الأخبار |
أردوغان: خطواتنا أزعجت من لديهم "حسابات قذرة" في المنطقة  بيرلو يفتح النار على لاعبي يوفنتوس  الجعفري: يجب وضع حد نهائي لصفحة الاستعمار في العالم  الصين تدعو مجلس الأمن لمراجعة العقوبات الأممية ضد كوريا الشمالية  تشاووش أوغلو: تعزيز علاقاتنا مع روسيا يصب في مصلحتنا  أمين منظمة "الأمن والتعاون في أوروبا": أولويتنا هي الحل السلمي في أوكرانيا  مجلس الشعب يتابع مناقشة مشروع القانون الخاص بالجمارك ويوافق على عدد من مواده  إنتر ميلان يُغري راكيتيتش  إصابة عشرات الفلسطينيين باعتداء الاحتلال على مخيم الفوار بالخليل  "إس-300" و"إس-400" كفيلتان بتدمير الطائرات الإسرائيلية "القاتلة"  لافروف: الإجراءات الأمريكية بشأن "معاهدة التخلص من الصواريخ" تقود إلى زعزعة الاستقرار  ايران.. إلقاء القبض على 8 أشخاص على صلة بالحادث الإرهابي في طريق خاش – زاهدان  ريال مدريد يستخدم بيل لاصطياد نجمي البريميرليج  تركيا تؤسس إذاعة "المنطقة الآمنة" شمالي سورية  موسكو: انسحاب واشنطن من معاهدة الصواريخ يعرض أمن أوروبا للخطر  بولتون للجيش الفنزويلي: أنقذوا شعبكم  مجلس الأمن البلجيكي يدعو لتشكيل محكمة دولية خاصة لمحاكمة مسلحي “داعش”  أدميرال: البحرية الروسية يمكنها إطلاق 40 صاروخ "تسيركون" دفعة واحدة على أهداف أمريكية  شميس لـ الأزمنة: جميع الأفكار التي يتم طرحها ببساطة هي من واقع المجتمع السوري.  طهران تقدم مقترحا لبغداد لتجاوز العقوبات الأمريكية     

أخبار سورية

2018-09-17 10:11:37  |  الأرشيف

مفاوضات روسية - أمريكية في مراحلها الأخيرة حول انسحاب القوات الأمريكية من منطقة التنف

كشف مصدر مطلع أن مفاوضات تجري منذ أيام بين الجانبين الروسي والأمريكي بلغت مراحلها النهائية حول موضوع انسحاب القوات الأمريكية من منطقة التنف عند المثلث الحدودي بين سورية والعراق والأردن.
 
وقال المصدر لوكالة "سبوتنيك": "إن الجانبين الروسي والأمريكي يخوضان من عدة أيام مفاوضات حول انسحاب القوات الأمريكية من منطقة التنف كخطوة أولى لانسحاب جميع القوات الأمريكية من سورية"، مؤكدا أن ما يتم حاليا هو وضع اللمسات الأخيرة على اتفاق تم التوافق على معظم بنوده، ويتضمن "تفكيك" مخيم الركبان الذي تحتجز فيه الولايات المتحدة الأمريكية نحو 80 ألف مدني، على أن يتم نقل هؤلاء إلى مدنهم وقراهم التي خرجوا منها أساسا في مناطق مختلفة من البلاد.
 
وبحسب المصدر يتضمن الاتفاق كذلك نقل آلاف الإرهابيين الذين تدربهم وتمولهم الولايات المتحدة في قاعدة التنف إلى محافظة إدلب.
 
وإلى جانب القوات الأمريكية، تتمركز في التنف قوات بريطانية ووحدات من الجيش النرويجي، ويتبع لكل من هؤلاء فصائل إرهابية مسلحة يأتي في مقدمها تنظيم مايسمى (جيش مغاوير الثورة السورية) و(قوات الشهيد أحمد العبدو) و(جيش أسود الشرقية).
 
وأشار المصدر إلى أن المعلومات المتوافرة تؤكد خروج معظم قادة إرهابيي "التنف" عبر الحدود الأردنية والحدود العراقية، وأن من يجري الحديث عنهم هم إرهابييون دربتهم القوات الأمريكية، لافتا الى أنه من المتوقع أن يبدأ تنفيذ هذا الاتفاق خلال الأيام القليلة القادمة.
 
 
وأعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السوري وليد المعلم في موسكو نهاية شهر أغسطس/ آب الماضي، أن روسيا تعول على أن تحقق الولايات المتحدة على أرض الواقع التفاهم الذي تم التوصل إليه حول فتح مخيم "الركبان" وإخراج المهجرين من هناك،
 
وقال: "في سياق اتصالاتنا الأخيرة مع الأمريكيين، يبدو أن هناك تفاهما حول ضرورة فتح مخيم الركبان في أقرب وقت ممكن، وبرعاية الأمم المتحدة، لسحب المهجرين من هناك حتى يتمكنوا من العودة إلى منازلهم".
 
وكان الوزير لافروف قال في 20 أغسطس/ آب: إن موسكو تلفت انتباه مجلس الأمن الدولي إلى الإجراءات المدمرة، التي تقوم بها الولايات المتحدة في جنوب سورية، ووفقا لأقواله ففي المناطق "الخاضعة لسيطرة الولايات المتحدة ومايسمى المعارضة المتعاونة معها، قامت أمريكا بإنشاء منطقة أمنية في التنف، التي تشمل مخيم الركبان"، مضيفا أن الولايات المتحدة لا تسمح "حتى الآن" بوصول موظفي الأمم المتحدة إلى تلك المنطقة وتعرقل إيصال المساعدات الإنسانية، ولكن الإرهابيين من هذا المخيم، بما في ذلك تنظيم "جبهة النصرة" يشنون هجمات دورية على المناطق المحررة في هذا الجزء من سورية".
 
وبتاريخ 11 يونيو/ حزيران الماضي، أعلن المركز الروسي للمصالحة في سورية، أن مخيم الركبان، الواقع بالقرب من القاعدة العسكرية الأمريكية في بلدة التنف، أصبح ملجأ للإرهابيين من كل المناطق السورية، بما في ذلك إرهابيو "داعش"، ومصدرا لتعبئة التشكيلات الإرهابية في الجزء المركزي من البلاد"، مضيفا ببيان له أن الأوضاع الإنسانية في المخيم حرجة، بسبب منع القوات الأمريكية لأي محاولات لإيصال المساعدات الإنسانية إليه.
 
وبتاريخ 4 مايو/ أيار الماضي، أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الدفاع الروسية، إيغور كوناشينكوف، أن القيادة الأمريكية ترفض ضمان أمن القوافل الإنسانية التابعة للأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى التنف في سورية، وتطالب بتسليم المساعدات للإرهابيين الموالين للولايات المتحدة.
عدد القراءات : 3380
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3473
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019