف أنه في نهاية اليوم مضطر للتسليم، أي الخضوع لـ(الرئيس) الأسد، لبوتين، للسيد (مرشد الثورة الإسلامية في إيران علي) الخامنئي و(رئيس النظام التركي رجب طيب) أردوغان».
وبحسب «والاه»، فإن «إسرائيل» هي أول من اضطر للتكيف مع هذا الوضع الجديد- القديم في المنطقة، لكن الموقع أقر في المقابل بأن «إسرائيل» عليها التكيف مع حكومة تسيطر من جديد على كل سورية.
واعتبر الموقع، أن «إيران خرجت منتصرة من الحرب في سورية، وروسيا الرابح الأكبر»، فقد عادت على نطاق كبير لحوض البحر المتوسط وترامب غير منزعج من ذلك.
ومن وجهة نظره، فإن القوات الأميركية المنتشرة في العالم عبء على الاقتصاد الأميركي، إذ إنها تؤمن الدول التي تنافس الاقتصاد الأميركي، ويجب إعادة أكبر قدر ممكن منها لأميركا.
 
 
عدد القراءات : 3448
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3465
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018