دمشق    21 / 08 / 2018
ترامب على استعداد لرفع العقوبات عن روسيا ولكن بشرط  هل بدأت السعودية بالعودة للنهج التقليدي؟  واشنطن بوست: ستة أسابيع تفصلنا عن انهيار اقتصادي عالمي  خسائر كبيرة في صفوف المرتزقة وكسر 3 زحوف لهم في عسير  ايران تزيح الستار عن مقاتلة حربية حديثة محلية الصنع  دخول أكثر من 80 ألف ياباني المستشفى جرّاء الحر  نزوح 4 آلاف شخص عن إدلب إلى حماة شمال غربي سورية  الموت يغيب الكاتب والروائي الكبير حنا مينه عن عمر يناهز 94 عاماً  مسؤول سابق في الناتو يقر بتقديم الكيان الإسرائيلي الدعم لإرهابيي "جبهة النصرة"  تأكيداً على استمرار نهج التطبيع.. التبادلات التجارية بين “إسرائيل” وأنظمة الخليج تتجاوز المليار دولار  الخارجية الفلسطينية: التصعيد الاستيطاني انعكاس لـ”صفقة القرن”  الجيش اليمني يسقط طائرتي تجسس للعدوان السعودي في جيزان  وزير الداخلية الإيراني: التنظيمات الإرهابية تحاول زعزعة الاستقرار في البلاد  بيسكوف: لا توجد دولة أسهمت في جهود التسوية في سورية كما فعلت روسيا  الخارجية الروسية: لا يوجد خطط للقاء منفصل بين لافروف وممثلي حركة طالبان  درغام ينفي نية المركزي طباعة عملة نقدية ورقية من فئة الخمسين ليرة  صربيا تؤكد دعمها لروسيا وترفض الانضمام للعقوبات ضدها  الأمم المتحدة تنفي وجود توجيهات سرية بشأن سورية  موسكو تدعو 12 دولة بينها الولايات المتحدة للمشاركة في لقاء حول أفغانستان  السيدة الأولى تزور أطفال جمعية بسمة التي تُعنى بالأطفال المصابين بالسرطان  

أخبار سورية

2018-07-18 03:22:35  |  الأرشيف

إنهاء الحرب السورية و”الأسد الى الأبد”.. أوراق أميركية وروسيّة مهمّة!

نشرت مؤسسة “المجلس الأطلسي” تقريرًا للكاتب فريدريك هوف، وهو مسؤول في مركز رفيق الحريري للشرق الأوسط، تحدّث فيه عن قمّة هلسنكي بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين.
ورأى الكاتب أنّ ترامب أتى الى القمة مستخدمًا قوّة متعلقة بالملف السوري، فإذا اختار أن يستخدم نفوذه خلال لقائه بنظيره الروسي، فبإمكانه أن يزيد من احتمالات حصول تعاون حقيقي مع روسيا من أجل إنهاء الحرب السورية، بشروطٍ مقبولة من الطرفين.
وهنا لفت الكاتب الى أنّ الولايات الأميركية وحلفاءها تمكّنوا، خلال قتال تنظيم “داعش”، من تحرير منطقة شمال سوريا، الغنية بالموادر النفطية والزراعية.
وتخشى روسيا وإيران والسوريين من أن تستغرق واشنطن وقتًا طويلاً من أجل إعادة الإستقرار الى منطقة الشمال، وإعمار الرقة ومساعدة البلديات والمجالس المحليّة على إعادة الشبكات الإداريّة والأمنية، لا سيما وأنّ مرحلة ما بعد القتال والإستقرار تعدّ مهمّة جدًا في العقيدة العسكرية، وتجربتا ليبيا والعراق من أبرز الأدلّة على ذلك، بحسب هوف.
وتوقّع الكاتب أن بوتين قام بإغواء ترامب ببعض الوعود المتعلقة بزاوية أخرى في سوريا وهي الجنوب، وربما قد طرح بوتين فكرة ترك الإيرانيين على مسافة بعيدة من الحدود الأردنيّة ومن القوات الإسرائيلية.
وأضاف: “كلّ ما يريده الكرملين في مقابل هذا السيناريو الديبلوماسي، سيكون بالنسبة لترامب ما قاله في العلن من قبل وهو ضرب “داعش” عسكريًا وترك سوريا بعد 20 دقيقة من ذلك.
وهذا يعني أن ترامب قد يحقق انتصارين، الأول هو الحصول على ضمانات روسيّة لأمن إسرائيل، وتراجع النظرة الأميركية لسوريا كما هو الحال عليه اليوم، ويبقى أنّ موسكو وإيران تريدان بقاء الرئيس بشار الأسد في السلطة”.
وبالنسبة للصفقة الرابحة بحسب نسخة بوتين، فإنّها تتيح للأسد الإستمرار بالهجوم الذي يقوم به الجيشالسوري على المسلحين في زاويتَي البلاد، علمًا أنّ مسألة “الأسد الى الأبد” سوف تيعزّز الرابط السوري مع إيران وحزب الله، برأي الكاتب.
وختم الكاتب مقاله بالإشارة الى أنّه بإمكان ترامب تحقيق السلام الحقيقي وتقاسم النفوذ في سوريا، وذلك فقط إذا كان لديه أوراق مهمّة وأجاد طريقة لعبها مع بوتين.
 
عدد القراءات : 3472

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider