الأخبار |
أردوغان: خطواتنا أزعجت من لديهم "حسابات قذرة" في المنطقة  بيرلو يفتح النار على لاعبي يوفنتوس  الجعفري: يجب وضع حد نهائي لصفحة الاستعمار في العالم  الصين تدعو مجلس الأمن لمراجعة العقوبات الأممية ضد كوريا الشمالية  تشاووش أوغلو: تعزيز علاقاتنا مع روسيا يصب في مصلحتنا  أمين منظمة "الأمن والتعاون في أوروبا": أولويتنا هي الحل السلمي في أوكرانيا  مجلس الشعب يتابع مناقشة مشروع القانون الخاص بالجمارك ويوافق على عدد من مواده  إنتر ميلان يُغري راكيتيتش  إصابة عشرات الفلسطينيين باعتداء الاحتلال على مخيم الفوار بالخليل  "إس-300" و"إس-400" كفيلتان بتدمير الطائرات الإسرائيلية "القاتلة"  لافروف: الإجراءات الأمريكية بشأن "معاهدة التخلص من الصواريخ" تقود إلى زعزعة الاستقرار  ايران.. إلقاء القبض على 8 أشخاص على صلة بالحادث الإرهابي في طريق خاش – زاهدان  ريال مدريد يستخدم بيل لاصطياد نجمي البريميرليج  تركيا تؤسس إذاعة "المنطقة الآمنة" شمالي سورية  موسكو: انسحاب واشنطن من معاهدة الصواريخ يعرض أمن أوروبا للخطر  بولتون للجيش الفنزويلي: أنقذوا شعبكم  مجلس الأمن البلجيكي يدعو لتشكيل محكمة دولية خاصة لمحاكمة مسلحي “داعش”  أدميرال: البحرية الروسية يمكنها إطلاق 40 صاروخ "تسيركون" دفعة واحدة على أهداف أمريكية  شميس لـ الأزمنة: جميع الأفكار التي يتم طرحها ببساطة هي من واقع المجتمع السوري.  طهران تقدم مقترحا لبغداد لتجاوز العقوبات الأمريكية     

أخبار سورية

2018-09-19 06:04:46  |  الأرشيف

20 حالة «عقم» يومياً.. 30 عملية استئصال رحم أسبوعياً ونسبة الأورام مرتفعة.. والإجهاض ممنوع

فادي بك الشريف

كشف مدير عام مستشفى التوليد وأمراض النساء الجامعي بدمشق الدكتور بشار الكردي في حديث لـ«الوطن» عن وجود ازدياد ملحوظ في عدد عمليات الولادات القيصرية والطبيعية في المستشفى وذلك خلال 8 أشهر من هذا العام، مبيناً وجود قبولات كبيرة جداً في عدد الحالات وصلت إلى 4700 ولادة قيصرية، و4153 ولادة طبيعية، بزيادة 1000 ولادة خلال ذات الفترة مقارنة مع العام الماضي.
ولفت الكردي إلى أن السبب يعود للوضع الاقتصادي لعدد من المواطنين ممن يلجؤون إلى المشفى الجامعي الحكومي، في ظل ارتفاع الأجور والأسعار بشكل مضاعف جدا في المشافي الخاصة، علما أنه يتم قبول جميع الحالات المرضية والتعامل معها، ناهيك عن وضع المستشفى الجيد وأعمال التأهيل والتوسعة والكادر النوعي والذي ينعكس إيجابا على صعيد نجاح العمليات ونسبة الوفيات.
وقال مدير عام المستشفى: إن معظم الحالات لديها استطباب لإجراء عملية قيصرية، وخاصة أن عدداً كبيراً من النساء يفضلن الولادة القيصرية على الطبيعية، مضيفا: «برأيي» الولادة الطبيعية أفضل من القيصرية على صعيد المشاكل التي تحدث عند الولادة، وحدوث بعض الاختلاطات الناجمة عن وجود نوع من الإهمال في الإطار العام.
وقال الكردي: للمرة الأولى في القطر نسبة وفيات الأمهات قدرت بـ«صفر» بالمئة ألف مقارنة مع 16 بالمئة ألف، العام الماضي، كما أن وفيات الأطفال انخفضت بشكل ملحوظ هذا العام ووصلت إلى 2 بالألف هذا العام مقارنة مع 15 بالألف خلال 2017
ولفت الكردي إلى أن أسعار مسشفى التوليد لا تكاد تذكر أمام الأجور التي يتم تقاضيها في القطاع الخاص، مبيناً أن أجرة الولادة القيصرية في مشفى التوليد تقدر بـ«9» آلاف ليرة مقارنة مع أكثر من 100 ألف ليرة سورية في المشفى الخاص، كما أن أجرة الولادة الطبيعية 4500 ليرة مقارنة مع 70 ألف ليرة في الخاص، واستئصال رحم بـ15 ألف ليرة سورية مقارنة مع 200 ألف في الخارج، مضيفاً: نحن أفضل من المشافي الخاصة من جميع النواحي وأجهزة الإيكو والتخدير، منوها بوجود ضغط كبير على المستشفى.
وقال: هناك ما لا يقل عن 3 حالات ورمية في مشفى التوليد يوميا في عنق الرحم، مبيناً أن نسبة الأورام مرتفعة جداً، كما إن عدد عمليات استئصال الرحم لا تقل عن 30 عملية أسبوعياً، ناهيك عن حالات الاستئصال في عملية الولادة.
وبين الكردي انه لا يقل عن 20 حالة «عقم» في مستشفى التوليد يومياً وذلك بنتيجة الصور والتحاليل والفحوصات اللازمة.
كما أشار إلى اعتماد الاستئصال عن طريق التنظير، وسط وجود جهاز تنظير حصلت عليه المشفى كمنحة من إحدى المنظمات السويسرية، علما أن الجهاز متطور ولا يوجد منه في القطر، ويكلف ما لا يقل عن 150 مليون ليرة سورية.
ولفت الكردي إلى افتتاح قسم الأطفال للقبولات الخارجية، مؤكداً أن المستشفى يضم 23 حاضنة و4 منافس، وهناك قسم للإسعاف والمخاض والحوامل والرحمية والتشريح المرضي والمخبر والأشعة والصيدلية والعيادات والعيادات الخارجية، مؤكدا أنه وسطيا يوجد 20 حالة يومياً بكل ما يرتبط بالحالات السريعة.
وأكد الكردي أن الإجهاض ممنوع منعاً باتاً في مستشفى التوليد، مبيناً أن هناك نساء يطلبن إجراء إجهاض ولكن المشفى يرفض ذلك، ولكن بعض النساء تصل المستشفى في حالة نزيف، ويقوم المستشفى بتقديم جميع الإجراءات الإسعافية اللازمة.
ونوه الكردي بوجود كادر متميز في المستشفى، في ظل وجود فائض في العدد على صعيد وجود 250 ممرضة، و175 طبيباً وعضو هيئة تدريسية وطلاب دراسات عليا، مبيناً أن نسبة التسرب قليلة جداً وتقدر بـ2 بالمئة خلال الأزمة.
وبيّن الكردي إحداث جناح جديد للعناية المشددة يدخل الخدمة قريباً، ويضم منافس وأسرة خاصة، وسط وجود دعم من وزارة التعليم العالي لإجراء أعمال التحديث والتوسعة في المشفى.
ولفت إلى إحداث مكتبة متخصصة لطلاب الدراسات العليا للاطلاع على الأبحاث العلمية والاستفادة منها من الناحية الدرسية.

عدد القراءات : 3358
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3473
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019