الأخبار |
اللاشمانيا... تركة «داعش» لسكان شرق سورية  إسرائيل تحتفي بالاعتراف «الترامبي»: متى يأتي دور الضفة؟  تنديد دولي بقرار ترامب وتحذيرات من التصعيد ودمشق: الجولان سيعود  بومبيو: رئيسنا هديّة من الله!  الجيش في مواجهة «السترات الصفر» وعقدة إضرابات 1948  خبراء: تغريدة ترامب حول الجولان قد تكون جزءا من صفقة القرن  الخارجية: الإدارة الأميركية لا تمتلك أي حق أو ولاية في أن تقرر مصير الجولان المحتل وأي اعتراف أو إجراء منها حوله عمل غيرشرعي  تقرير سري يحمل معلومات خطيرة... خطة التخلص من القذافي بدأت قبل ربع قرن من مقتله  الجولان السوري المحتل: خزان المياه والنبيذ لإسرائيل  الكرملين: تصريحات ترامب حول الجولان السوري تهدد استقرار المنطقة  الاتحاد الأوروبي يعلن أنه لا يعترف بسيادة إسرائيل على مرتفعات الجولان السورية  أجندات التقسيم والتفتيت في واشنطن و"تل ابيب"  الجعفري: أي إجراء من الولايات المتحدة حول الجولان المحتل عمل غير شرعي  السفير آلا: استهداف سورية بقرارات مسيسة في مجلس حقوق الإنسان يعكس النفاق السياسي لأصحابها  ما قيمة اعتراف ترامب بسيادة الاحتلال الإسرائيلي على الجولان السورية؟  كوريا الشمالية تتخذ قرارا مفاجئا بعد فشل قمة فيتنام  أردوغان: حديث ترامب حول الجولان يضع المنطقة على شفا أزمة جديدة  مصر: نؤكد موقفنا الثابت باعتبار الجولان السوري أرضا عربية محتلة  ليبرمان: حققنا فشلا مدويا في حرب غزة الأخيرة     

أخبار سورية

2019-03-15 16:37:36  |  الأرشيف

الاحتلال الأمريكي ومرتزقته يمنعون وصول القوافل لإخلاء المحتجزين في مخيم الركبان

 
أكدت الهيئتان التنسيقيتان السورية الروسية حول عودة المهجرين السوريين أن قوات الاحتلال الأمريكي عبر مرتزقتها الإرهابيين تواصل منع وصول القوافل لإخراج المهجرين من مخيم الركبان ما يهدد بزيادة معاناتهم وظروفهم المأساوية المستمرة منذ 1779يوما.
 
وجددت الهيئتان في بيان مشترك اليوم مطالبة “الجانب الأمريكي بتأمين الوصول والعبور الآمن للقوافل الإنسانية إلى منطقة التنف وحمايتها من مجموعات ما يسمى “مغاوير الثورة” الإرهابية المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكية وتوفير العمل دون عراقيل للهلال الأحمر العربي السوري على أرض مخيم الركبان”.
 
ورحب البيان باعتراف الأمم المتحدة بعد زيارات المفوض السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي إلى سورية بأن هيئات الدولة السورية تعمل على استعادة اقتصاد البلاد وتوفير ظروف العيش الكريم وفرص العمل للمواطنين العائدين بما فيها استصدار الوثائق الشخصية وتنظيم عملية تلقي التعليم والطبابة والغذاء.
 
وجدد البيان التأكيد على أن “الحكومة السورية تكفلت بتوفير الأمن وتأمين فرص العمل بوتائر عالية لجميع المهجرين العائدين إلى مناطقهم المحررة ما يتيح لجميع الراغبين إمكانية العودة إلى موطنهم الأصلي والمساهمة بجهودهم في مساعدة بلدهم في توفير ظروف العيش الكريم بما في ذلك المشاركة في بناء وإصلاح مساكنهم”.
 
وأفادت الإحصائيات الرسمية للأمم المتحدة بأن “أكثر من 95 بالمئة من قاطني المخيم يرغبون في مغادرته وأن 80 بالمئة منهم يتطلعون إلى العودة السريعة إلى مناطقهم الأصلية في ظل الحكومة السورية فيما يسعى 10 بالمئة للعودة ليس الى مناطقهم بل إلى مناطق سيطرة الحكومة السورية”.
 
وأشار البيان إلى أنه “تم الانتهاء من تجهيز مساكن من قبل الحكومة السورية لإقامة المهجرين العائدين وفق شروط لائقة في اللاذقية وفي الخالدية والعمارة وحمص ومهين والقريتين وتدمر وريف دمشق وحلب تكفل إقامة ما يزيد على 35 ألف مواطن وهو ما ينطبق تماما على العدد الموجود في مخيم الركبان من المقيمين هناك قسرا فيما يشبه معسكرات الاعتقال من قبل قوات الاحتلال الأمريكي”.
 
وختم البيان بالتأكيد على أن “الحكومة السورية لا تزال تحافظ على بقاء ستة أرتال من الحافلات المريحة الجاهزة في أي وقت للتحرك إلى مخيم الركبان لتقوم بوقت واحد بإجلاء ما يصل إلى 2400 شخص إلى أماكن الإقامة التي جهزتها”.
 
وجددت الهيئتان أمس تحذيرهما من أن أوضاع السوريين في مخيم الركبان تتفاقم مع استمرار المجموعات الإرهابية المدعومة من قوات الاحتلال الأمريكي عربدتها لإرغام المهجرين الأبرياء على العمل لمصلحتها.
عدد القراءات : 3334

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3476
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019