الأخبار |
اجتماع موسع لرؤساء المجالس المحلية.. مخلوف: التشارك مع المجتمع المحلي لإعادة بناء ما خربه الإرهاب  السيسي: عدم تسوية القضية الفلسطينية سبب اضطراب الشرق الأوسط  نائب الرئيس الأميركي يدعو الاتحاد الأوروبي للاعتراف بغوايدو رئيسا شرعيا لفنزويلا  قرار برشلونة يفتح باب الأمل أمام راكيتيتش  يوفنتوس يحسم الجدل حول مستقبل ديبالا  آرسنال يفاضل بين عقلي روما وأياكس  علاقة الحب بـ"الدب".. بقلم: أ.روريتا الصايغ  خصائص فريدة للشاي  مباحثات التجارة بين الصين وأمريكا تحقق تقدما مهما  النفط يصعد أكثر من 2 بالمئة ويصل لأعلى مستوياته في 2019  "اختراق كبير" وغير مسبوق في علاج السرطان  اتهامات باستغلال الأطفال جنسيا تطال تطبيقات شهيرة  "غوغل" تطلق هواتف يجمعها المستخدم على هواه!  ألتراس نادي حطين الأول عالميا بـ"تيفو" أسطوري  مقتل طفل يمني وإصابة 3 أشخاص بغارة للعدوان السعودي على حجة  نصر الله: المقاومة ازدادت قوة في مواجهة "اسرائيل" وعدونا يعرف ذلك  الحمــل ثقيــل     

أخبار سورية

2018-07-18 03:22:35  |  الأرشيف

إنهاء الحرب السورية و”الأسد الى الأبد”.. أوراق أميركية وروسيّة مهمّة!

نشرت مؤسسة “المجلس الأطلسي” تقريرًا للكاتب فريدريك هوف، وهو مسؤول في مركز رفيق الحريري للشرق الأوسط، تحدّث فيه عن قمّة هلسنكي بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين.
ورأى الكاتب أنّ ترامب أتى الى القمة مستخدمًا قوّة متعلقة بالملف السوري، فإذا اختار أن يستخدم نفوذه خلال لقائه بنظيره الروسي، فبإمكانه أن يزيد من احتمالات حصول تعاون حقيقي مع روسيا من أجل إنهاء الحرب السورية، بشروطٍ مقبولة من الطرفين.
وهنا لفت الكاتب الى أنّ الولايات الأميركية وحلفاءها تمكّنوا، خلال قتال تنظيم “داعش”، من تحرير منطقة شمال سوريا، الغنية بالموادر النفطية والزراعية.
وتخشى روسيا وإيران والسوريين من أن تستغرق واشنطن وقتًا طويلاً من أجل إعادة الإستقرار الى منطقة الشمال، وإعمار الرقة ومساعدة البلديات والمجالس المحليّة على إعادة الشبكات الإداريّة والأمنية، لا سيما وأنّ مرحلة ما بعد القتال والإستقرار تعدّ مهمّة جدًا في العقيدة العسكرية، وتجربتا ليبيا والعراق من أبرز الأدلّة على ذلك، بحسب هوف.
وتوقّع الكاتب أن بوتين قام بإغواء ترامب ببعض الوعود المتعلقة بزاوية أخرى في سوريا وهي الجنوب، وربما قد طرح بوتين فكرة ترك الإيرانيين على مسافة بعيدة من الحدود الأردنيّة ومن القوات الإسرائيلية.
وأضاف: “كلّ ما يريده الكرملين في مقابل هذا السيناريو الديبلوماسي، سيكون بالنسبة لترامب ما قاله في العلن من قبل وهو ضرب “داعش” عسكريًا وترك سوريا بعد 20 دقيقة من ذلك.
وهذا يعني أن ترامب قد يحقق انتصارين، الأول هو الحصول على ضمانات روسيّة لأمن إسرائيل، وتراجع النظرة الأميركية لسوريا كما هو الحال عليه اليوم، ويبقى أنّ موسكو وإيران تريدان بقاء الرئيس بشار الأسد في السلطة”.
وبالنسبة للصفقة الرابحة بحسب نسخة بوتين، فإنّها تتيح للأسد الإستمرار بالهجوم الذي يقوم به الجيشالسوري على المسلحين في زاويتَي البلاد، علمًا أنّ مسألة “الأسد الى الأبد” سوف تيعزّز الرابط السوري مع إيران وحزب الله، برأي الكاتب.
وختم الكاتب مقاله بالإشارة الى أنّه بإمكان ترامب تحقيق السلام الحقيقي وتقاسم النفوذ في سوريا، وذلك فقط إذا كان لديه أوراق مهمّة وأجاد طريقة لعبها مع بوتين.
 
عدد القراءات : 3577
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3471
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019