دمشق    20 / 09 / 2018
صحيفة عبرية: الهجوم على اللاذقية فشل وخلق لنا أزمة دبلوماسية مع دولة عظمى  السيدة أسماء الأسد تستقبل أصحاب مشاريع متميزة للاطلاع على ما قدموه عن قرب وبحث سبل دعمهم  موسكو: الطيارون الإسرائيليون تصرفوا بدون مهنية على أقل تقدير  الجيش اللبناني يعتقل مطلوبا متورطا في تفجير السفارة الإيرانية ببيروت  الخارجية العراقية ترد على تدخلات السفيرين البريطاني والإيراني  العدل تعد مشروع قانون بشأن "العفو "  إيران: التهديد النووي الإسرائيلي خطر على السلم والأمن الدوليين  السيد نصر الله: أوهام “إسرائيل” في المنطقة فشلت بسبب صمود محور المقاومة  سجن مهاجر سوري 5 سنوات لاشتباكه مع الشرطة المجرية  إيقاف دكتور في جامعة دمشق بسبب تحرشه بطالبة  ترامب أصبح وحيدا.. مولر ينتزع أكبر نصر في التحقيقات الروسية  حلم أردوغان يتبخر.. بقلم: سامح عبد الله  الأمم المتحدة تستعد لإرسال نحو 600 شاحنة مساعدات إنسانية إلى سوريا  دراسة: عنصر كيميائي في دخان السجائر قد يضر بالإبصار  بمشاركة 14 دولة.. مهرجان خطوات السينمائي الدولي الاثنين القادم  موسكو ستتخذ الخطوات اللازمة لمواجهة أي تهديدات تستهدف قواتها  إيغلاند: روسيا وتركيا أبلغتا الأمم المتحدة حول مستجدات اتفاق إدلب  "المحار" يعالج السرطان دون آثار جانبية!  ترامب يتوعد منتجي النفط في الشرق الأوسط ويطالبهم بخفض الأسعار  الكوريتان تنويان إعلان انتهاء الحرب هذا العام وكيم يبعث رسالة جديدة لترامب  

أخبار عربية ودولية

2017-10-12 13:23:12  |  الأرشيف

نجل أحد رفاق الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي يقاضي حلف الناتو!

نجل أحد رفاق الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي يقاضي حلف الناتو!
 

تنظر محكمة الاستئناف في بروكسل اليوم في قضية ضد حلف الناتو رفعها نجل الخويلدي الحميدي، وزير الداخلية الليبي الأسبق وأحد أهم المقربين من الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي.

وكانت طائرات الناتو في 20 يونيو/حزيران 2011 استهدفت مجمعا سكنيا يعود لعائلة الخويلدي الحميدي في مدينة صرمان غرب العاصمة الليبية طرابلس ما تسبب بمقتل 13 شخصا وإصابة 6 آخرين.

وكان من بين الضحايا زوجة خالد الخويلدي الحميدي وطفلان له وأقارب آخرون معظمهم من الأطفال والنساء.

وكانت محكمة في بروكسل رفضت عام 2012 القضية الأصلية التي رفعها خالد الحميدي الذي مصرا ومطالبا بإعادة النظر في القضية.

وكان مايك راكن المتحدث باسم عملية حلف الناتو في ليبيا قد أعلن في 21 يونيو/حزيران 2011 أن الهجوم  في صرمان كان ضد هدف اختير بدقة بعد عمليات مراقبة واستطلاع وجمع معلومات، ويتمثل في مركز اتصالات. وزعم أن قنابل دقيقة استخدمت في الهجوم لتجنب وقوع ضحايا بين المدنيين.

عدد القراءات : 3509
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider