الأخبار |
أردوغان: خطواتنا أزعجت من لديهم "حسابات قذرة" في المنطقة  بيرلو يفتح النار على لاعبي يوفنتوس  الصين تدعو مجلس الأمن لمراجعة العقوبات الأممية ضد كوريا الشمالية  تشاووش أوغلو: تعزيز علاقاتنا مع روسيا يصب في مصلحتنا  أمين منظمة "الأمن والتعاون في أوروبا": أولويتنا هي الحل السلمي في أوكرانيا  مجلس الشعب يتابع مناقشة مشروع القانون الخاص بالجمارك ويوافق على عدد من مواده  إنتر ميلان يُغري راكيتيتش  إصابة عشرات الفلسطينيين باعتداء الاحتلال على مخيم الفوار بالخليل  "إس-300" و"إس-400" كفيلتان بتدمير الطائرات الإسرائيلية "القاتلة"  لافروف: الإجراءات الأمريكية بشأن "معاهدة التخلص من الصواريخ" تقود إلى زعزعة الاستقرار  ايران.. إلقاء القبض على 8 أشخاص على صلة بالحادث الإرهابي في طريق خاش – زاهدان  ريال مدريد يستخدم بيل لاصطياد نجمي البريميرليج  تركيا تؤسس إذاعة "المنطقة الآمنة" شمالي سورية  موسكو: انسحاب واشنطن من معاهدة الصواريخ يعرض أمن أوروبا للخطر  بولتون للجيش الفنزويلي: أنقذوا شعبكم  مجلس الأمن البلجيكي يدعو لتشكيل محكمة دولية خاصة لمحاكمة مسلحي “داعش”  أدميرال: البحرية الروسية يمكنها إطلاق 40 صاروخ "تسيركون" دفعة واحدة على أهداف أمريكية  شميس لـ الأزمنة: جميع الأفكار التي يتم طرحها ببساطة هي من واقع المجتمع السوري.  طهران تقدم مقترحا لبغداد لتجاوز العقوبات الأمريكية     

أخبار سورية

2018-09-16 03:22:41  |  الأرشيف

كل طن من الطحين يربح 175 ألف ل.س لو لم يتم خبزه … الغربي: أعدنا جدولة كميات الطحين للأفران .. ازدحام الأفران حالات مفتعلة للضغط على الوزارة لإعادة الكمية المخصصة كما كانت

محمد راكان مصطفى
إلى جانب ما ورد من الشكاوى عن وجود ازدحام على المخابز في جميع المحافظات، رصدت عين الوطن هذه المظاهر على عدد من الأفران في محافظة دمشق، أعاد مديرو بعض الأفران السبب إلى قرار مفاجئ من الوزارة بتخفيض مخصصات الأفران بنسبة 15 بالمئة.
وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عبد اللـه الغربي كشف عن إعادة جدولة كمية الطحين المسلمة للمخابز في ضوء التوزع السكاني الجديد.
واستغرب وجود ازدحام على الأفران، محملاً مسؤولية الازدحام لأصحاب الأفران كنوع من الضغط على الوزارة لإعادة الكمية المخصصة لهم كما كانت. منوهاً بأن كل طن من الطحين يربح 175 ألف ليرة في حال لم يتم خبزه وتم تهريبه.
وأعلن الغربي في حديثه لـ«الوطن» عن تشكيل لجنة في مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق لمتابعة الموضوع والعمل على معالجة الازدحام إذا كان غير طبيعي، مؤكداً زيادة المخصصات للأفران التي يثبت للجان أن الكميات المخصصة لها لا تكفي احتياج المنطقة، مضيفاً: لا يزال هناك تهريب للطحين حتى الآن.
وفي تصريح له بين الغربي أن ازدحام بعض الأفران حالات مفتعلة تهدف لإفشال الإجراءات التي اتخذتها الوزارة بخصوص التصدي لعمليات الهدر وتهريب مستلزمات إنتاج الخبز لاسيما الطحين والمازوت والخميرة.
مشيراً إلى أنه تم الاتفاق على أن تسحب رخصة بيع الخبز من أي معتمد لا يقوم بوضع أو نقل الخبز بالسلة التي تم اعتمادها وذلك اعتباراً من مطلع الشهر القادم، وأنه تم التأكيد على عدم زيادة مخصصات أي فرن ولو كيلو واحد وأن يتم تأمين مخصصات أي فرن جديد من مخصصات الأفران المجاورة التي كان يستجر منها المواطنون الخبز وتم تشكيل لجنة من مدير التموين ومدير فرعي المخابز والمطاحن ومدير المواد لمتابعة عمل المخابز.
وأكد الغربي الطلب من فروع المخابز في المحافظات بالإسراع بإنجاز الخريطة الإلكترونية الخاصة بالمخابز لمعرفة من أين يأخذ سكان الأحياء أو القرى أو المدن الخبز والكميات التي يتم بيعها بكل المحافظات وأن يقوم كل مخبز بوضع لوحة أمام نافذة بيع الخبز مسجل عليها ساعات بدء وانتهاء عمله وأن يقوم صاحب أو مشرف كل مخبز باستخدام سجل نظامي حول الكميات المباعة وواقع استهلاك مستلزمات إنتاج الخبز.
بدوره مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق عدي شبلي بين أن عدد السكان لم يتغير وأن هناك انزياحات سكانية بعد عودة بعض السكان إلى المناطق المحررة، وبالمقابل كان هناك عودة البعض إلى دمشق، مضيفاً: عدد السكان في دمشق يمكن اعتباره شبه ثابت، ومن الممكن أن يزيد قليلاً.
وأشار شبلي إلى وجود ازدحام على بعض المخابز الأساسية مثل ابن النفيس في ركن الدين والشريبيشات الاحتياطي باعتبار أن إنتاجها من الخبز مميز.
ويرى شبلي أن السبب في الازدحام يعود إلى المتاجرة بالخبز، وقال: تم لحظ خلال الجولة مع اللجان المشكلة على المخابز في دمشق بشكل واضح تكرار وقوف بعض الأشخاص على الدور وشراء الخبز أكثر من مرة، مؤكداً اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم، مشيراً إلى وجود تنسيق مع قوى الأمن الداخلي في هذا المجال ومؤكداً الاستعانة بهم أمس في أحد الأفران.
ولفت شبلي إلى أن 75 بالمئة من إنتاج الخبز في دمشق تابع للشركة العامة للمخابز، مؤكداً تشديد الرقابة على كل المخابز سواء التابعة للتموين أم للشركة العامة للمخابز، منوهاً باستنفار الدوريات على المخابز الرئيسية التي تم لحظ ظاهرة الازدحام عليها والتوجيه بقمع ظاهرة المتاجرة بشكل أساسي.
وجواباً على سؤال لـ«الوطن» أنه من الطبيعي وجود ازدحام بسبب تخفيض الكميات المخصصة للأفران في ظل وجود انزياح سكاني وعدم وجود انخفاض في عدد السكان، أكد شبلي أنه وبعد تخفيض الكميات تم ضبط 15 طن طحين مهرباً، مؤكداً تسليم كميات من الطحين غير المخبوز المضبوط إلى المطاحن، مضيفاً: 25 بالمئة من خبز دمشق من إنتاج المخابز الخاصة، وتهريب الطحين ظاهرة يجب إيجاد حل لها، ومن غير المقبول تهريب الطحين المدعم والاتجار به.
وقال: التخفيض يعني إعطاء كل منطقة حقها وكل منطقة حاجتها، منوهاً بتوجيه الوزير الغربي إلى زيادة عدد أكشاك بيع الخبز للحد من ظاهرة الاتجار والحد من الازدحام.
وأكد شبلي أنه وخلال ثلاثة أيام سيتم رفع نتيجة عمل اللجان المشكلة للوزير ليتم اتخاذ القرارات المناسبة في ضوء النتائج.
الوطن
عدد القراءات : 3350
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3473
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019