دمشق    21 / 08 / 2017
العروبة ومحور المقاومة.. بقلم: رفعت البدوي  40 بالمئة من كهرباء دمشق لمناطق المخالفات و75 بالمئة منها استجرار غير مشروع و70 بالمئة من الذمم المالية غير مدفوعة  خميس لرجال أعمال عرب: مشاركتكم في المعرض تؤسس لعلاقات اقتصادية أوسع  وكالة أمريكية تكشف دور السعودية المزعوم في وصول عبد الله آل ثاني إلى حكم قطر  ترامب يعلن إرسال أربعة الآف جندي أمريكي إضافى إلى أفغانستان  كسوف الشمس يكلف الشركات الأمريكية نحو 700 مليون $  انتشال نحو 500 جثة بانهيار طيني في سيراليون  بريطانيا تدعو الاتحاد الأوروبي للمضي بشكل سلس في آلية الانسحاب  مفاجأة "الجزيرة" بالتعاطي مع خطاب الأسد؟  فضيحة أمنية.. هكذا نقل داعش معدات عسكرية من بريطانيا لضرب دول غربية  صدور نتائج امتحانات الدورة الثانية للشهادة الثانوية بفروعها المختلفة  الشرطة الفرنسية: سيارة تدهس حشدا في موقف للحافلات بمارسيليا ومقتل شخص  إجلاء 600 حاج إثر حريق بفندق في مكة  لبنان يعلن إحباطه تفجير طائرة إماراتية  الأمم المتحدة: فرار آلاف المدنيين من تلعفر  بوتين يعين نائب وزير الخارجية سفيرا لروسيا لدى واشنطن  كوريا الشمالية تحاول إغراق جارتها  هذا هو "أبو البراء".. وهكذا استسلم لحزب الله؟  استطلاع للرأي: سلوك ترامب محرج!  عملية عسكرية “تركية إيرانية” محتملة ضد “الأكراد”  

أخبار عربية ودولية

2016-12-05 03:24:07  |  الأرشيف

كيري: إسرائيل لن تتمكن من التعايش في سلام مع العرب طالما أنها لم تعقد سلاما مع فلسطين

 أعرب وزير الخارجية الأمريكي جون كيري، الأحد 4 ديسمبر/كانون الأول، عن اعتقاده بأن إسرائيل لن تتمكن من التعايش في سلام مع العرب طالما أنها لم تعقد سلاما مع فلسطين.

وقال كيري في "منتدى نظمه "مركز سابان لدراسات الشرق الأوسط" في واشنطن: لا يمكن أن يُعقد اتفاق سلام منفرد بين الدول العربية وإسرائيل، ومن المستحيل تحسين العلاقات (بين الجانبين) من دون التوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين. أريد أن يكون ذلك واضحا للجميع. تلك هي الحقيقة القاسية التي أدركتها خلال السنوات الأخيرة".

وروى رئيس الدبلوماسية الأمريكية أنه التقى في إسرائيل مع ساسة كثيرين مقتنعين بإمكانية التمييز بين فلسطين من جهة، والعالم العربي الذي يمكن بناء العلاقات معه من جهة أخرى، وقال: "لا، لا، ثم لا!"، مؤكدا أن الطريق إلى هذا الهدف يمر عبر تسوية الصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

نتنياهو: رفض عباس الاعتراف بإسرائيل هو الذي "يحرك" النزاع

من جانبه، اعتبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن رفض الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاعتراف بدولة إسرائيل هو لب الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.
وفي كلمة ألقاها، عبر الفيديو، في "منتدى سابان" قال نتنياهو: "إن لب الصراع هو تعنت الفلسطينيين في رفضهم الاعتراف بالدولة اليهودية أيا كانت حدودها. لقد أعلن الرئيس عباس أنه ببساطة يرفض وهو يرفض دوما الاعتراف بالدولة اليهودية، وهو أمر غير معقول".

وتابع رئيس الوزراء الإسرائيلي أن تصرفات عباس هذه هي التي "تحرك النزاع" بين الفلسطينيين والإسرائيليين"، محملا الجانب الفلسطيني مسؤولية غياب المفاوضات بين الطرفين. وأضاف: "آمل أن تتغير الأمور عما قريب"، ذاكرا أنه طلب من عباس "مئات المرات" أن يجري المفاوضات.

وأشار نتنياهو إلى أن إسرائيل تحتاج إلى اتفاقية "ستكون الحياة ممكنة في ظلها"، معتبرا أن "التعايش السلمي والاعتراف المتبادل" هما الحلان المحوريان للنزاع.

وتجري أعمال "منتدى سابان" في شهر ديسمبر/كانون الأول، كل عام، في واشنطن بمبادرة من الملياردير والقطب الإعلامي الإسرائيلي الأمريكي حاييم سابان. وعرض نتنياهو عليه أن يدعو في المرة الثانية ممثلين عن الفلسطينيين، متعهدا بزيارة واشنطن لإجراء "محادثات معهم دون أي شروط مسبقة".
عدد القراءات : 3836

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider