دمشق    23 / 09 / 2018
«إيل-20» لم تَسقُط بالصواريخِ السورية.. ولا تُهادن الأفعى فتلدغك  هآرتس: إسرائيل تخشى أن يقوم بوتين بـ "قصّ جناحيها"  من يبدأ بالحرب القريبة؟.. بقلم: عباس ضاهر  انتخابات غرف الصناعة على نار هادئة حتى الآن.. والشهابي يدعو للترشح … 19 مترشحاً لغرفة دمشق وريفها و15 لحلب و8 لحماة  مستوردات سورية 2017 … ماذا ومن أين؟  "بعد فلورنس".. إعصار "كيرك" يهدد أمريكا  ابنة الرئيس الأمريكي الأسبق ريغان: تعرضت للاغتصاب قبل 40 عاما  هل حقق "اتفاق سوتشي" الأمن والسلام في سورية؟!.. بقلم: أبو رضا صالح  أولمرت: عباس الوحيد القادر على تحقيق السلام مع إسرائيل  فيضانات مرعبة تضرب تونس وتخلف خسائر بشرية ومادية  كوسوفو تبدي استعدادا لفتح سفارة لها في القدس  روحاني: لن تبقى حادثة الأهواز دون رد  معارضو ماي يجتمعون في أولى تظاهرات حملة "أنقذوا بريكست"  النص الكامل لمؤتمر وزارة الدفاع الروسية الخاص بكشف ملابسات إسقاط إيل 20 الروسية  تنظيم حراس الدين يرفض اتفاق ادلب .. ورفاق الجولاني يمنحونه مهلة لإعلان موقفه  لماذا تذهب 8 من قوات حلف شمال الأطلسي إلى أوكرانيا كوجهة نهائية؟  المثليون في سورية يخرجون إلى العلن  الحرس الثوري الإيراني: رصدنا موجهي هجوم الأهواز ونعدهم بثأر مدمر لاينسى  زعيمة المعارضة الإسرائيلية: نتنياهو رئيس وزراء سيء وقد حان الوقت لاستبداله  

أخبار عربية ودولية

2016-11-26 16:24:28  |  الأرشيف

موسكو: المسلحون استخدموا الخردل في سورية

 أكدت وزارة الدفاع الروسية السبت 26 نوفمبر/تشرين الثاني أن المسلحين استخدموا الخردل السام في سوريا وأنها سلمت الجانب السوري أدلة مادية تثبت إطلاقهم قذائف تحتويه في أم حوش في حلب.

وذكر المكتب الإعلامي لدى وزارة الدفاع الروسية أن الخبراء العسكريين الروس المختصين يعكفون في الوقت الراهن على تحديد مصدر المواد الكيميائة التي وقعت في أيدي المسلحين، وقنوات وصولها إليهم من خارج سوريا، وذلك بعد معاينة قذائف كيميائية أطلقها المسلحون في حلب ولم تنفجر.

وفي تعليق بهذا الصدد السبت 26 نوفمبر/تشرين الثاني، قالت وزارة الدفاع الروسية: "كشفت العينات المأخوذة وتحليلها وفقا لمعايير المنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيميائية عن احتوائها على مادة الخردل السامة وهو ما يثبت امتلاك المسلحين دورة إنتاجية مضبوطة لإنتاج الأسلحة الكيميائية".

وأضاف مصدر الوزارة: "لا نستبعد حصول المسلحين على الخردل وغيره من المواد الأخرى عالية السمية من خارج سوريا، ومستمرون في العمل على تحديد القنوات الممكنة لإيصال المواد السامة إلى سوريا".

وأوضح المصدر أن خبراء وزارة الدفاع الروسية، سلموا الجانب السوري في الـ16 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري عينات من مكان إطلاق القذيفة ومن التربة المحيطة بمكان سقوطها، إضافة إلى عينات من القذيفة نفسها المصنوعة على شكل قذيفة هاون واستهدفت المدنيين في أم حوش في الـ16 من سبتمبر/أيلول الماضي.

وأشار إلى أن القذيفة يدوية الصنع ومن عيار 240 مم، وتحتوي في الجزء الذيلي منها على سدادة تستخدم في تصنيع العبوات الكيميائية من هذا النوع. 

وختم بالقول: "لدى سحب القذيفة من الحفرة التي أحدثتها في التراب، تسرب من الفتحة الواقعة أسفل صاعقها سائل كثيف بلون بني غامق. وكشفت أجهزة الفحص المتوفرة لدى الخبراء العاملين في مكان سقوط القذيفة عن احتواء السائل المذكور والتربة المحيطة بالقذيفة على مواد سامة حارقة للجلد. لقد أخذنا عينات من السائل والتربة وأرسلناها إلى المختبرات الكيميائية العسكرية الروسية لدراستها".
عدد القراءات : 4010
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider