دمشق    18 / 12 / 2017
تناقض بين روايات مسؤولي «لافارج» أمام القضاء الفرنسي بشأن تمويل داعش  اجتماع جديد بشأن مصالحة القلمون الشرقي من دون نتائج ملموسة  مسؤول عسكري تركي سابق: «إسرائيل» المستفيد الأول من أزمة سورية  بعد أنباء عن حشود عسكرية للجيش في «مثلث الموت» … ميليشيات الجنوب تشكل «تحالف ثوار الجيدور»  الدولار «الأسود» يقترب من الرسمي.. و«مداد»: بسبب انخفاض العرض في السوق الموازية  500 ألف لموقف المطعم وصالة الأفراح … دمشق تعدل بدلات أشغال مواقف السيارات وبدل الخدمة الشهري في مراكز انطلاقها  سوق الفروج.. الشتاء يرفع التكاليف.. والأسعار  الشجرة في رحاب عيدها وحملات الاحتفاء بغرسها.. تحديات تعصف بغطائنا الحراجي وتنذر بانحساره وتراجع موارده  ماكرون: سنتحدث إلى الرئيس الأسد بعد هزيمة «داعش»  كورتز يتسلّم اليوم منصبه: اليمين المتطرّف يحكم في النمسا  الاحتلال يفتح المعابر مع غزة... ومصر تُرجع طلاباً من «رفح»  زيارة أميركية بمفاعيل تصعيدية  ترويكا السعودية والإمارات وحزب الاصلاح: هل بات أعداء الأمس أصدقاء اليوم؟  مجازر جديدة ترتكبها السعودية في اليمن خلال اليومين السابقين.. تعرف عليها  داعش تُبدِّل ساحاتها وتُبقي على وظيفتها  لماذا تخسر أميركا كل حرب تبدأها؟  العرب بين “الحمديْن” و”المحمّديْن”!.. بقلم: سركيس نعوم  إدلب.. قراءة في مستقبل المحافظة المسكونة بالإرهاب.. بقلم: محمد عيد  وزير الخارجية الاسباني يحذر من تداعيات عودة الارهابيين إلى أوروبا بعد هزيمتهم فى سورية  

أخبار عربية ودولية

2017-08-13 16:29:14  |  الأرشيف

روحاني: العالم بأسره سيقف بوجه أميركا إذا ما أرادت إعاقة مسار الاتفاق النووي

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن الاتفاق الخاص ببرنامج بلاده النووي كان ولا يزال في مصلحة إيران والمنطقة والعالم، مشددا على أن العالم بأسره سيقف بوجه أميركا إذا ما أرادت أن تعيق مسار الاتفاق.
ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية "إرنا" تصريحات روحاني خلال اجتماع مجلس الوزراء اليوم الأحد، التي قال فيها إن "الاتفاق النووي كان ولايزال في سياق مصالح البلاد والمنطقة والعالم،

ولا يمكن لأحد أن يدعى أن الاتفاق أضر بمصالح الجمهورية الإيرانية الإسلامية".

وأضاف روحاني "ما قبل الاتفاق كان العالم بأسره يتخذ مواقف ضد الإجراءات الإيرانية، وفي مرحلة ما بعد الاتفاق، سيقف العالم بوجه أميركا إذا ما أرادت أن تعيق مسار هذا الاتفاق"، مؤكدًا "العالم سيقف إلى جانب إيران ضد أي جهة تسعى لتقويض هذا الاتفاق".

يذكر أن إيران والسداسية الدولية ،الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن بالإضافة إلى ألمانيا، توصلتا، في تموز/يوليو عام 2015، لاتفاق لتسوية قضية البرنامج النووي الإيراني.

وتم اعتماد خطة الأعمال المشتركة التي تنص على رفع العقوبات عن إيران مقابل الحد من برنامجها النووي.

ودخلت الخطة حيز التنفيذ يوم 16 كانون الثاني/يناير عام 2016.

ولكن عادت الأوضاع إلى التوتر من جديد، بعدما أقر الكونغرس الأميركي قانونا من شأنه فرض عقوبات جديدة على إيران ورسيا وكوريا الشمالية، وهو ما اعتبرته إيران خرقا للاتفاق النووي.

وصباح اليوم الأحد، وافق البرلمان الإيراني على زيادة المخصصات للبرنامج الصاروخي الإيراني لتصبح 520 مليون دولار، وذلك لمواجهة العقوبات الأميركية.

عدد القراءات : 3512

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider