الأخبار |
بوتين يصادق على سياسة الدولة بشأن السلامة النووية حتى عام 2025  " الرئيس الأسد انتصر وخسرت واشنطن"...فشل أمريكي في سورية  السِجال حول اللجنة الدستورية .. من إدلب إلى شرق الفرات.. بقلم: عبد الله سليمان علي  داعش يتداعى.. بقلم:مصطفى محمود النعسان  أخت رفعت دعوى نفي نسب على والديها لتثبيت زواجها من أخيها … ارتفاع دعاوى نفي النسب في القضاء خلال الأزمة .. 50 دعوى في «جنايات دمشق» متعلقة بأفعال منافية للحشمة  راموس يشيد بعقل برشلونة ويُبعد نفسه عن قضية ألبا  قوات الاحتلال وميليشيات كردية يسرقون كنوز وآثار منبج  دعا بلاده إلى إنهاء آخر مغامرة سيئة في الشرق الأوسط … مسؤول أميركي سابق: الرئيس الأسد يحظى بثقة عريضة  سفينة ترامب... الدور يصل إلى ماتيس  ترامب: أثق بزعيم كوريا الشمالية  معبرا نصيب والقنيطرة إلى العمل مجدداً  55 عاماً على استقلال جنوب اليمن: الاحتلال باقٍ... بنُسخة أبشع  هجرة الأطباء... أزمة اختصاصات في مستشفيات غزة  مقتل 4 أشخاص بإطلاق نار أثناء حفل في تكساس  وصول سفينة إنزال أمريكية إلى قطر تحمل 3 آلاف فرد  إسرائيل تفجر جهاز تجسس زرعته في بلدة جنوبي لبنان  مواد سمية في طلاء الأظافر ترتبط بالعقم والسرطان  إرهابيو الشمال يستغلون حاجة الأهالي ويجندون الأطفال  ليبرمان: لا داعي لاحتلال قطاع غزة بهدف تسديد ضربة لـ"حماس"  الخطة الأمريكية البديلة التي كانت معدة لمعاقبة تركيا لو لم تفرج عن القس     

أخبار سورية

2018-10-11 06:03:37  |  الأرشيف

خنادق «الوحدات» بمنبج تحفر بمعدات أميركية!

بعد يوم واحد على إعلان تركيا بدء تدريبات مشتركة مع أميركا لتسيير دوريات في منبج، أفادت تقارير إعلامية تركية، أمس، بأن الولايات المتحدة الأميركية زوّدت «وحدات حماية الشعب» الكردية بمعدات حفر، لاستكمال تطويق محيط مدينة منبج شمالي البلاد، بالحفر والخنادق والمتاريس.
ورأى مراقبون أن هذا قد يصعد الخلاف بين تركيا وأميركا، الأمر الذي قد يعيق تنفيذ ما يسمى اتفاق «خريطة طريق» منبج بين أنقرة وواشنطن.
وبحسب وكالة «الأناضول» التركية، فإن الولايات المتحدة تواصل إرسال شاحنات محملة بالأسلحة والعتاد من شمال العراق إلى شمال شرقي سورية.
وأشارت «الأناضول»، إلى أن القوات الأميركية أرسلت إلى المنطقة مؤخراً 3 بلدوزرات، وحفارة برفقة عسكريين أميركيين، وتم تسليمها إلى مسلحي «الوحدات» التي تصنفهم أنقرة «إرهابيين».
ويستخدم مسلحو «الوحدات» هذه المعدات في تطويق المدينة بالحفر والمتاريس والسواتر الترابية.
وذكرت «الأناضول» في وقت سابق أن «الوحدات» بدأت بحفر محيط المدينة منذ سيطرت عليها في آب الماضي. ولفتت إلى أن وتيرة الحفر ازدادت بعد قيام جيش الاحتلال التركي ومرتزقته من ميليشيا «الجيش الحر» بما سمي عملية «درع الفرات» في ريف حلب الشمالي، في الشهر ذاته.
ومع قيام قوات الاحتلال الأميركي ببناء قاعدتين بمحيط منبج، في نيسان الماضي، انخفضت وتيرة الحفر، لكنها عادت لنشاطها السابق بعد الاتفاق التركي الأميركي على ما سمي «خارطة طريق» منبج في حزيران الماضي، بحسب الوكالة التي ذكرت أن الحفر والمتاريس تمتد على طول 29.3 كيلومترات، ويتقدمها سواتر ترابية ذات ارتفاعات مختلفة.
واللافت أن هذه التقارير الإعلامية تأتي، بعد يوم على إعلان تركيا، بدء التدريبات المشتركة مع الولايات المتحدة الأميركية من أجل تسيير الدوريات المشتركة في مدينة منبج، بموجب اتفاق «خريطة الطريق»، الأمر الذي اعتبرته دمشق عدوانا.
وتنص «خريطة الطريق»، حسبما جاء في تقارير صحفية على انسحاب «وحدات الحماية» من المدينة، خلال شهر واحد، ومن ثم دخول قوات تركية برفقة القوات الأميركية الموجودة في منبج، وتشكيل ما يسمى «إدارة مدنية» خلال 60 يوماً.
وفي 6 من تشرين الأول الحالي، قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إن «وحدات حماية الشعب» تطوق مدينة منبج بريف حلب بالخنادق.
وأضاف أردوغان: إن «حزب الاتحاد الديمقراطي- با يا دا» وجناحه العسكري «الوحدات» يطوقان منبج بالخنادق، وهؤلاء «طينة واحدة مع حزب العمال الكردستاني بي كا كا».
وقال وزير الدفاع التركي خلوصي آكار، بشأن حفر الخنادق في محيط منبج «سيدفن التنظيم الإرهابي (الوحدات) في الحفر التي يحفرها».
وكان أردوغان اتهم، قبل أسبوعين، أميركا بعدم الوفاء بوعودها في المنطقة، وأنها لم تنفذ «خريطة الطريق» المتعلقة بسحب القوات الكردية من منبج.

عدد القراءات : 3270

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3376
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018