دمشق    22 / 02 / 2018
معركة الغوطة الشرقية.. ثلاثة بواحد.. بقلم: موفق محمد  مسؤول أمريكي: أمريكا لا تخطط لاتصالات مع كوريا الشمالية في بيونع تشانغ  الدفاع الروسية تفند أنباء تغيير قائد مجموعة القوات الروسية في سورية  مقتل 15 مدنياً في غارات جوية للتحالف العربي على اليمن  أنقرة: لا اتصالات مباشرة لنا مع دمشق لكنها غير مستبعدة!  الداخلية المصرية: اعتقال 6 من "الإخوان" في مزرعة يمتلكها أبو الفتوح  محكمة اغتيال الحريري قد تسقط التهم عن مشتبهين بهما  الحوثي يقدم مبادرة لإيقاف الحرب في اليمن  واشنطن لحلفائها: فلنقسّم سورية  «تحرير سورية» تصول على حساب «النصرة»: الجولاني بلا غطاء إقليمي؟  واشنطن تسابق إلى «النووي السعودي»: صفقة «متساهلة» ترضي تل أبيب  أسلحة أميركية تباع عبر الإنترنت في شمال سورية!  نتانياهو يترنح سياسياً وأقرب مقربيه «شاهد ملك» ضده  الهوية المؤسساتية والإصلاح الإداري.. بقلم: سامر يحيى  استعدادات وحشود الجيش تتواصل.. وانحسار للمارة والحركة في العاصمة … ساعة الصفر لمعركة الغوطة تقترب و«النشابية» قد تكون باكورتها  مشروع قرار أممي في مجلس الأمن حول الغوطة.. وأنباء عن وساطة مصرية  «با يا دا» يعاود حملة التجنيد لشبان الرقة  سورية تردع «إسرائيل» جنوباً وتحبط سيناريو أميركياً ـ تركياً شمالاً  مسابقة لـ«العدل» تقدم إليها 850 امرأة من أصل 900  

أخبار عربية ودولية

2017-10-13 08:37:53  |  الأرشيف

الأمريكيون عانوا في كوبا.. من أصوات الجداجد بترددات عالية!

 أفادت وكالة "أسوشيتد برس" أمس الخميس، بأن الهجمات الصوتية التي اشتكى الدبلوماسيون الأمريكيون في كوبا من التعرض لها، كانت تتمثل بمجموعة أصوات على أكثر من 20 ترددا.

وبعد اطلاعهم على تسجيل لهذه الأصوات، قال صحفيون في الوكالة إنها تشبه "أصوات الجداجد (صراصير الليل) بترددات عالية، ممزوجة بصوت الخدش بالأظافر على لوحة خشبية".

وأضافت الوكالة أن التسجيل أحيل إلى مختبر للبحرية الأمريكية للتحليل، لكن الخبراء لم يتمكنوا من استيضاح كيفية تأثيرها السلبي على الدبلوماسيين.

وكانت واشنطن قد أعلنت في أغسطس الماضي، أن ما لا يقل عن 16 موظفا في سفارتها لدى كوبا أصيبوا جراء "تأثير خارجي" لم يتم تحديد مصدره، وظهرت عليهم أعراض للإصابة مثل فقدان السمع، والغثيان، والصداع واختلال التوازن.

وذكَّرت الولايات المتحدة، في هذا الصدد، السلطات الكوبية بالتزاماتها الدولية بحماية الدبلوماسيين، ولكن هافانا نفت قطعيا تورطها في الأحداث.
وبالإضافة إلى ذلك، تناقلت الأنباء أن خمس أسر على الأقل من الدبلوماسيين الكنديين عانت من آثار إصابات غامضة في كوبا أيضا.

وعلى خلفية هذه الأحداث، قررت واشنطن سحب معظم دبلوماسييها من كوبا، كما طردت مطلع الشهر الحالي 15 دبلوماسيا كوبيا من الأراضي الأمريكية، لـ"تقاعس حكومة كوبا عن عمل ما يكفي لحماية الأمريكيين في هافانا".

وجدد البيت الأبيض الخميس، اتهامه لكوبا بأنها لم تقم بما يكفي لمنع سلسلة من الهجمات الغامضة ضد الدبلوماسيين الأمريكيين في هافانا، دون أن يوجه الاتهام إلى السلطات الكوبية بتنفيذ هذه الهجمات.

عدد القراءات : 3655

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider