دمشق    26 / 09 / 2017
مجلس الأمن يبحث الوضع في ميانمار الخميس المقبل  موسكو تستعد لإستقبال مليون مشجع خلال كأس العالم 2018  السفير الإيراني: الشعب السوري يجني ثمار صموده  هنية أكد أن الحركة تعمل لإعادة ترتيب وتصويب تحالفاتها … جبريل: على حماس الاعتراف بخطأ سياساتها تجاه سورية  كل شيء انتهى أو ارتسمت نهاياته في سورية  إقالة مديري محروقات حلب وحماة سببها ضعف الأداء وليس الفساد  الأكراد ينتحرون وينحرون العراق؟  (التحالف الأمريكي) يواصل عدوانه ويقتل 9 مدنيين في ريف الحسكة  مقتل ثلاثة جنود إسرائيليين في الضفة الغربية  القوات الروسية تقيم جسرا عسكريا وإنسانيا فوق نهر الفرات قرب دير الزور  أردوغان: إسرائيل الدولة الوحيدة التي تعترف باستفتاء كردستان العراق  وزير الدفاع يأمر بمعاملة الصحفيين كالضباط في نوادي وشاليهات الوزارة  كوريا الشمالية أم روسيا، أيهما ورقة ضغط بيد الأخرى؟  أردوغان يصف بارزاني بالخائن ويتوعد أكراد العراق بمجاعة  موسكو: كيم جونغ أون يتسلح لأنه لا يريد تكرار مصير القذافي  موسكو تمتلك معلومات حول استخدام الإرهابيين لغاز السارين في خان شيخون  القوات الروسية تقيم جسرا عسكريا وإنسانيا فوق نهر الفرات قرب دير الزور  صحيفة يديعوت تروي “قصة غرام ملك السكر السوري” فراس طلاس بإسرائيل  القائمة النهائية للمنتخب السوري نحو مباراة أستراليا  آبل تنتقل لاستخدام مُحرّك بحث غوغل عوضًا عن بينج من مايكروسوفت  

أخبار عربية ودولية

2017-07-17 06:51:16  |  الأرشيف

صحيفة "عكاظ": حالة القطريين اليوم مثل حالة العراقيين قبيل سقوط صدام

اعتبر الكاتب الصحفي هاني الظاهري أن المشاهد التي تبثها وسائل الإعلام الرسمية القطرية وإعلام الظل التابع لها من قلب الدوحة مشابهة جداً للمشاهد التي كان يبثها التلفزيون الرسمي العراقي في الأسبوع الذي سبق دخول القوات الأمريكية إلى العاصمة العراقية بغداد.
وأشار الظاهري في مقالته التي نشرتها صحيفة عكاظ السعودية اليوم، إلى جموع المواطنين المساكين والمقيمين وهي تتحلق حول صورة جدارية للشيخ تميم بن حمد وتقبلها وتكتب عبارات التأييد والموالاة عليها. على حد وصفه.

ولفت الظاهري إلى أنه وطوال ذلك الأسبوع كان التلفزيون العراقي الحكومي يُصور مشاهد من شوارع مدن عراقية يقبل فيها المواطنون العراقيون صور صدام على الجدار، ويعانقون تماثيله أمام الكاميرات. ولكن بمجرد دخول أول دبابة أمريكية وسط العاصمة بغداد اختلف الأمر تماماً، إذ توجهت تلك الجموع إلى تماثيل صدام لإسقاطها والرقص فوقها فرحاً.

مبيناً أن ذلك المشهد لا يمكن نسيانه "ولم تمض ساعات قليلة حتى دُمرت كل تماثيل صدام وحطمت الجداريات التي رسمت له".

وشبّه الكاتب ماحدث في بغداد قبل أسبوع من سقوط صدام حسين، وما يحدث اليوم في العاصمة القطرية الدوحة بأنه "ليس سوى سلوك اجتماعي في غاية الارتباك يُعبّر بشكل حقيقي عن مدى الخوف والقلق الشديد الذي يعيشه القطريون لا الموالاة والتأييد للحكومة كما يعتقد الحاكم وحاشيته".

وأضاف الظاهري:

فالناس عندما يقلقون على مصيرهم بشدة يحاولون إظهار العكس بشدة أيضاً وهذا ما حدث في ليبيا قيبل سقوط القذافي.

وأستدرك قائلاً: اليوم وبعد فشل المساعي الوساطة الكويتية وفشل وساطة وزير الخارجية الأمريكي تيلرسون وعودته إلى واشنطن بخفي حنين مصحوباً باعتراف وتعهد خطي قطري بوقف تمويل الإرهاب تحت مسمى "مذكرة"… أصبح من الواضح أن المشاهد التي تحدثت عنها ستزداد بشكل كبير في الداخل القطري نظراً لتزايد المخاوف الشعبية من المصير المجهول المنتظر ووصول حكومة الدوحة إلى حافة هاوية سحيقة اسمها "العزلة الطويلة" التي لا يمكن أن يستمر معها النظام الحاكم وإن تماسك لشهر أو لشهرين.

وفي عبارات ساخرة له كتب الظاهري: سوف تُطبع صور الشيخ تميم ووالده على أكياس الخبز والطماطم وعبوات الحليب وتتكسب وكالات الدعاية والإعلان من نصبها على لوحات الطرق والجدران المتاحة، ولكن المواطن القطري المغلوب على أمره لن يستمر في تقبيلها بعد أشهر عندما يتأكد من أنه لا وجود لبارقة أمل تعيده إلى محيطه الخليجي، وعندها سيستيقظ النظام الحاكم في الدوحة على الحقيقة التي لا يزال يهرب منها ويُقرر الانصياع لمطالب الجيران لكن بعد فوات الأوان.  

عدد القراءات : 3509

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider