دمشق    12 / 12 / 2017
بوتين في حميميم: إعلان نصر من سورية  الجزائر: رفض تدريس «الأمازيغية» يُحرك تظاهرات طلابية  أهمية إحكام عزلة قرار ترامب.. بقلم: منير شفيق  لماذا اختار بوتين قاعِدةَ حميميم الجَويّة للاحتفال بالنّصر واستقبال الأسد؟.. بقلم: عبد الباري عطوان  طفح الكيل؛ السعودية تسقط في عيون الشارع العربي  بلومبيرغ: السعودية ترفع أسار الوقود 80% خلال أيام  ترامب يدعو إلى تشديد إجراءات الهجرة بعد تفجير منهاتن  مساهل: داعش يرسل عناصره إلى ليبيا وسائر منطقة الساحل والصحراء  مجلة: واشنطن مرغمة على القبول ببقاء الأسد حتى 2021  البنتاغون يسمح للمتحولين جنسيا بالخدمة في الجيش  أنقرة لم تعد ترى في دمشق خطرا  أنقرة لا تستبعد عملية ضد الأكراد شمال سورية لكن بالتنسيق مع روسيا  إصابة 43 زائرا إيرانيا جراء حريق بالنجف  الأمن الروسي يفكك خلية خططت لأعمال إرهابية في فترة رأس السنة والانتخابات الرئاسية  تقرير: 7 تهديدات تنتظر الولايات المتحدة العام المقبل!  وفد المعارضة: لم نضع شروطاً مسبقة للتفاوض مع الحكومة السورية  زاخاروفا: جميع موظفي السفارة الروسية في اليمن غادروا البلاد  بونداريف: الجيش السوري قادر على درء أي مخاطر محتملة تجاه بلده  حماس تعلن بدء الانتفاضة الفلسطينية الثالثة  العريضي: جنيف هو المسار الأساسي للعملية السياسية حول سورية  

أخبار عربية ودولية

2016-11-26 16:24:28  |  الأرشيف

موسكو: المسلحون استخدموا الخردل في سورية

 أكدت وزارة الدفاع الروسية السبت 26 نوفمبر/تشرين الثاني أن المسلحين استخدموا الخردل السام في سوريا وأنها سلمت الجانب السوري أدلة مادية تثبت إطلاقهم قذائف تحتويه في أم حوش في حلب.

وذكر المكتب الإعلامي لدى وزارة الدفاع الروسية أن الخبراء العسكريين الروس المختصين يعكفون في الوقت الراهن على تحديد مصدر المواد الكيميائة التي وقعت في أيدي المسلحين، وقنوات وصولها إليهم من خارج سوريا، وذلك بعد معاينة قذائف كيميائية أطلقها المسلحون في حلب ولم تنفجر.

وفي تعليق بهذا الصدد السبت 26 نوفمبر/تشرين الثاني، قالت وزارة الدفاع الروسية: "كشفت العينات المأخوذة وتحليلها وفقا لمعايير المنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيميائية عن احتوائها على مادة الخردل السامة وهو ما يثبت امتلاك المسلحين دورة إنتاجية مضبوطة لإنتاج الأسلحة الكيميائية".

وأضاف مصدر الوزارة: "لا نستبعد حصول المسلحين على الخردل وغيره من المواد الأخرى عالية السمية من خارج سوريا، ومستمرون في العمل على تحديد القنوات الممكنة لإيصال المواد السامة إلى سوريا".

وأوضح المصدر أن خبراء وزارة الدفاع الروسية، سلموا الجانب السوري في الـ16 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري عينات من مكان إطلاق القذيفة ومن التربة المحيطة بمكان سقوطها، إضافة إلى عينات من القذيفة نفسها المصنوعة على شكل قذيفة هاون واستهدفت المدنيين في أم حوش في الـ16 من سبتمبر/أيلول الماضي.

وأشار إلى أن القذيفة يدوية الصنع ومن عيار 240 مم، وتحتوي في الجزء الذيلي منها على سدادة تستخدم في تصنيع العبوات الكيميائية من هذا النوع. 

وختم بالقول: "لدى سحب القذيفة من الحفرة التي أحدثتها في التراب، تسرب من الفتحة الواقعة أسفل صاعقها سائل كثيف بلون بني غامق. وكشفت أجهزة الفحص المتوفرة لدى الخبراء العاملين في مكان سقوط القذيفة عن احتواء السائل المذكور والتربة المحيطة بالقذيفة على مواد سامة حارقة للجلد. لقد أخذنا عينات من السائل والتربة وأرسلناها إلى المختبرات الكيميائية العسكرية الروسية لدراستها".
عدد القراءات : 3838

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider